Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأربعاء 3 يونيو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

الحرب مستمرة رغم حسمها خلال ساعات

تحدث السيد هيكل في الحلقة الاخيرة من مسلسله والالم یعصر قلبه محاولا استنتاج الدروس بعد عقود من هزیمة عربية مجتمعة كانت تكبدتها القوات العربية و بدون خسائر للقوات المعتدیة الاسرائلية سنة 1967 حتى سُميت بحرب الایام الستة والتي تم فيها الاجهاز على القوات الجویة العربية في مصر وسوریا والاردن خلال 24 ساعة فقط.

كان من الصعب على هيكل ان یوضح ما هي الاسباب الحقيقة ومن المسؤل عن الهزیمة الكاریثية للجيوش العربية.

فحاول ان یتمطط بين العسكر والساسة في فرضيات الحرب والتخطيط لها, فهل هم العسكر ام السياسيون؟. وكأني به یظهر الحكم في مصر وكأنه دولة دیمقراطية تضاهي النظام الاميركي بل تفوقه بریقا. ونسي ان السياسيين هم العسكر والعسكر الذین قادوا الانقلاب هم السياسيون الجدد.

كما لاحظت اشارته الى الاسلاميين اصحاب النص الذي یصمونه عن ظهر قلب ولا یعملون عقولهم وافكارهم وكأنهم هم المسؤلين عن ما حل بمصر والعرب والقائد الزعيم في ذلك الوقت. فهل كان اعضاء مجلس قيادة الثورة والجيش یتبعون السلفيين ام یتبعون جد اسامة بن لادن ؟. لماذا یاتري لم یركب السيد هيكل عناءا وبين لنا المسؤل المباشر عن تلك الكارثة ؟ الذي یبدو انه ربما یحملها للشعب المصري والعربي من بعده لانهم أصحاب النص ومسلمين.

وربما نسمح لانفسنا بفهم بعض النقاط من حكایة هيكل عن هزیمة 1967 م على النحو التالي مع احتفاظنا للسيد هيكل بحقه في الاسلوب الذي اتبعه لتحليل الموقف ابان تلكم الكارثة من جانب الباب اللي یجيبلك الریح سده واستریح :

أن الضربة الجویة الخاطفة حطمت القدرات الجویة المصریة في ساعات قليلة ودمرت الطيارات المصریة والسوریة والاردنية مجتمعة في أقل من 24 ساعة.

أن المعلومات الاستخباراتية الاسرائلية كانت نافذة وفاعلة یقابلها الفشل والارتباك في الجانب المصري والعربي. ,وأنه یفند المسلسلات المصریة عن جواسيس الخيال المصریين في اسرائيل وأن العبرة بالنتائج.

حاول مرارا ان یكرر ان الضربة هي امریكية اولا, وذلك آي لا یقع في الحرج اذا أشار الى المسؤول عن هذه الكارثة وهو النظام الحاكم وعلى رأسه جمال عبد الناصر, والذي كان هيكل جزء منه وفاعل فيه حسب ما یروي من علاقاته واستشارة الریس وبقة الاعضاء الثوریين له في كل ملمة وحادث, فهل تراه یناء بنفسه عن تلك الفترة ؟ أم أنه یرید أن یقدم خدمة لامته المصریة ومعها العرب كي یستفيدوا أو بالاحرى یحفظوا النص حتى ضربة أخرى ؟.

أن القادة والسياسين آانوا ناقصي ان لم یكونوا عدیمي الخبرة التراكمية الاستراتيجة والقتالية. أنهم لم یتوقعوا الحرب أو انهم ینتظرون حلا من نوع أخر, في الوقت الذي اكد فيه هيكل ان جميع الدلائل دلت على ان الحرب واقعة لامحالة. فحالة الصدمة التي أصابتهم من جراء هذه الواقعة تؤآد ذلك.

عب حكيم القائد الاول للقوات یصدر أوامره بمنع ضرب اي طيارات عسكریة في ذلك اليوم, وكان یركب طيارته في الجو في تلك الساعة في ذلك اليوم ليحتفل بمقره الجدید مع المدعوین مع مراسم وهيلمان آبير على الطریقة المصریة, فهذا ما كانت نتيجتهه المروعية على القوات المصریة.

صدمة وذهول قائد القوات وافتقاده للمعلومات وعجزه عن التصرف لفقدان التخطيط السليم وربما الفطنة والبناء على توهمات لا تبدوا أنها صحيحة, فيصدر أمرا لتنفيذ خطة ربما مقوماتها معدومة ليثبت انه القائد وهو لا یدري ماذا حدث بالضبط بعد أن سمع بالكارثة, فهو لم یكن یتوقع شيئا بل یعتقد كعسكري ان الحل سياسي ولا حرب لانه یجمع بين الحكم السياسي وقيادة الجيش فيفترص ان یكون في محل امكانية اتخاذ القرار المفيد والصائب.

