Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 3 فبراير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

سؤال الى الدكتور عبدالله عثمان صاحب مقال متى يعود الملك

لقد اعلنت فى السابق جهارا بهدا المقال، ثم اكتشفت انك على خطأ و اصبحت تفكر قبل ان تاخد اى خطوة فى اى اتجاه، و اعطيتنا صورة بانك الشاب المثالى الخلوق الحريص على اخوته الشباب، و اعلنت بان الجانب الانسانى و الثقافى و السلوك الحسن هو شعارك حتى تقلت ارفع المناصب و اعطيت لك صلاحيات كبيرة فى بعض المؤسسات الليبية. و نقطة الجدال هنا: هل هدا هو جوهر معدنك اما انه تكتيك و اجندة خفية منك له علاقة بالماضى، اعنى مقال متى يعود الملك و ما ادراك ما بعد قصة متى يعود الملك فى نفسك؟

نعرف جيدا بان الانسان مع الوقت يزداد خبرة و تالق ولكن ما نره فيك هو عكس دلك فلقد تغيرت الى درجة اصبح فيها المسخ و الانتهازية و الانتقام و النفاق و الرديلة و الانحطاط هو عنوانك، و ادا اعتبرنا هده الصفات شى شخصى، فلمادا تحاول ان تعكسها و تزراعها فى المؤسسات الليبية عبر تشكيل اللوبيات السيئة السمعة سابقا و حاضرا، و الترشيحات التى تقدمها الى المهندس سيف الاسلام و فى فكرك دلك المقال اللعين متى يعود الملك؟

لمادا تحاول السيطرة على بعض المؤسسات الليبية بالداخل و الخارج عن طريق زرع الازلام و الصبيان قليلين الخبرة مثل عمر ابوشريده لتقرب الى اصحاب النفود القوية فى الدولة، و منظمة الشباب الليبى و مجلس الشباب، و التقرب الى محمد عبدالحميد لكى يقول كلمة حسنة فيك امام القائد و المهندس سيف الاسلام و اخوته.

و ايضا ما قصة لوبى المال الدى شكلته وتسعى الى توسيعه من ميلاد معتوق الى كشيكك محمد حامد و جمال و غيرهم كثر. لمادا تحاول اصطياد كل تعيس او جبان او منافق او وصولى و تجعل لهم مناصب لكى تجعلهم اداة طيعة بين يديك لعقد الصفقات المالية الكبيرة بهم و معهم او الحصول على بعض القرارات السياسية او الادارية من اجل المنفعة الخاصة، و لكى تقصى و تعاقب بهم كل من يقول كلمة حق، وقد فعلت اكثر من مرة و قطعت ارزاق بعض الناس و اشتريت اعراض بعضهم، الا تخجل من نفسك ولو قليلا. لقد دمرت العديد من المؤسسات الليبية بترشيحاتك الخاطئة و المبنية على تلك الفكرة العينة فى دهنك وهى" متى اصبح ملكا"

اسالك بالله عليك: لمادا تستغل ثقة المهندس سيف الاسلام بك لتمرير صبيتك و مصالحك الشخصية داخل المؤسسات المهمة، و انصحك بان تراجع نفسك و ان تفكر جيدا فى هده الثقة الممنوحة اليك كا وسام شرف يتطلع اليه الكثيرون و تلغى فكرتك القديمة متى يعود الملك قبل فوات الاوان.

عبدالله عثمان ـ طالب ليبى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home