Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 4 أبريل 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

كلمة حق في عدوي معمر القذافي

قبل ان استرسل في رأيي وكلمتي لابد ان اكرر للأيضاح اني انتظر اليوم الذي تتخلص فيه بلادنا الحبيبة ونتخلص جميعا من النظام المتعفن نظام معمر القذافي وعصابته المجرمة..وثانيا اني لم أفقد الأمل في معارضتنا وعناصرها سواء من هم في الداخل او في الخارج..ولكن في كتابتي هذه سأكون ضدهم ومتحاملا عليهم في ما كتبه البعض موخرا بخصوص المهزلة الصبيانية بين مردخاي السعودية و اليهودي الليبي القذافي..بين الدلخ رقم واحد وبدون منازعة في الدلاخة وبأمتياز خليجي ماركة مسجلة و المشاغب الأول بأمتياز أفريقي همجي.
وبالأخص ماكتبه شلال الكتابة والمتحصل على وسام اكبر عدد مقالات يوميا حتى وصلت به الدرجة الى كتابة ثلاث مقالات في نفس الموقع في ظرف اقل من 24 ساعة ..على نفس الموضوع...وكأنه يكتب وينشر ويستدرك فيلحق ويتذكر فيتبع في تسابق رهيب لا اعلم مع من ..هل التسابق من أجل السبق ام ماذا؟؟
الا يكفي ان يتم كتابة مقال واحد وصياغته بشكل جيد ولملمة كل الأفكار وتنقيتها واختيار الكلمات المناسبة ومن ثم مراجعتها وأخيرا ارسالها للنشر..أنا لست بكاتبا..ولا اعرف الكثير عن الكتابة واعترف ان ما اكتبه لايرتقي الى مستوى الكتابات...وانما هي محاولة لنقل خبر او للتعبير عن رأيي....لهذا لم اتجه يوما ولم افكر ابدا في ان اضيع وقتي في فتح مدونة ولا التفرغ للكتابة ومراسلة المواقع وما الى ذلك..لأني اعرف ان مستوى ما اكتبه لايرتقي الى مستوى المقالة .وانما فقط هي وجهة نظر مليئة احيانا بأخطاء مطبعية ونحوية...ولكني احاول بقدر الأمكان ان اعبر عن رايي في قضايا وطني وشعبي كلما اتيحت لي الفرصة...ولذا لايعيبني ان ينتقدني اي شخص فيما اكتب لأني لست بكاتب...ولكن عندما يظهر علينا ممن يسمون كتابا ..وممن حسبناهم همهم الوحيد هو قضايا شعبنا وحريته ونيل حقوقه..ونراهم بأم اعيننا ينقادون وراء الحقد الأعمى على النظام ليتناسوا انه في أحيان كثيرة الأساءة للنظام قد تجر الأهانة للشعب..لذا فليس كل مايصيب عدونا معمر القذافي يجب ان نكيل المدح والثناء على فاعله..ولا كل مايقوم به القذافي نهاجمه او نقزمه..
