Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 5 سبتمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

لنحتفل جميعاً بزيارة قائد ثورة الفاتح من سبتمبر العظيم لمقر الأمم المتحدة بنيويوك

في الوقت الذي نهنئ فيه عشاق الحرية والإنعتاق بمناسبة العيد الأربعين وإطلالة العيد الواحد والأربعين لثورة الفاتح من سبتمبر العظيم، الثورة الإنسانية الخالدة التي انتصرت للمستضعفين والشرفاء ليس بليبيا وحدها ولكن بكافة أرجاء المعمورة من ظلم وجبروت الطغاة المستعمرين وأذيالهم من الخونة والرجعيين عباد السلطة والمال، ندعو جميع محبي قائد ثورة الفاتح الأخ العقيد معمر أبومنيار القذافي والمؤمنين بالنظرية العالمية الثالثة والتي كشفت زيف وبطلان الأنظمة السياسية والإقتصادية السائدة بالعالم اليوم، بمشاركة طلبة الجماهيرية العظمى بأمريكا والجالية الليبية المقيمة، إستقبالهم وفرحتهم بزيارة ناصر المظلومين وصوت أحرار العالم ورئيس الإتحاد الأفريقي العظيم ومؤسسه، قائد ثورة الفاتح الأخ العقيد معمر أبو منيار محمد عبد السلام القذافي في زيارته المرتقبة لمقر الأمم المتحدة بمدينة نيويورك خلال شهر الفاتح الجاري.

أن التاريخ سجل ولا يزال يسجل المواقف الإنسانية العظيمة لثورة الفاتح من سبتمبر العظيم في ذاكرة أحرار شعوب العالم ودور قائدها في رفع الظلم ومد يد العون لمن استباحت قوة الإستبداد والعنصرية عزتهم وكرامتهم وزرعت بينهم شراذم من الخونة وشذاذ الأفاق من باعو الشرف والوطن من أجل سلطة زائفة ومال ضائع. أن الدور الريادي والإنساني الذي لعبته ثورة الثورات منذ إنبلاجها في الفاتح من سبتمبر للعام 1969 مسيحي في مساندة حركات التحررمن أقصى الأرض إلي أقصاها مسجل بحروف من نور علي شمس الحرية لن يطفئ نورها من رضو بمزبلة التاريخ مستقراً لهم ولن تفلح أعمالهم في ستر عوراتهم أمام زحف انتصارتنا.

أن شعوب العالم قاطبة أدركت عظمة ثورة الفاتح الخالدة ودور قائدها الإنسان والمعلم في صنع الأحداث الراسخة في الحق والمستمدة من تجارب الإنسانية عبر العصور وحكمة وهبها الخالق لفارس مغوار أبن ليبيا ورمزها الأخ القائد، لتصبح تلك الصحراء المنسية محج للكبار والصغار لا يمنعهم غبارها ولا شمسها الحارقة من الزيارة لأخذ الدروس والعبر في خيمة العز والكبرياء. فهنئً لنا بقائد حكمته أصبحت نبراساً تجذب الجموع من حولها وترسم لهم لوحة الخلاص بألوان العشق والحرية.

هذا الحدث التاريخي العظيم المتمثل في المشاركة المرتقبة لقائد ثورة الفاتح العالمية في إحتفالية الجمعية العامة للأمم المتحدة، يعد فرصة لعشاق الحرية والمناهظين للعسف والجور في كافة أشكاله وصوره لمشاركة مئات الليبيين من طلبة ومقيمين ومواطني الولايات المتحدة الأمريكية بكل أعراقهم وأجناسهم، إستقبالهم الحافل بالأخ العقيد معمر أبومنيار القذافي صانع السلام وموحد أفريقيا وباني مجدها، فهلمو لنصنع التاريخ معاً.

طلبة الجماهيرية العظمى بالولايات الشرقية


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home