Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 5 نوفمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

ماهكذا تورد الابل يابن حميده
صور معتمة وغريبة .. وأهداف غامضة وغير بريئة ؟

كثيرا ما يتطلع الليبيون وخاصة أولئك الذين يقيمون في الخارج على تصفح ما تنشره ( المواقع الليبية ) من مقالات وآراء وأخبار ، وكثيرا مايخرج المرء من هذه المواقع حزينا وآسفا ومصدوما ! فالكثير مما ينشر- للأسف - لامعنى له ولا رائحة ولايكشف إلا عن ضحالة في الثقافة العامة وقصرفى الفهم ونقص في الاطلاع وغموض في الرؤيا لدى ناشر الموضوع أو كاتبه !

آخر ما لفت نظري ( مسلسل ) لأحدهم بعنوان ( صور من تاريخ الوطن ) وتطلعت أن أجد في هذه الصور معلومة مفيدة أو موضوعا له معنى في صميم القضية التي تشغل البال وهي قضية هذا ( الوطن ) المختطف و المأزوم بممارسة حكامه الجهلة المستبدّين وجهالة الذين يسيطرون على كل أوضاعه .

ولكنني بعد تصفح بعض ما جاء في هذا " المسلسل " المنشور على موقع ليبيا وطننا بتاريخ 29/10/2010 وجدت نفسي أتساءل في مرارة وخيبة أمل : مالذي يعنيه السيد محمد بن حميده من نشره لهذه الصورالرديئة المعتمة الذي يقول أنها من تاريخ الوطن ؟

في الصورة ألأولى من الحلقة السادسة مثلا ، صورة غائمة لطفل بائس يعجن برجلية المتسختين " التمر" ! وفى الثانية " صور لنسوة " متخلفات يعصرن بايديهن الزيتون وهن جلوسا على تراب لا تبدو عليه النظافة ! وهناك أيضا ( صور) لأناس يمكن اعتبارهم متسولين ، متكئين على جدار .. وصور أخرى بلا تعليق لأطفال يرتدين ملابس رثة وليس على وجوههم أي مسحة من جمال أوصحة ؟ وصورة هذا الذي يبيع الملابس القديمة في عرض الطريق ! ثم أخذه التعب والنوم فافترش الأرض .. وجميع الصور تبدو و كما لو اختيرت من طرف سائح أجنبي مغرض أو حاقد التقطها ليكشف مدى حقارة الأوضاع وتعاسة الواقع في هذه الدولة التي تحصلت أخيرا على الاستقلال وتسلم فيها السلطة أبناؤها الحقيقيون ! وهذه هي العاصمة طرابلس !!

والصور ألتي تؤكد بشكل أقوى دلالتها السيئة ، هي تلك التي اختارها الناشر "المعارض" محمد بن حميده والتي تظهر" احتجاجات " مواطنين وصدامهم مع البوليس للتعبير عن غضبهم على نتائج الانتخابات التي جرت لأول مرة في التاريخ " تاريخ ليبيا " للبرلمان الليبي للدولة الحديثة التي أصبحت مستقلة ؟ وكأن المصور يريد أن يشير للناس ويقول : هكذا جرت العملية الانتخابية في البلاد التي منحتها الأمم المتحدة الاستقلال ! وها هو الدليل على عدم أهلية حكومتها الوطنية لأجراء الانتخابات ؟ وهو نفس ما كان يقوله المستعمرون القدامى الرافضين لاستقلال الشعوب والناقمين على تمكين الأمم المتحدة لليبيين من الحصول على استقلال بلادهم وإقامة حكمهم الوطني ودولتهم الدستورية الحديثة !

وهو أيضا تسفيه للديمقراطية وتشكيك في قدرة الشعوب على ممارستها وهو ما يذكرنا بالعداء التاريخي المؤصل للعسكر ضد الديمقراطية والعمليات الانتخابية وقيام البرلمانات و تسفيه ذلك كله في نظريات الكتاب الأخضر : لا ديمقراطية بدون مؤتمرات شعبية والانتخابات تزييف لإرادة الشعب والتمثيل تدجيل ؟؟

وفي هذا المسلسل أيضا ( صورة فرقة من الجنود ) يزعم الناشر أنها تمثل جنودا من اليهود تابعين للجيش البريطاني الخامس وهم يشاركون في استعراض عسكري عقب طرد القوات البريطانية لقوات المارشال رومل من مدينة طرابلس وليس كما كنا نعرف أن عملية الطرد وهزيمة الألمان تمت من مدينة ( طبرق ) في أقصى الشرق الليبي وليس من مدينة طرابلس !

ومتى كان لليهود في طرابلس فرقة عسكرية يستعرض جنودها أنفسهم مع الجيش البريطاني ؟

وأخيرا ، ما معنى نشر صورة الراحل الخالد، الملك إدريس مع عبد الناصر ومصطفى بن حليم بدون أي تعليق ولا شرح للمناسبة ؟ .. ما هذه (السلاطة) التي لا تنم إلا عن أهداف غامضة أو معارف ناقصة ومفاهيم مبهمة لهذه الصور التي انتقاها – كما يبدو – بعناية وتعمد نشرها السيد محمد بن حميدة ، في مسلسله غير الشيّق ( صور من تاريخ الوطن ) ؟؟!!

مثل هذه المواضيع التافهة هي في الواقع ، مضيعة للوقت وصرف للأنظار عما يجرى في داخل ليبيا وتشويش على العمل المعارض الجيّد ! ففي واقع ليبيا يجرى الآن ماهو ابشع واكثر فظاعة مما جرى لليبيين في أي عصر مضى ، بما في ذلك معاناتهم أثناء نضالهم الرائع بقيادة نخبتهم الوطنية وأحزابهم السياسية من أجل الحصول على الحرية وإعلان الاستقلال الوطني وتكوين الدولة الليبية العصرية الأولى في تاريخهم وبناء مؤسساتهم الديمقراطية والبرلمانية والتشريعية الدستورية وخصوبة تجاربهم التي أجهضها انقلاب العسكر في الأول من سبتمبر 1969 أي بعد ثمانية عشر سنة فقط من قيام المملكة الليبية الحديثة !

عبدالله النحايسى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home