Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 3 فبراير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

اسرة ليبية من هولندا تهنىء الدكتوره هدى بن عامر بالمنصب الجديد وتناشدها بتبنى ملفاتها العالقه

اولا نحن اسرة ليبية اصيلة مقيمة بدولة هولندا منذ السبعينات, شائت الظروف ان هاجر رب الاسرة الى هذا البلد واستقر بها, حيث تكاثر افراد العائلة واصبحنا اسرة كبيره ونحمل جنسيات هذه الدولة , نعيش بها مثلنا مثل مواطنيها الاصليون, قام بعض الاطفال بزيارة ليبيا فى اخر السبعينات ومره اخرى فى بداية الثمانينات, وبسبب حملنا للجنسيات الهولندية منذ الولاده حسب القانون الهولندى لم نستطيع الحصول على جوازات سفر ليبية جديده او تجديدها من المكاتب الشعبية فى الخارج فى السابق, بسبب منع القانون الليبى حينذاك حمل الجنسيتان معا, ومنذ ذلك الحين لم نستطيع زيارة ليبيا حتى عام 2006 حيث سمحت السلطات الليبية لنا بحمل الجنسية الليبية الى جانب الجنسية الهولندية, وتم تسليمنا جوازات سفر ليبية جديده لكل افراد الاسرة ابناء واحفادا.

فى ذلك العام 2006 قمنا باملاء طلبات الجنسية فى المكتب الشعبى هولندا حسب قانون الحصول على جنسيات اجنبية طبقا لقانون الجنسية الصادر فى سنة 2002 رغم اعفائنا من هذا الطلب باعتبار ان قانون الجنسية 2002 قد اعفى كل الليبيون الحاملين لجنسيات اجنبية قبل صدور هذا القانون من تقديم الطلبات. ولكننا قمنا بتعبئة الطلبات وقام المكتب الشعبى بارسالها الى ادارة شئون القنصلية داخل البلاد. وفى سنة 2007 وصلت رسالة الى المكتب الشعبى بهولندا بهذا الخصوص, يطلب فيها تزويدهم بعدد 6 صور شمسية لكل فرد من الاسرة, وقمنا بفعل ذلك وسلمت هذه الصور الى الادارة فى ليبيا عن طريق الحقيبة الدبلوماسية للمكتب الشعبى فى هولندا.

فى عام 2007 سافر احد الابناء لزيارة الاهل فى ليبيا فى فصل الصيف, وحدثت زياره مره اخرى فى عام 2008 للوالده واثنين من الابناء وقد حملوا معهم مجموعه من المستندات الرسمية لتسجيل الابناء المولودين فى الخارج فى السجلات الرسمية ببلديتهم بمدينة بنغازى حى البركة, ولعلكم قراءتم فى الصحف الداخلية والخارجية عن رفض هذه الادارة تسجيل افراد عائلتنا رغم توفر كل المستندات القانونية والرسمية من الداخل والخارج, ولكننا بفضل جهاز الرقابة والتفتيش بمدينة بنغازى وبمثابرتهم الجيده , وبمساعدة افراد العائلة فى الداخل ووكيلنا الرسمى فى مدينة بنغازى , واتصالاتنا المستمره من الخارج بجهاز الرقابة الشعبية , تم اجبار ادارة السجل المدنى بنغازى حى البركة بالرضوخ الى القوانين وتسجيل افراد اسرتنا فى السجلات المدنية, رغم رفضهم لمنح الاسرة كتيب جديد بحجة عدم وجود الوالد, ولكننا اكتفينا بتسجيلهم فى الكتيب العائلى القديم , وفى السجلات الرسمية وكل الفضل يرجع لجهاز الرقابة الشعبية بنغازى.

فى سنة 2009 تم الاتصال مباشرة بمكتب السيد على الريشى فى طرابلس يخصوص عدم اتمام اجراءات الاسرة الخاصة بطلبات الجنسية, وبعد البحث والتدقيق مع احد الموظفين اتضح ان ملفاتنا ليست لديهم ويجب علينا الاتصال بمكتب شئون القنصليات حيث سوف نجد الاجابة على اسئلتنا, نحن نعلم ان الطلبات تصل من المكاتب الشعبية بالخارج الى ادارة شئون القنصلية, ثم تنتقل الى اداراة اخرى مثل شئون المهاجرين وفى النهاية اللجنة الشعبية للامن العام.

نحن الان فى بداية عام 2010 ولم نستطيع معرفة اين هى ملفاتنا وطلاباتنا المقدمة, وقد شكلت لنا هذه المعاملة والمماطلة من الموظفين والاداراة عائقا امام جزء كبير من افراد عائلتنا , اللذين يرفضون زيارة ليبيا لهذه الاسباب, والتى جعلتهم يفقدون الثقة حتى فى القوانين الصادرة, وحيث ان الاجابة على الطلبات محدده بثلاثة اشهر للبث فيها , فنحن لا نضع اللوم على افراد اسرتنا, او على الشباب اللذين يرفضون السفر الى بلادهم.