.....فأنا( والأنا هنا ليست تفخيما لشخصي بل انها لتحديد اقوالي انها تعبيرا عن نفسي ورأيي الشخصي وليست تعبيرا عن الغير لأني لآ امثل الا اياها). كم شعرت بالمرارة عندما قاطع مردخاي السعودية القذافي في قمة شرم الشيخ وافسد اجواء القمة بالرغم من أن معمر لم يسئ فيما كان يقول بل كان يسرد احداث حرب الخليج محاولا تبرير موقف السعودية فأذا بالجاهل مردخاي يقاطع كلمة القذافي ويكيل له ما جادت به قريحته من كلام تنقصه كل أصول الخطاب والكلام .وحتى السعوديين انفسهم انفجروا ضحكا لأنهم لم يفهموا مابغبغ وزمجر به مليكهم..حينما كان وزيره يحاول ان يملي عليه مايقول ومع ذلك كان الكلام ركيكا ولايوصف الا بوصف يتيم وهو خرابيط .وختم مقاطعته بجملة لاأعرف من أين اقرأها هل من اليمين لليسار ام العكس حينما قال قولته الشهيرة (الكذب هو امامك والقبر هو قدامك) وسألت اكثر من شخص سعودي من مختلف المناطق واللهجات ليفسر لي برطعة ملكهم ولم اجد اي شخص قادر على ان يفسر ولا يشرح..وانما كان الضحك على كلام ملكهم هو الأجابة الوحيدة..وكانت تلك الواقعة اكبر فضيحة ليست للقذافي فقط وانما لكل الحكام العرب واثبت الملك عبدالله بأنه صغير العقل ولايفقه لا في السياسة ولا الدبلوماسية ولا فنون الحديث .وان أصغر طفل عربي يستطيع التكلم أفضل منه مائة مرة..وفي تلك الواقعة رأينا شماتة الشامتين سواء في معمر او في الشعب الليبي ..وانهمرت الكتابات في كل الوسائل الأعلامية..ومايهمني هو ماكتبته المعارضة ..فأنا لاأتابع ولا ادقق ولا اهتم الا بما يخص قضايا بلدي ليبيا وشعبها..وللاسف عوضا عن الأنصاف والتكلم بعقلانية عن الواقعة وجدنا السخرية لم تكن على الحديث المسخرة ولا على صاحبها بل انصبت كل الجهود لأعتبار هذيان مردخاي ملك أل سعود وملك سكان البلد المسماة على قبيلته بأن هذيانه هو دليل الأدلة على عمالة القذافي وتناسوا ان القذافي غصبا عن خشمي وخشم كل الليبيين هو الممثل الوحيد لليبيا في كل المحافل الدولية..شئنا أم ابينا...ولو في يوم من الأيام في احد الموتمرات تم صفعه ..فأن الصفعة لدولة ليبيا وشعبها..لأن القذافي قانونا وعرفا لايمثل نفسه في تلك المحافل انما يمثل الشعب الليبي ..
بأكمله.فليبيا سواء شئنا أم أبينا لاتستطيع لا المعارضة ولا أي فئة من الشعب أن يمثلها طالما القذافي مسيطرا على مقاليد الحكم...ومرت الشهور والسنين على تلك الواقعة وخلالها اثبت القذافي واعوانه مدى همجيتهم في محاولة رد الأهانة بمحاولة اغتيال ملك السعودية ..حينما كان وليا للعهد ..كما قام عبدالله السنوسي بارسال اثنين من حراسه للأعتداء على سعود الفيصل وزير خارجية مملكة أل سعود وشقيق (مسئول المخابرات وسفير السعودية في لندن وواشنطن وووووو) الأمير تركي الفيصل و أبن اخ الملك عبدالله ملك مملكة أل سعود.
حتى التقى الأثنان وجها لوجه في دويلة قطر والتي أميرها يعتز بصداقة المجرم عبدالله السنوسي وهو نفس الأمير الذي يشعر دائما بمرارة تقزيم السعودية له و لحكومته وشعبه .حيث قام القذافي بالرد على الأهانة التي وجهت له وهنا اتوقف عند هذه النقاط الهامة المتعلقة بالحلقة الأخيرة للمهزلة:
اولا كان من المخطط ان يتم التصالح بين القذافي وعبدالله..او كما يقال مصالحة بين ليبيا والسعودية شاء من شاء وابى من أبى بخصوص التسمية.ولكن اولاالقذافي اراد ان يرد الأهانة وكانت كلمته موفقة بتأكيد رئيس القمة ومضيفها.
