Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 3 ديسمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

هلاك كلية طب الخمس

كلية الطب البشري بالخمس والتابعة لجامعة مصراتة هي احد كليات الطب الرئيسية بالجماهيرية العظمى، وتقبل وتخرج دفعات كثيرة من الطلبة سنويا من شعبية المرقب وماحولها لكن فداحة الاهمال والغش والتزوير وسؤ الادارة بها والتي يجثم على راسها المدعو نوري مجبر منذ افتتاحها سنة 1999 (احدى عشر عاما)، وما تعج به من فوضى وتسيب وعشوائية واخطاء وتجاوزات وتحايل وتسرب اسئلة وضياع ملفات وغلط في المراسلات وشكاوي بالرقابة والمحاكم وغياب واهمال اعضاء هياة التدريس والدكاترة وامناء الاقسام جعل من الكلية ام الفوضى والتدجيل في تعليم الطب في ليبيا، وحديث السخط في كل مجمع بالخمس وخارجها، والكل يعزون هذا الانحطاط لسؤ الادارة وفشل عميدها واللجنة الشعبية معه وتغيبهم المتواصل عن الكلية وتدخلات العميد الموربكة او المحابية لزيادة التعقيد، وتغيير ارائه وتخبطه في حل المشاكل التي تغص بها الكلية يوميا على مدار السنة زد على هذا ضعفه المزمن امام جنس البنات وانصياعه التام في الانحياز لهن، وعقمه في علاج او حل اي مشكل اداري او طلابي في تاريخه وذلك لضعف شخصيته وسطحية وهامشية تصرفاته وكلامه، او الخوف من تبعات حكم المعلق بسنتين الصادر ضده عندما استغل الوظيفة للضرر باخرين، وان اي طائل قانوني ضده بالكلية الأن سيكلفه الكثير، ومشاكل هذه الكلية اصبحت ورما يضر بنا جميعا، واذا ما صادفه الطلبة او الموظفون يشكون اليه اي شان فانه ببساطة يعزو الخلل والتقصير في رياسة الجامعة ويطلب الذهاب لها مباشرة، وكثيرة مشاكلنا المستعصية ومنها على سبيل المثال وليس الحصر:

1- استمرار تاخر الدراسة كل سنة بسبب تاجيل الامتحانات الدورين الاول والثاني، والتي لازال بعضها حتى اليوم لم يصير منه، ولم تبدا الدراسة باغلب المواد والسنوات ونحن نقترب من نصف السنة في حين كل الطب في ليبيا يبدئو النهائي في نصف 5 وينتهوا في نهاية 6 وهذا التاخير راجع لعدم تواجد والتزام اعضاء هياة التدريس والامناء الاقسام والذين هم غير امناء، او تاخر اجراءات الدكاترة مثل بندق وامين والصعيدي اوعدم متابعة وتوفيرمتطلبات البنية التحتية الضرورية جدا للعملية التعليمية من مدرجات وكهرباء ووسائل عرض ومتابعة غياب الدكاترة حيث ان المسئول عن كل هذا لايعلم عنها شيئا ودوما خارج مكتبه وعدم توفر الحافلات والمشرفين على الطلبة الى زليطن او طرابلس وانقطاع ولخبطة الدراسة السريرية والتي هي اهم من النظرية المتوقفة بل الجدول الدراسي النظري والسريري يبقى غير منتظم الى فوات السنة ولا يكون امام الطلبة الا الامتحان اخر السنة في ما لاتزيد نسبته عن 25% من المنهج باعتراف الطلبة عكس الكليات المنتظمة، وبامكان ادارة الجامعة التحقق من الطلبة الجيدين والادارات والمكاتب المعنية بالكلية وسيذهلها المزيد من المفاجات في مخالفات اعضاء هياة التدريس والاقسام وتسرب الاسئلة وتعديل النتائج وسحب تقارير الغش والاشراف على التزوير الذي قام به العميد بسحب كراسة اجابة طالبة بمادة الانسجة وتعديل اجابتها بالسائل الابيض تقربا من أبيها بشركة الإسمنت.

2- عدم دوام العميد بعمله بالكلية شجع الموظفين والدكاترة التسيب والغياب وتاجيل الاجراء لحين رجوع العميد من مصالحه في طرابلس والفاتح حيث عمله الرسمي او حاجاته الشخصية في مصراتة والعيادات الخاصة، وبالتالي تكدس وتاخير العمل اليومي والمراسلات للجامعة وغالبا ما يكون حضور العميد مثل عدم حضوره وهو دائما تائه على عجل بل حتى ما يعطيه من المحاضرات هو تلفيق لمنهج هش قديم بشهادة الطلبة جميعهم، خالي من الحداثة اوطرق تعليم الحديثة بالاوساط المتعددة بل انه امي قح في كافة شؤؤن الحاسوب الادارية والاكاديمية، ودائما مادة الباطنة متاخر ولا يوجد اي منهج او مؤلف له طوال عمره.

3- اغلب امناء الاقسام لم يراهم الطلبة ولو مرة واحدة طيلة العام الدراسي وهم يصولون بين اعمالهم وبحوثهم الخاصة والمستشفيات ولا يتابعون دراسة ومشاكل الطلبة وتبقى حمل على الموظفين الاداريين بالكلية.

4- غياب الضبط والربط ادى الى تكدس الطلبة والزوار من داخل الكلية وخارجها في كل متر من الممرات والحيطان طيلة ساعات الدوام بين من يبحث عن قاعة او استاذ غائب اوجدول، او متسكع يصرخ بالدوشة والمعاكسات ولا حسيب ولا رقيب لهذا الوضع الموربك في كل الكلية لولا الحسم الاداري الذي حدث بها اخيرا لضبط النظام بشكل ملحوظ.

هذه صورة مختصرة للهلاك التي به كلية طب الخمس، ونتمنى من كافة المراقبين زيارة الكلية ومكاتبها واقسامها للاطلاع على حجم الماساة، ونهيب بكل المخلصين في الدولة وعلى راسهم ادارة جامعة مصراتة والجهات الثورية والرقابية لمعالجة الوضع المنحط بالكلية والغش والتزوير في محاضرها واجراءتها ونتائجها، ونقول لهم ان واجبنا الوطني جميعا يحثم علينا التدخل السريع لعلاج هذه الحالة الشادة في جامعاتنا من الناحية الادارية والعلمية، ولا نقول بان ادارة جامعة مصراتة تعددت عليها الكليات الكثيرة وانتشر التسيب بها.

بعض طلبة وموظفي الكلية


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home