المعلومات تحجب عن الریس من قبل قائد القوات, لماذا لانه یعرف أن الفشل سينعكس عليه شخصيا فيحاول التغطية المميتة بل الكذب لو استطاع, ولكن الموقف اكبر من یعتم عليه ربما آما حدث في مناسابات سابقة آانوا قد نجحوا في اتقانها.

یلف ویدور حدیث هيكل عن محور ان الضربة امریكية بحثة ومن هذه الناحية یؤكد مرة تلو الاخرى ان القيادات المصریة في تلك الفترة استهانة بقدرة العدو وقوته حتى قالوا انهم سيرمونه في البحر فلست ادري بماذا. وهنا یؤكد انهم لم ولن یعترفوا بقوة عدوهم فيلحقون سبب الهزیمة الى قوة عظمى كي یرتفع شأن الجانب العربي وحتى ولو تمت هزیمته فالهزیمة من قبل دولة عظمي یعطي للهزیمة طعما جميلا ربما یفوق لذة الفول المدمس.

ولكي یرسخ اعتقاده قال هيكل ان لدیه الوثاق الرسمية والتى لم یقراء جزء منها أو یبين ماهيتها لنعرف هل هي وثائق استخبارتيه مصریة مفبركة ؟ ام هي وثائق من النظام الليبي ؟ ام صور ووثائق محایدة أو اعترافات امریكية ؟.

والدليل القاطع حسب ما قاله خروج شعبه من الليبيين لمحاصرة قاعدة ویلس الامریكية, ولكنه لم یقل لنا تاریخ وساعة خروج الليبيين لمحاصرة القاعدة الاميریكية, هل الساعة التاسعة صباحا ام الثانية ظهرا أم بعد انتهاء الضربة أو العملية الخاطفة واعلان ان قوات امریكية أو ربما بریطانية "كان اقرب لوجودها في طبرق" قد هجمت على مصر وجعلت ابو الدنيا أرملا ؟

وفي هذه الاسطر یمكن تلخيص بعض الحقائق في تلك الفترة:

عبد الناصر یستفز یتسحاق رابين رئيس هيئة الاركان الاسرائيلية في ذلك الوقت " خلوه یجي انا في أنتظاره"

14 مایو: مصر تقوم بتعبئة قواتها في قناة السویس ومحيطها.

16 مایو: مصر تقوم بتحریك قواتها شرقًا عبْر صحراء سيناء الى إسرائيل باتجاه الحدود" 100 الف جندي" في سيناء وتطالب بسحب قوة الطوارئ التابعة للأمم المتحدة المنتشرة على امتداد الحدود.

22 مایو: مصر تُغلق مضایق تيران بوجه الملاحة الاسرائيلية, الأمر الذي تعتبره اسرائيل سببا یبرر شن الحرب.

24 مایو- 4 یونيو: استجابة لدعوة مصر، تقوم حكومات الأردن والعراق والعربية السعودیة وسوریا ولبنان بتحریك قواتها المسلحة باتجاه الحدود الاسرائيلية, أنظر الخریطة . اسرائيل تقوم بتعبئة جنود الاحتياط وتشن حملة دبلوماسية لحشد التایيد الدولي لإلغاء الحظر المصري على حركة الملاحة الاسرائيلية في مضایق تيران.

یوم خمسة حزیران الرادارات الاردنية تشاهد سرب طيران في اتجاهه من مصر الى اسرائيل, واقنع المصریون الاردن" كذبا لتوریطه" ان هذه الطيارات هي طائرات مصریة تهاجم الكيان الغاصب لتلقنه درس العمر "وهي في الحقيقة لم تكن الا طيارات اسرائيلية وهي في طریق العودة بعد غارة على المطارات المصریة", فهاجم الاردن القدس على الفور واعطي للاسرائيلين فرصة العمر بان ضموا القدس وحائط المبكي لاول مرة في تاریخهم, وفقد ملك الاردن مملكته. ونفخ بوق اسرائيل على مسمع العالم ومعهم هيكل.

من هذا یتبين ان العرب مجتمعين تحت قيادة مصر اجمعوا وجهزوا الجيوش للقضاء على اسرائيل" أنظر صورة توزیع القوات العربية في ذلك الوقت.

أي انه كانت هناك تكتيك وخطة مصریة لقيادة هذه القوات لتحقيق الهدف المزعوم.

أو أنه كان فقط في ایطار الدعایة, حيث أنهم كانوا ینتظرون الحل السياسي و المشاورات على قدم وساق بينهم في تلك الفترة, وهم یریدون بعض الضغوطات السياسية بتشجيع من الروس اللذین كان لهم أهداف أخرى على ما یبدو. فوقعت الواقعة والتى اعطت لاسرائيل الصيت العالمي بانها قاهرة للحكام العرب وجيوشهم.

ابو الخير البشاري


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home