ثانيا قال القذافي (بعد ست سنوات ثبت فعلا انه انت اللي الكذب قدامك والقبر وراك وانه انت اللي صنعاتك بريطانيا وحاميتك اميركا.............."تقطيع في الصوت" و احتراما للأمير حمد واحتراما للأمة اعتبر ان المشكل الشخصي الذي بيني وبينك قد انتهى.....الخ) وهنا نقف ايضا امام نقطتين هامتين..أولهما أن معمر القذافي اوضح ان المشكل هو مشكل شخصي بينه وبين عبدالله ملك أل سعود ..وثانيهما الكلام كان واضحا من حيف المعنى برد التهم التي كالها عبدالله لمعمر سابقا وردها على الملك ووصفه بنفس الصفات مع زيادة ذات دلالة صاغها في كلمة انه ثبت فعلا....وقد تكون الدلالة لها اشارة لما حصل من احداث في تلك الفترة التي اثبتت تخاذل حكام السعودية امام القضايا المصيرية للأمة العربية والأسلامية وغزة وحصارها واجتياحها ليس ببعيد,وقد يكون ايضا من الدلالات المصالحة نفسها والتي بكل تأكيد ماكانت لتتم لولا نجاح القذافي في مد جسور المصالح المشتركة مع الحكومة الأمريكية مما جعل خادم امريكا بأن يرضخ للمصالحة لأن كلا المتخاصمين سيكونون زملاء في نفس المهنة وهي حماية المصالح الأمريكية في المنطقة..
ثالثا اراد القذافي ان يظهر بمظهر القوي وأن يصفع الملك ومن ثم يقول له تعال لنتصافح..والدلخ شرب الأهانة صاغرا دليلا ومشهد المصالحة يبين تماما كيف ان سعود الفيصل جالسا جنبا الى جنب مع مدبر عملية الأعتداء عليه..والملك عبدالله جالسا بجانب مهينه والمخطط لأغتياله مرددا (حنا صحاب)والتي حاول بعض كتابنا للأسف قلبها لأظهار أن الدخل الجاهل للكتابة والكلام بأنه كان يقولها مسايرا للقذافي ..والحقيقة والصورة والأحداث والوقائع تثبت العكس تماما..
رابعا:تحصل القذافي على اعتذار فوق البيعة من الأمير حمد مباشرة بعد كيل الأهانة للملك عبدالله واكرر واقول انه لا القذافي جديرا بأن يكون على راس ليبيا ولا الملك عبدالله ان يكون ممثلا لشعبه وعلى راسهم أل سعود لأن كلاهما متساويين في العمالة والخيانة والنهب والتسلط...وكلاهما يتصف بالجبن وشطارتهم فقط على انفسهم وعلى بعضهم وعلى باقي الدول العربيةلمزيد من التفرقة والتجزئة.
وايضا اضيف بأن كلا الموقفين يدل على قمة انحطاط حكوماتنا العربية ومستوى الحكام المتدني لأدنى درجات الأنحطاط والتخلف .
ولكن بما ان المنحطين هم من يرفعون علم بلادنا ويمثلون اسمها ويتحركون كرمزا لكلا البلدين فأقول اولا ان كلاهما عميل واثنيناتهم فضحوا بعضهم البعض بالشكل العلني وامام القاصي والداني..
واقول ان البادي أظلم وهنا البادي كان الجاهل الملك عبدالله ونال مايستحق بل وايضا انه جلس صاغرا وذليلا بعد تلك الأهانة متقبلا الصلح المفروض عليه فرضا وفوق الصلح شتيمة.
