Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الاثنين 3 مايو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

ملاحظات على مقالات

لقد واجهتنى مقالات عديده للاستاذ ابراهيم قويدر فى المواقع الليبيه التى اتصفحها مثل موقع اخبار ليبيا وليبيا وطننا من امثال اشحذ المنشار والنفاق وخربشة التخطيط وحسن التدبير وحكمة القائد فوددت أن ارد على الاستاذ قويدر بعد ان قرأت هذه المقالات, ,, ولكن عندما قرأت مقالاته تبين لى انه يكتب بطريقة خجوله والاولى له ان كانت هذه طريقته ان لايكتب فى هكذا مواضيع بل يبحث عن مواضيع وقصص على شاكلة كليله ودمنه , حيث انه لايمكن ان يقترب حتى الاقتراب من احد الخطوط الحمراء التى وضعها الاميرولى عهد دولة الحقراءفى بنغازى وهوالخط الرابع وهو ابيه اى الكولونيل القذافى وهوالذى لايستحق حتى شاويش او امباشى ولمن لايعرف شاويش أو أمباشى فهى عريف ونائب عريف لان الرتب على شاكلة كولونيل تعطى للقادة الميدانيين أصحاب النجاحات فى التمارين التعبويه وفى الذود عن الحمى ,,,, استاذ قويدر فى مقالتك خربشة التخطيط هل استطعت ان تشير بشكل صريح فى موضوع مقالتك وتاتى بمثال حيا وهو ابناء الكولونيل ومايفعلونه بمقدرات الوطن والمواطن فى مواخير اوروبا بل حتى ما يفعلونه على ارض الوطن ,, لاشك أن هؤلاء خط احمر مثل ابيهم .
وفى مقالتك حسن التدبير وحكمة القائد اولا بدأت بذكر حسن طالعك الذى أتاح لك فرصة السفر ألى دولة الامارات عديد المرات واتمنى ان تكون ابن بطوطه زمانك ولكن من حر حلالك ومالك .
ثم بدأت تعدد اشكال التطور فى امارة دبى وابوظبى والشارقه والتى لاتحتاج لشرح منك للكثيرين لان حتى من لم يسافر اليها سمع وراى من خلال الفضائيات وللوهلة الاولى من قراتى لعنوان المقالهوبذكرك القائد حسبت انك تعنى القائد الاوحد فى العالم والنسخة الوحيدة التى لن تتكرر وثن وثنييى افريقيا .
ولكنك كنت تقصد قائدا اخر هو زايد ابن سلطان النهيان لقد قرات مقالتك حتى النهايه وتوصيفك للحياة فيها بل حتى عندما اتيت على ذكر مشكلة كبيره فى دول الخليج وهى العمالة الاسيويه وهذا طبيعى من خلال مركزك السابق على رأس منظمة العمل العربيه ولكن مالذى فعلته انت عندما كنت على رأس هذه المنظمه لكى تحمل الدول الخليجيه على توظيف عماله عربيه بدل الاسيويه ؟ .
وهذا لايهمنى أن اجبت عليه أم لم تجب ,,, وما يهمنى هو لماذا لم تعقد مقارنه بين كل من ليبيا والامارات فى كل النواحى وبدءا من مرحلة قصيره فى التاريخ تبدأ من سعى كلا منهما الى الاستقلال والحصول عليه والوحدة الوطنيه ثم نظام الحكم ثم الثروات الطبيعيه ثم تجانس السكان ثم , ثم ,,,,,,,,,,, ’
ألم تكن ليبيا سائرة فى طريق التنميه والتقدم فى كافة مناحيه الم تكن ليبيا يا استاذ قويدر هى من اوائل الديمقراطيات فى العالم الثالث ألم يكن مؤسس دولة الاستقلال من اكثر رجال عصره حنكة وذكاءا ورؤية واضحة يستشرق بها المستقبل وكيف استطاع ان ينتزع استقلال بلده قبل كثير من دول العرب ودول العالم الثالت .
ألم يكن تقيا ورعا وكذلك الاسرة السنوسيه بكاملها لم يكن احدهم يملك لقب امير سوى ولى العهد وباقى الاسرة كلهم سواسية مع بقية الليبيين وياكلون من عرق جبينهم .
كم هناك امير واميره فى الامارات العربيه واكثر من نصفهم وزراء ومدراء ناهيك عن ثرواتهم هل كان هذا موجودا فى دولة الاستقلال ليبيا الملكيه؟ألم تكن لدينا جامعات رائده تخرج الكوادر ولدينا طلاب يدرسون فى ارقى جامعات العالم عندما كان عددح الذين يفكون الخط فى الامارات كلها عدد اصبع يداى ولكى أكون منصفا أضف أليهم أصبع قدماى ,, ,, ولكن بفعل من حنث فى اليمين,,, ومن معه من اتوا بأول ايلول اسود فى تاريخ العرب اصبحت ليبيا رائدة فى الفساد والتخلف والمرض والجهل وفوق هذا كله الاستبداد والبطش وانعدام الحريه وتبديد ثروة البلاد والعباد خارج الوطن وبناء أمجاد زائفة بها .
ولو كتبت مجلدا لما استطعت وصف حال البلاد والعباد وما فعله الطاغيه والحمد لله الذى جعل من وجهه كل يوم يزداد قبحا .
واخيرا استاذ قويدر كما كتبت تحت عنوان اشحذ المنشار أريدك أن تشحذ لسانك ثم قلمك وقبلها ذاكرتك وأن لم تفعل هذا فانك من فئة المنافقين وأياك ان تكتب عن النفاق لآن كل من تولى منصبا عاليا فى حكم القذافى كان منافقا بامتياز ...ولانك عشت وترعرعت وتعلمت فى عهد الملك الصالح ادريس وكذلك فى مدينة بنغازى ولك أن تقارن بنغازى فى الخمسينات والستينات وحتى جزءا من السبعينات بأبوظبى أو دبى وهناك شيئا فى الامارات غفلت عن ذكره يا أستاذ قويدر لربما لعدم وجود درايه لك به ,, أما أنا فقد أستهوانى وأذكرك به وهو أن هذه ألآمارات وبفضل شايبها الله يرحمه تجاوزت وتفوقت على الدول التقليديه فى النخيل والتمور مثل العراق ومصر وليبيا والجزائر وغيرها هل تعلم يا استاذ قويدر ان بالامارات حاليا ا كثر من 40000000 شجرة نخيل مثمره هذا للتذكير .
ونريد أن أقرأ فى موقعك الالكترونى او فى المواقع الاخرى كلاما كتبه شخصا اعتبره من التكنوقراط وليس من الفئة التى تدير ليبيا وهى التى اشرت اليها فى مقالتك النفاق و والتى يمكن ان اسميها الثوريينقراط أو القوادينقراط وما أكثر هذه الفئات فى القارة ليبيا حتى اننى استغرب عندما أرى شخصا ما ,, انطلى فى هذه الفئة أو تلك ,ارى ماضى اسرته العريق الذى يأبى القواده والزمزكه للحاكم ,,, ولكن وثن الوثنيين استطاع أن يسحر ألباب هؤلاء بشتى الطرق .
وما بعد الضيق الا الفرج .
مهما طال الضيق ما بعده الا الفرج .
مع خالص تحياتى لكل ليبى حر رافضا للطاغوت فى الداخل والخارج.

ابن الوادى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home