Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 5 نوفمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

لا لسرقة أموال ليبيا في امريكا

السفير الليبي والقنصل الليبي هما نموذج يحتذى به، وهما خير من يمثل ليبيا في أمريكا، وهما أكثر حرصاً على أبناء ليبيا فيما يقدماه من خدمات جليلة لليبيا، والكل يشهد بهذا ولكن أتساءل لمجرد التساؤل لا لشيء آخر ... أين موقع سعادة السفير والقنصل من هذا العبث الحاصل في الملحقية؟ ماذا عن الملحقية الثقافية هنا؟ وماذا عن خبيرها أحمد عون الذي من الزاويه الغربيه الذي سرق ١١ مليون بحجة دفعها لشركة التأمين ؟ الإجابة طبعاً لا ندري هل يسرق لنفسه أم مجرد ملعقة ل (س) من الناس كما يدعي .. فالطالب لا يعلم ما هو دورالملحقية الثقافية و دور خبيرها الحقيقي واجزم كذلك بأن الملحقية لا تعلم. إلى الآن لم تصرف رسوم أغلب الجامعات وغرامات التأخير أرتفعت ولم تحل المشاكل بل تزداد الأمور سوء بإصدار تعميم تلو الآخر بدون أي فائده. للآسف أقولها إن الملحقية الثقافية في سفارتنا لا يعني لها اسم ليبيا إلا أنها مصدر لصرف الرواتب الضخمة للموظفين الغير ليبيين بأستثناء شخص واحد أسمه الفاتح إبشينه من الزاويه الغربيه. وهذا ما هو حاصل فمن يهتم لسمعة ليبيا. والمشكلة ان خبيرنا أحمد عون والعياد بالله هنا يغيب عنه شي مهم وهو الحس الوطني واستبدلة بالحس الشخصي. لماذا خبيرنا والعياد بالله ينضر لمصلتة الشخصية اهم شي يرى إنه الجيب والساده لبناته وأولاده وطز في الباقي. ولسؤ حظ السيد الخبير تحصلنا على معلومات في جهاز صغير لحفظ المعلومات (فلاش ممري) فى منتهى الأهميه تبين أهداره لملايين الدولارات وغيرها من معلومات منها عائليه. الملحقية الثقافية في سفارتنا المسماة زورا وبهتانا ثقافية، هي اكثر جهة تسيء الى سمعة ليبيا والوطن. للآسف كم مناشده أستغاثة للطلبة جراء تعنت الملحقيه والمتاجرة بحقوق الطلبة ومستحقاتهم ورسومهم الدراسية ، وفي الوقت نفسه المحلقيه تعمل على تغليب مصالحها وتضرب مصلحة ليبيا وطلابها عرض الحائط، وإدارة الملحقية جعلت الأوضاع اكثر من غرق في بحر عاصفاً في الإهمال والضي. ياترى ماهي نية السيد الخبير عون هل هي الضغط على طلابنا لتنظيم اعتصاماً طلابياً يكون الاكبر من نوعة في تاريخ الاعتصامات الطلابية للدارسين والمبتعثين من ليبيا. إذا كان هذا مايريد السيد الخبير أحمد عون. الأجابه لا وآلف لا.. ونقول للخبير ندرس في هذه الساحه بتحريض من راعي الشباب الدكتور سيف الأسلام للمشاركه في ليبيا الغد ولنا الفخر بذلك. وفي مقال آخر سوف نكشف عن فضائح مالية في الملحقية الثقافية للسيد الخبير أحمد عون، وعن الأمر الذي أدئ الى هلع الطلاب من عدم تسديد رسومهم الدراسية وإخضاعها لاستقطاعات غير قانونية رغم تعليمات السفيرله بصرف الرسوم كاملة. في الختام أناشد كل من لديه القدرة بالكتابة بالصحف أوالتكلم مع المسؤولين في ليبيا لمحاولة أنقاذنا من شرومكروعجرفة السيد الخبير أحمد عون .. والله المستعان

طلاب ليبيون في امريكا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home