Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 4 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

إلى المهندس سيف الإسلام القدافي

في خطابكم في مدينة البيان الأول ببنغازي إحدى الخطوط الحمراء التي تناولتموها كانت تتمثل في شخص معمر القدافى, اى كما فهم من دلك التنبيه هو إن معمر القدافى نقطة تجاوز فيها العقل مرحلة النقاش وأصبح من المسلمات الغير قابلة للقسمة على اثنين...وهنا وجب منا إن نقول لك إن وضع معمر القدافى من ضمن الخطوط الحمراء لم ينساب من باب العاطفة فمعمر القدافى ألدى لا يخفى على اى عاقل داب على الأرض بما فيهم سائقي تاكسيات لندن ومانشستر إلى أطفال الحجارة في فلسطين المغتصبة, لم يعرفه كل هدا الكم من البشر ألا بأفكاره المميزة خصوصا ايدولوجييته المتمثلة في النظرية العالمية الثالثة وإيمانيه العميق بالسلطة الشعبية المباشرة ومقته لكل أنواع الحكم التقليدي الهادف لتضليل وتتويه الشعب.
إن كل من جاور أفكار معمر القدافى سوا من قريب أو بعيد يستدرك جيدا إن السلطة الشعبية المباشرة ومعمر القدافى مثل الروح والجسد كلاهما لايمكن الفصل بينهما..وعندما أعلنت على الملاء التمسك به كقائد (أكيد لم تقصد كأب لأنه لايملك احد منازعتك فيه) كنت تدرك جيدا إن معمر القدافى هو مرجعية أولى لكثير من الأساسيات فهو من خطط للثورة وأسس النواة الثورية الأولى بشقيها المدني والعسكري التي بعد عملية التخصيب انقسمت واتجهت حسب المهمة التي أوكلت إليها في اتجاه معين اى إن القائد معمر القدافى وأفكاره هي كمثابة الخلايا الجدعية لكل انجازات ما يجرى في ليبيا والتحول من أفقر دولة في الترتيب (قبل تشاد برقم) إلى دولة لها مكانة على مستوى أروقة السياسة العالمية..
إن النواة الثورية التي أسسها القائد والتي انخرط بركبها فيما بعد شباب ثوريون وطنيون من قرى ليبيا البادية الطاهرة والمدن العريقة هم الدين لبوا نداء بيان الثورة ووضعوا أرواحهم على اكفهم وأصبحوا فيما بعد جزاء لايتجزاء من خلايا القائد الجدعية وأصبحوا العون والسند المنيع للقائد والثورة ولايمكن لأحد إن ينكر الأدوار البطولية والمهام التاريخية التي نفذوها من اجل نصرة القائد والثورة ومحاربة كل من حاول أدما ساعد الثورة وعرقلة برنامجها الثوري...ندرك انك تقود برنامج ثوري هدفه تطوير التنمية في ليبيا وهدا واجب خصوصا بعد إن نجحت لبيبا في التخلص من كافة المؤامرات التي حيكت ضدها لأكن هنا نريد إن ننبه إلى شئ مهم وهو كما وصفت البعض بالقطط السمان فهناك أيضا قطط مرقطة كالحرباء..فالادعاء بالنبوة والانقسام والتشرذم فئ الصف الاسلامى ظهر في زمن الخلافة الإسلامية وحركة التاريخ قادرة على ايعادة تلك النقطة من جديد اد لم تتنبه إلى من حوليك والى من ليس حولك ويجب إن تعلم إن ماجعل القائد ينتصر هو عدم إهماله لأحد حثي وعندما كان طالب بمصرانه مقيم بالقسم الداخلي لم يهمل حتى بواب القسم في سماع واخذ النكت منه.
هناك شباب ثورين عرفوا بالعفة والانوفه والزهد ولم ترقط أبدانهم لون النفاق وهبوا حياتهم للقائد والثورة بل لم يعيشوا حتى حياة المراهقة لاتهم كانوا مدركين إن الانخراط في طريق الثورة لم يكن نزهة في شارع (الادجور رود أو الهايد بارك بلندن) أو المشي على أرصفة شارع( الشانزليزا بباريس) وهولا مازلت أفكار الثورة قابعة في عقولهم ولم تلوث يداهم سلوكيات الانتهازية بل وحتى في المراحل الاستثنائية التي مرت بها الثورة ظلت يداهم بيضاء.. وعلى جانب أخر نجد بعض من هولا الثورين صفوا السيارات واختلسوا من مال الشعب وأكرموا قرباهم ومارسوا النفاق باسم الثورة واستغلوا مناصبهم ألتي أكرمتها الثورة لهم بل حتى بعض من هولا تنصلوا من المهمة الثورية وتنازلوا على القسم الثوري بعد إن اكتنزوا من المال مايوارى عنهم شظف المعيشة وعجاف السنين.
ادن المهمة ليست سهلة عليك اد لم تبدءا بالمهم وهو كشف المتسترين باللون الحرباوى والقطط المرقطة والبحث عن العناصر الثورية ذات النفوس الشريفة التي بسبب انو فتها وعزة كبرياها أبت على نفسها الاتتراجع في المضي قدوما في إكمال مسيرة الثورة كما بداتها بقناعة ثابتة بعيدة عن كافة دوائر الشهرة والأضواء لأنها تؤمن بان التنمية هي مرحلة مهمة في مسيرة الثورة..وأخيرا أقول لكم إن احذر هواة الشعارات والمسوقين لها مثل( الحرس القديم وليبيا الغد) فساعة العمل دقت عقاربها في 1969 ودعت كل الليبيين والليبيات للعمل من اجل ليبيا.. إن المروجين لهده الشعارات بلا ايدولوجية والثورة مندو قيامها إلى ألان محمية بالله وصدق وولاء الإشراف من الثورين لقائدهم.

طالب بالساحة الكندية


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home