Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 4 ديسمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

مش هذا موضوعنا يا أخ البوسيفي!!؟؟

يا عزيزي العزيز .. وحق من خلق المعيز! .. ليس هناك داع لكل هذه (المعلقه) التي كتبتها وديبجتها وزينتها بكل ألوان الشتائم ثم علقتها على أسوار "ليبيا المستقبل" مع أن النقاش بيننا كان هنا في "ليبيا وطننا" .. فالموضوع ومناط النزاع ينحصر في شئ محدد وهو أنك قد إتهمتني - في رسالتك الأولى في ليبيا وطننا - بأنني أكفر الليبيين (جملة وتفصيلا) وبنص هذه العباره !!!؟؟ .. لمجرد أنني وصفت أنصار القذافي بأنهم عبيد السلطان! .. وهذا إفتراء فأنا لا أكفر أحدا ً من المسلمين بالشبهات وبالأمور المختلفات ولا التكفير من منهجي بل حتى سيدهم الطاغيه لا أكفره مع أنني أقول أنه طاغية ومجرم ومستبد وديكتاتور ومشبوه وقاتل النفس التي حرم الله... إلخ .. فأنا أتورع أن أكفر كل مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا ً رسول الله والأصل فيه أنه مسلم ولو كان طاغية أو فاسقا أو تبنى أفكارا ً غريبة وشاذة بل حتى لو تورط في أعمال الشرك والكفر فلا أكفره بعينه ولا أقول عنه كافر! .. أعوذ بالله من هذا !! .. ولا أنظر للمشكلة في ليبيا بمنظور كفر وإيمان بل بمنظور ظلم وعدالة وبمنظور دكتاتورية وديموقراطية ... فكان من الواجب لو كنت تتمتع بشجاعة أدبيه وبفهم الواجب بعد أن وضحت لك الأمر أن تعتذر عن إتهامك جزافا ً لي بغير وجه حق بأنني - وعلى حد قولك بالنص - أكفر الليبيين جملة وتفصيلا !!!! .. فهل أنا أكفر الليبيين بالله عليك جملة وتفصيلا ً ؟؟؟؟ بل هل أنا أكفر ليبيا ً واحدا ً بعينه ؟ من هو وما أسمه وما عنوانه وما رقم هاتفه ؟؟؟ أم هو إفتراء والسلام أم إستنتاج من عندك في لحظة تنطع غريبه ؟؟ .. هذا هو وجه الخلاف بيننا وليس رأي الأمام "أحمد" في الخروج على الحكام ولا هو الديموقراطية وما أدراك ما الديموقراطيه؟!!! .... وبدل أن تعود للحق والإنصاف هأنت قد ذهبت لتتنطنط هناك في موقع ليبيا المستقبل مع أن أصل النقاش بيننا هنا في ليبيا وطننا! .. جئت تتنطط وتصيح وترعد وتزبد وتتلحف ثوب العالم الذي سيعلم الجاهل ووووووو .... ثم تخرج بنا عن موضوعنا الأصلي الذي شجر بيننا لتدخل بنا في موضوع ومسألة تكفير الحكام والخروج عليهم ورأي الإمام أحمد في هذه المسألة وووووو.. ومش عارف شنو !!!؟؟؟ .. يا لطيف !!! .. يا ستار أو يا ستير !!! .

أما فهمك للديموقراطية والديموقراطيين فهو بلا شك فهم قاصر كما فهمت من عنوانك فأنت تحسب أنك في الديموقراطية تنتقد الآخرين وتجرح وتعدل فيهم وتتهمهم كما يحلو لك ثم على الطرف الآخر القبول بما تقول وعدم الدفاع لأن الرد ولو بشئ من الشده والحده هذا ينافي الديموقراطيه !؟ .. لا يا عزيزي هذا فهم خاطئ للديموقراطية فالديموقراطية تعني الرأي والرأي الآخر وتعني حق المواطن أن يرد على من ينتقده أو يتهمه ولو بشئ من الحده ففي الديموقراطية من حقك أن ترد على من يصفك بجنون البقر بأن تصفه بقلة الفهم والذوق وبغباء البشر! .. فحق الرد والدفاع عن النفس وعن الرأي مكفول في الديموقراطيه ! .. وعموما ً فموضوعنا هنا الذي شجر بيننا - يا عزيزي - محدد وهو أنك قد إتهمتني زورا ً وبهتانا ً – وبشخصي وإسمي - بأنني أكفر الليبيين جملة وتفصيلا ؟؟؟ هذا هو الموضوع وهذا هو أصل الخلاف بيننا وسبب المشكلة فهل عندك حل لهذا الإشكال أم أنك ستصر على هذا الإتهام وعلى طريقة "عنزه ولو طارت" !!؟؟ وماهو دليلك على أنني (أكفر الليبيين جملة وتفصيلا !!؟؟) أو أنني أشتغل في وزارة التكفير والهجرة أصلا ً!!؟؟ .. وإذ لم يكن لديك الدليل فهو إذن الإفتراء والتنطع وكان يجب الإعتذار ولكن بدل عن ذلك جئت تتعالم وتشن حرب داحس والغبراء وتقحمنا في موضوع آخر ليس هذا وقته ولا هو أصلا ً موضع النزاع بيننا !! .. ثم ليست المسألة هنا مسألة سن وهل أنت أكبر مني أو أنا أكبر منك سنا ً ولكن المسألة مسألة إتهام ورد على هذا الإتهام .. فأنت قد نطحتني بقرونك – فجأة - بدون سبب حقيقي وواضح وإتهمتني أنني أكفر (الليبيين جملة وتفصيلا ً!!!؟؟) على حد تعبيرك دون دليل وما إعتمدت عليه (أي الصوره المنشوره) في إتهامي بتهمة التكفير لا يصلح دليل إدانه لو كنت تتمتع بشئ من العلم والعدل والذوق اللغوي!!! .. فهذا هو أصل وسبب المشكلة يا عزيزي العزيز .. وحق من خلق المعيز ! .. وليس أصل المشكلة هو هل يجوز الخروج على الحكام أم لا يجوز وإن جاز فكيف ومتى !!؟؟ .. فهذه مسألة أخرى تماما ً لا علاقة لها هنا بموضوع النزاع !!!! .. ومع ذلك أعدك بأنني حينما سأتطرق لموضوع تكفير الحكام والخروج على الحاكم المسلم الظالم والطاغية فسأخذ (النقولات) التي نقلتها عن الإمام أحمد بعين الإعتبار ونناقشها بجد وإهتمام .. ولكن من هنا إلى هناك أي حينما يحين وقت مناقشة موضوع الخروج وما أدراك ما الخروج على الحكام أستودعك الله وهدانا وإياك إلى الصواب وحسن الخطاب لأنني الآن مشغول جدا ً بما هو أهم وأجدى كما تعلم وكل عام وأنتم بخير ...

أخوكم المحب
سليم الرقعي



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home