Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 5 سبتمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

فرج الفاخري.. أراد أن يكحلها فعماها؟!!

وإخوان خلتهم دروع *** فكانوها ولكن للاعادي
وخلتهم سهام صائبات *** فكانوها ولكن في فؤادي

[ من العبث أن يقال أن كل من تحدث عن الكيان الأمازيغي أو اللغة الأمازيغية فهو يقف موقف المواجهة أو العدائية ،فإطار اللغة والموروث الثقافي الغير متعارض مع شريعتنا سواء كان أمازيغي أو غيره يعد من مكونات المجتمع والدولة ككل ، وإنما الإشكالية في كيفية طرحه وموقعه من النسيج الإجتماعي وهذا يحتاج لبحث خاص ، أقول من العبث أن يقال ذلك إذ أن دعاة الجهوية سواء كانت دعوتهم في مجرد حواجز وحساسيات إجتماعية ، أو دعوات عدائية لا مسئولة تنادي بالتقسيم إلى برقة الخير وطرابلس الشرــ وهذه لا تنحصر في الأبله المسمى بالدكتور جاب الله موسى فكلكم مطالب بالتصدي لها وإلا فهو يكاد أن يكون تعبيرا عن رضاكم بما يقول ــ ، قد فاصلنا وتبرآنا من أبناء قومنا وعمومتنا مرضاة لله ورسوله وحفاظا على نسيج مجتمعنا ولحمته فهلا أريتمونا مثيل ذلك من دعاة القومية والجهوية والملحدين من بني قومكم يا عباد الله ، ولنضع عندها أيدينا فوق بعض ولنعمل لما يصب في مصلحة مجتمعنا ووطننا متجردين من كل شوائب الجاهلية سائرين وعاملين في كل صغيرة وكبيرة بديننا وشريعتنا التي جاء بها خير البرية صلى الله عليه وسلم ] .

هذا ما سطرته حثا وتحريضا على نصرة الحق والهدى ، وطلبا للعون والمدد من إخواننا أولي النهى من عرب ليبيا، في مقالي (سليم الرقعي يسقط بالضربةالقاضية وفي الجولة الأولى أمام الملحد بن خليفه وأستاذه ؤمادي )  والذين حسبت أن من طليعة فرسانهم الأولى السيد الفاخري ــ ولله في خلقه شؤون ــ سيهرع إلينا بمداده نصرة ومؤازرة طلبا لمرضاة الله برد الباطل وإظهار الحق ونصرته ، مدادا نقيا مصفى من حظوظ النفس الميالة بجبلتها للقومية أو الجهوية ، فإذا به وللأسف يسير وبقوة في الإتجاه المعاكس مغمض العينيين وحاله كما يقال جي بيكحلها عماها ، أو أراد تطبيبها فداواها بالتي هي الداء . 

سارع الأستاذ فرج ــ أنار الله بصيرته ــ إلى المبادرة والمناصرة والدفاع خارجا عن سيناريو مقالاته الرمضانية الموسومة بـتفاريج رمضانية في حلقته السادسة، فقال [لعله قد آن الوقت لإجراء بعض التغيير النوعي فى صدد إختيار المواضيع التى يتم نشرها فى أجزاء هذه السلسلة الرمضانية. لقد دارت هذه الخاطرة فى خلدي، وأستحسنت نفسي أمرها، خاصة أن التغيير المزمع إجرائه فى هذا الشأن، يشرفني أمره، من خلال القيام بطباعة بعض نصوص مواضيع الصادق النيهوم (رحمه الله عن كل كلمة جميلة صاغها للناس، وعن كل فكرة أصيلة قدمها لهم فى كتاباته المبدعة). ] ، فعل كل هذا وأكثر بكثير ولكنه شاء أم أبى ملتفا حولنا طاعنا في ظهورنا ، فبدلا من يعلن توقف مقالاته الرماضانية ليشد على أيدينا كما دعونا وحسبنا ولعلن الحرب على معاول الهدم والإفساد إذا به ينبري لتلميع صورة معول من هذه المعاول مسفها كل من تكلموا فيه وكانهم جملة من المفترين ليس إلا ، ووالله وبالله وتالله إنه لأمرعجاب ذلك الذي يدفع السيد الفاخري لموقفه هذا ؟!!! ، ولعلي أبحث عن نصف  الإجابة الثاني في ذهن كل قارئ بعد أن يتكرم علينا السيد الفاخري بالشطر الأول ، وياغربة التوحيد وأهله في زمن يوسم فيه التوحيد والموحدون بالتكفير والتكفيريين والمتمسكين بسنة نبيهم ــ صلى الله عليه وسلم ــ بالتقليديين ، ولتهنأ عين كل ملحد ومحارب وطاعن في ديننا من عرب ليبيا وعجمها .. وإلى الله وحده المشتكى وهو المستعان وإنا لله وإنا إليه راجعون .

ياسيد فرج أرجو أن تتكرم وتطالع ماعلى هذه الروابط (*) وهي على سبيل المثال لا الحصر               

ـ  مالا تعرفه عن الصادق النيهوم

كتاب "فرسان بلا معركة"
 
الصفحة (11) وما بعدها ، ثم الصفحة (52) وما بعدها . 

- قواعد الإسلام ليست خمساً .  

اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه .

هذا والحمد لله وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين .


يوسف عيسى يوسف
yi_314@yahoo.com
___________________

(*) الروابط لا تعمل بطريقة صحيحة، لذلك تمّ تعطيلها. المحرّر.



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home