كنا نتمنى البث فى طلباتنا فى الوقت المحدد اداريا , وعدم تجاوز الموظفين للوائح والقوانين الصادرة, ولكن هذا هو الذى حدث.

السيدة المحترمه الدكتوره هدى بن عامر, لقد شاهدنا جميعا تعليقاتك على تقارير جهاز الرقابة المالية, وسمعنا رايئك فى هذه التقارير المقدمه لاعضاء امانة الموءتمر الشعبى, مما شجعنا على مناشدتك التدخل شخصيا فى حل قضيتنا التى قاربة على الخمس سنوات ولم نعرف شيئا عن مسارها حتى يومنا هذا.

ابنائى يرغبون فى زيارة ليبيا , وجميعنا يتمنى زيارة ليبيا , ولكنهم شباب ترعرع فى اجواء اخرى يكون فيها الموظف خادم للمواطن, ويكون فيها القانون خطوط نسير عليها, اختلاف كبير لا يتماشى مع الوسائل المتبعه فى ليبيا , حيث ان استلامهم ورقة رسمية من الجيهات الحكومية فى ليبيا بخصوص جنسياتهم والموافقه على حملها, لها صداها القانونى والنفسى عند هولاء الشباب اللذين ترعرعوا تحت رعاية القانون, ولم يعرفوا شيئا اخر غير اتباع القانون فى مجتمعهم.

سيدتى الدكتوره هدى بن عامر المحترمه
نحن ليبيون منذ الازل, وليس لاسرتنا فى الداخل او الخارج اهداف سياسية لا من بعيد او من قريب, نحن ننتمى الى احدى القبائل الليبية العريقة فى شرق البلاد وهى قبيلة العبيدات, لا يستطيع احدا انكار انتمائنا للشعب الليبى واصوله, اسباب هجرتنا اتت تحتى ظروف شخصية لوالدنا وليست لديه اى انتمائات سياسية لائ جهة كانت, فهو شخصية مستقله توءمن بحرية الاختيار وقد هاجر لهذه الاسباب, ونحن ابنائه واحفاده نعيش على هذه الارض وهو واقع افرزته هذه الظروف, صحيح نحن نعيش بعيدا عن بلادنا ولكننا ليبيون ابا عن جدا, وما على الدوله الا قبول ذلك الواقع وتسهيل اجراءات امورنا حتى لا تفقد ليبيا ابنائها وبناتها بسبب الاستهتار بالقوانين. هذه هى قضيتنا , نحن على يقين كامل بتفهمك لقضيتنا والسعى للاسراع فى البحث عن الاسباب التى ادت الى عدم انهائها كل هذه الفترة, ونتمنى ان توصى الموظفين بجهاز الرقابة الشعبية الاهتمام بقضايا المهاجرين وابنائهم, وتعطى الدوله اهتماما اكبر لهذه الفيئة.

ولمزيد من المعلومات سوف اضيف لسيادتكم مجموعه من الاسماء والهواتف التى على علم بقضيتنا فى الاجهزة الليبية الاتية:

- ادارة امين شئون الهجرة والجنسية :
1 - السيد الشتاوى محتوش المساعد الاول هاتف 213400183
2 - السيد احمد عبدالدائم المساعد الثانى

-جهاز الرقابة الشعبية بنغازى:
1 - مدير مكتب المتابعة بنغازى هاتف 2238082
2 - مدير مكتب شئون الفرع

-السجل المدنى بنغازى فرع البركة:
1- مدير السجل المدنى

- ادارة شئون القنصليات:
غير معروف لدينا رغم كل المحاولات

-الوكيل الرسمى للاسرة :
1- عصام عطية المنصورى هاتف 0913262522 او 0925325013

تهنئتنا مرة اخرى بتقليد منصب ريئاسة جهاز الرقابة الشعبية مع تمنياتنا لكم بالتوفيق والنجاح.

عن الاسرة:
1- عبدالرازق عمر العبيدى (الوالد)
2- رمزى عبدالرازق العبيدى( ابن)
3- سمير عبدالرازق العبيدى(ابن)
4- مجدى عبدالرازق العبيدى(ابن)
5- امير عبدالرازق العبيدى( ابن)
6- شيماء سمير العبيدى (حفيده)
7- ديما سمير العبيدى (حفيده)
8- وجدى رمزى العبيدى(حفيد)
9- ساره بكر على ( الوالده)

هاتف الاسرة: 0031654727767
E-mail: omarelabeidi@hotmail.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home