.. وكان من الممكن ان نقول انهما فخار يكسر بعضه لولا خروج سيل من المقالات من اشخاصا نحسبهم ان شالله احرار ليبيا واقلامهم مسخرة لخدمة قضايا وطننا الحبيب..وليست فقط لمهاجمة القذافي في شخصه..ووصلت الدرجة بأحدهم بأن يكتب ثلاث مقالات في ظرف 24 ساعة واحدها للأسف يحمل عنوان (
أيهما أقوى واقعة توبيخ عبد الله للقذافي أم توبيخ القذافي لعبد الله !؟ ).بقلم الأستاذ سليم الرقعي وكأن الأستاذ سليم أراد ان يقول لنا في مقارنته تلك ان توبيخ عبدالله كان اقوى من توبيخ معمر .شكلا ومضمونا و ...الخ..واظهار القذافي بانه طفل .فعوضا ان يرتقي بعيدا عن مستوى كلا الملكين ليكون صورة المثقف المعارض المحب لوطنه صدمني بمحاولته تفخيم وتضخيم مهزلة الملك عبدالله في تلك القمة قبل ستة سنوات واعطاها كل ماجادت به قريحته من اوصاف وبلاغة (نعم هذه حقيقة لا ينكرها إلا جاحد.. فقد كانت أشبه بالزلزال الذي ضرب أرض العرب !.. كانت كبيرة ومريرة ومثيرة لكل وسائل الإعلام بكل المعايير !!.. فلا أحد كان يتوقعها حتى مجرد التوقع !!.. لذلك جاءت بكل ذلك الزخم والقوة وأثارت كل تلك المشاعر وأبهرت كل تلك الأبصار بل وأصبحت جزءاً من تاريخ العرب الحديث !)؟.!..
وكأن البرطعة التي برطعها الملك عبدالله حررت الليبيين و استردت كرامتهم الممغتصبة.وثرواتهم المنهوبة.بينما مافعله القذافي ليظهر للعالم اني اصالح بمزاجي واصفع من اريد مصالحته بيد واصافحه بالأخرى في نفس التوقيت .
فأن كانت مشكلة القذافي وعبدالله مشكلة عيال صغار وهنا انا اتفق مع هذا الوصف ..فهذا لايبرئ من بدأها لأنهما في نفس المستوى وكلاهما طفل .ولكن هل يجوزأن للمعارض الليبي ان يتفنن في وصف الحادثة وهذه العركة الصبيانية محاولا رد الكرامة لطرف على حساب الأخر.فأن كان تصرف معمر القذافي في نظرك عبرت عنه بهذه الجملة (أنا آخر واحد ضربك !!.. ها أأأأأي !!)..فأنا اعتقد ان التعبير المناسب لما حاولت الوصول اليه يا سيد سليم يتلخص في هذه العبارة (اااااااأأأأأأيييييييييي ..عينك مارديتها ضربتك يامعمر كخكخكخ)...فكم تمنيت ان تنجرف بهذا الشكل في تغليب طفل على طفل بل كان الأجدر ان نرى منك مقالا اما يسخر من الأثنين أو ان يذكرنا بلأسلوب الأمثل لكلا الطرفين في مثل هذه المواقف .
كم تمنيت وانا اتصفح المواقع الليبية ان ارى كتابات نظيفة مترفعة عن سرد التحليلات للتصرفات الصبيانيةومحاولة تغليب طفل على أخر بل كان من الأجدى تقزيم وتتفيه التصرف من كلا الطرفين.
همسة للمن مازلت احسبه مناضلا بقلمه من أجل ليبيا سليم الرقعي:الكتابة ليست بكثر المقالات اليومية وعددها وانما بقيمتها وجودتها.
والنضال من أجل الحرية والديمقراطية لايتم بتشجيع دكتاتور ضد اخر بل يكون بالتزام الحياد والترفع عن كل الأنظمة الدكتاتورية.
واخيرا
الى كل الأقلام الليبية المعارضة لحكم القذافي لتكن اقلامكم من أجل ليبيا والليبيين وليس فقط ان تكون ضد شخص القذافي .
ووفقني الله واياكم لما فيه الخير
ونسأله الهداية والرشاد
وحفظنا واياكم جميعا
والسلام
وكلمة حق تقال
الطفل القذافي نجح في تقزيم الطفل عبدالله ابن أل سعود .

ولد الشيخ


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home