Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 5 يناير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters


تعـازي إلى آل الجلي

إنا لله وإنّا إليه راجعون

تلقيت خبر وفاة الاستاذ الفاضل المهـدى الجـلّى ببالغ الاسى والحزن. نسئل الله تعالى المغفرة والرحمة للفقيد, والصبر والسلوان لاهله واصدقائه . اعز الله المرحوم بالاسلام فعاشه دينا وسلوكا يوميا. عرفته مدرسا للغة العربية فى مدرسة سيدى حسين عندما كنت احد تلاميذه فيها. كان احسن مثال للمدرس الحنون, يستعمل اسلوب التشجيع والترغيب, ويمقت اساليب التانيب والضرب بالعصى.
أتذكره انسانا مكافحا عصاميا بالرغم من عمله كمدرس وأذاعى قدير. كان يرافقنا - رجوعا الى البيوت مشيا على الاقدام - بعد الدوام المدرسى , لنستمتع باحاديثه الشيقة وثقافته العالية . استحق فعلا لقب الاستاذ القدير والمربى الفاضل من كل الاجيال اللتى تتلمذت على يديه. لكم تمنيت ان يكون الاستاذ قد عاش فى ظل دولة تحترم الانسان وتكرم اعلامها ممن تفانوا فى تربية النشىء ورقيه علما وأخلاقا . رحم الله الاستاذ المهدى وأسكنه فسيح جنانه .

عن الاصدقاء بالولايات المتحدة / محمد التاجورى



تعزية وكلمة وفاء
في حق المذيع الراحل المهدي محمد الجلّي

بقلب مؤمن بقضاء الله وقدره، أتقدم بأحر التعازي والمواساة، إلى آل الجلـّي، في وفاة فقيدهم وفقيد الوطن، أستاذ اللغة العربية، والمذيع القدير (المهدي محمد الجلـّي)، الذي كان له فضل السبق، في رفض نظام القذافي الدكتاتوري، منذ اليوم الأول لإنقلاب سبتمبر عام 1969، عندما رفض بإباء وشمم، أن يقرأ بيان الإنقلاب العسكري، على الشعب الليبي، من الإذاعة الليبية بمدينة بنغازي، فاستحق عن جدارة، لقب:

أول مواطن ليبي يرفض الإنقلاب

ليمهد بذلك طريق الرفض الذي تحول مع مرور السنين، إلى درب طويل للنضال، سارت عليه قوافل إثر قوافل من المناضلين، من أبناء ليبيا البواسل الذين كانوا يرون في موقف (المهدي الجلـّي) الشجاع، نبراسا يهتدون بنوره.

رحم الله (المهدي الجلـّي) رحمة واسعة، وطيب ثراه، وأسكنه فسيح جناته، وعوض وطننا فيه خيرا.. وألهم أهله وذويه، جميل الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون .

عبدالونيس محمود الحاسي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home