Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 3 اكتوبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

أخبار

• قامت كتيبة هندسة الميدان الميدان التى يرأسها بن جريد القذافي أحد ابناء عمومة معمر بالشروع فى هدم سوق الثلاثاء الذى يقع بالقرب من مقر القيادة بحجة إقامة حديقة عامة، وبناء مكتبة فى حين أن السبب الحقيقي هو الخوف من وقوع أى عمل ضد مقر القيادة من وسط او قلب هذا السوق.

• من جهة اخرى، رفض بعض كبار السن من الذين لديهم محال فى السوق الخروج او إخلاء متاجرهم ومحلاتهم مما استدعى تدخل أجهزة الأمن لإخارجهم عنوه وبالقوة. هذا ومن المعلوم أن نحو 40 ألف أسرة تضررت من عملية الهدم حيث، يبدو ان البغدادى المحمودي قد تلقى تعليمات بازالة السوق القريبة من مقر القيادة من باب الاحتياطات الأمنية.

• تم إزالة مدينة ملاهي الاطفال فى طريق الشط القريبة من ميناء طرابلس قبل احتفالات الذكرى الاربعين للانقلاب، ليتم نصب خيمة القذافى على أرضها وأحاطتها بسور معدني لتصبح مقراً "للخيمة" على الشط قرب الميناء. وقد حرم الالاف من الاطفال الليبيين من الاستمتاع بأبسط أنواع الترفيه من أجل "خيمة القائد"!

• غادر أمير الكويت ليبيا أثناء الاحتفالات بالذكرى الأربعين للانقلاب غاضبا، فى أعقاب طلبه الإفطار بمفرده وليس مع بقية الضيوف والوفود في فندق كورنثيا - باب أفريقيا -، حيث ارسل فى سيارة مراسم الى فندق الودان وهناك فوجئ بعدم وجود أى افطار، فقرر مغادرة البلاد والعودة الى الكويت.

• وصلت أسعار الأراضى والبيوت فى مدينة طرابلس وضواحيها الى ارقام خيالية، فلا يستطيع المواطن ذو الدخل المحدود شراء أو اقتناء بيت حتى لو كان ذلك بالتقسيط، بينما لوحظ أن القادمين من مدينتى سرت وسبها يدفعون مبالغ كبيرة واحيانا تفوق قيمة العقار نفسه، مما جعل المواطنين يتساءلون عن مصدر هذه الأموال ولماذا بالذات للقادمين من سرت وسبها ؟

• الشقق والمبانى السكنية التى يتم تشيدها على طريق مطار طرابلس وبالقرب منه، بواسطة الشركات الماليزية والتركية وغيرها يتم تسويقها بسعر يزيد على 130 ألف دينار، وهو مبلغ يصعب على المواطن الليبي أن يدفعه، فى حين هناك اشخاص آخرين يقومون بالحصول على هذه الشقق والمبانى عن طريق الواسطة والرشاوي، التى تدفع إلى الجهات والاشخاص والمسؤولين عن تخصيصها.

• لجنة متابعة ذهبت إلى مدينة زليطن لتفقد صيانة مدرسة، كانت قد دفعت مرتبات المدرسين والعمال والمعدات والمستلزمات المدرسية وكافة المرافق الخاصة بها، فأكتشفت أن هذه المدرسة لاوجود على على أرض الواقع، إنما هي موجودة على كافة الأوراق المزورة، وهذا يدل على حالة الفوضى والتسيب الذى وصلت إليه البلاد.

• طرق التحايل والاختلاس فى "الجماهيرية العظمى" من المال العام قد بلغت الذروة، فقد اكد احد التقارير الخاصة بالمتابعة ان هناك العديد من المتنفذين فى السلطة الذين يستغلون مناصبهم ومراكزهم، لتحقيق اكبر قدر من الاموال عن طريق تزوير الاوارق والمستندات الرسمية، فقد تم اكتشاف أن أحد المسؤولين يحصل على مرتبات ومهايا لأكثر من عشرين شخص، من خلال تزوير الأسماء والبيانات عنهم بما فى ذلك عدد من الموتى.

• كلية الفنون والإعلام فى طرابلس أصبحت فى حالة يرثى لها بسبب استشراء ظاهرة الغش والتسيب والفوضى والمحسوبية، فالغش في الامتحانات تحول الى شئ اعتيادي وعدم القيام به يعتبر شيئا استثنائياً، ومن يقوم بالتصدي لذلك والابلاغ عنه يتعرض للعقاب او النقل او الطرد احياناً، وتجد الكثير من الثوريين يسيطرون على كل شئ وهم غير مؤهلين للعمل فى المجال الاكاديمي، كما أن عميد الكلية - وهو من قبيلة الرقيعات - يقوم بتنفيد التعليمات التى تصله بالتليفون خاصه من اولياء الطلبة والطالبات المتنفذين فى السلطة دون أى دراسة أو اعتراض.

• إن مؤهلات التعيين والحصول على المناصب فى الجامعات الليبية، بما فى ذلك العلمية اى التدريس اصبحت تتلخص فى الالتحاق بدورة فى ما يسمى بالفكر الجماهيرى لمدة اسبوعين، ليصبح بعدها أي شخص مؤهل للعمل بالجامعات الليبية، حتى لو كان لا يحمل اى مؤهل علمى ولاعلاقة له بالعمل العلمى والاكاديمي والبحثي.

ليبيا الاخبارية


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home