Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأثنين 3 أغسطس 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

هذا الثوب أكبر من مقاسك يا (أمارير)

الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى
أما بعد:

إن أعظم رابطة يمكن أن تكون بين بني البشر تلك هي السامية الراقية التي امتن بها الله سبحانه وتعالى على عباده الا وهي رابطة الأخوة الايمانية والتي نسجت ذلك المجتمع المؤمن المرتفع عن كل النزعات الجاهليه.. صدق ووفاء.. ومودة وإيثار وإخاء.. لم يكن الباعث له قربى أو نسب أو لون أوعرق وإنما كان في الله ولله .

أنا أمازيغي ليبي مسلم موحد والحمد لله ، ولائي لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم ، أحب في الله وأعادي في الله ، وإني لأعلم أن الإسلام لم يأمرنا بالإنسلاخ من قوميتنا أو لغتنا الأمازيغية ، إنما أصل لنا قاعدة عظيمة (اعرفوا أنسابكم تعرفوا أرحامكم) وذلك لحفظ الأنساب وحقوق ذوي القربى ، وجعل ميزان التفاضل بين المسلمين التقوى والعمل الصالح ، وقد تجلت هذه القيم والموازين في مجتمع الصحابة الكرام رضي الله عنهم وأرضاهم ، وشل ألسنة وأركان من تطاول عليهم ، فكثير من الصحابة ليسوا عربا ولكن تقدم بهم إيمانهم وولاءهم لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم ، فمن أبطأ به عمله لم ينفعه نسبه ، ولو نفع النسب أحدا لنفع أبا لهب عم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأنا لا أتنكر لأمازيغيتي بل أعتز بها ولكن إعتزازي بإسلامي أعلى وأعظم.

لا شك أن كثيرا من القراء تسائل موجها سؤاله للأمازيغ أليس منكم رجل رشيد يرد على هذا الوضيع المتشدق؟.. فأقول بلى علما بأنني لم أعلم بأمره الا من فترة قريبة من قبل أحد الأحبة ولم أكن قبلها أتابع الموقع أصلا ثم تلكأت وسوفت - أسأل الله المغفره - طمعا في أن ينبري من هو أولى مني علما وسبقا في هذا الموقع ولكن وللأسف الشديد تجد القوم وكأن كلام هؤلاء الشردمة لا يعنيهم والله المستعان عدا أخوين أوثلاثة جزاهم الله خير الجزاء.

أقول وبالله التوفيق والسداد إعلم يا (مرير) أنت وأمثالك بأننا أهل سعادة وعبادة وأن إنقيادنا لربنا وعبادتنا له بما شرع وكما أراد وليس على هوانا وهو سبب سعادتنا وعزتنا الذي لم ولن تجده أو تعرف معناه أومذاقه لأنك من جند الشيطان وأولياءه فأنت ميت وإن كنت تتكلم وتتحرك فقلبك الحقود الشيطانى لا حياة فيه ومن كان هذا حاله عد عندنا من الأموات .

عزيزي القاريء ماعليك الا البحث في الأنترنت تحت عنوان [الرد على الطاعنين في صحيح البخارى] وستجد أن كل ما يتشدق به هذا (المرير) العبد لهواه ولقوميته موجود ، وليتبين لك أن هذا المتشدق المتفيهق ماهو الا بالون أجوف متشبع بما ليس فيه فكل هذه السموم المنتهية الصلاحية التي ينفث بها هي من صنع غيره ينقلها موهما القاريءأنها من كيسه ينقلها عن أسياده الحاقدين على الاسلام وأهله وستجد أن الله سبحانه وتعالى قد قيض لأسياد (المرير) وأساتذته من رد باطلهم وزبدهم بصوارم حداد كصوارم الأخ المحمودي ـ بارك الله فيه ـ التي قطع بها رأس الكفر (لئيم) المتسمى زورا وبهتانا (بحكيم).

دندن هؤلاء الشرقيون المستغربون على طريقة أسيادهم المستشرقين حول حرية المرأة وسعيهم لتجريدها من العفاف والحياء ثم انتقلوا إلى داخل الحصون بمسوح الاسلام ليهدموا من الداخل ولعلمهم أن الفصل بين القران والسنة هو بداية الطريق بدأوا يدندنون على تاريخ الصحابة ثم انتقلوا الى مصادر السنة كفعل هذا (المرير) الغارق في مرارة عداوته للإسلام ، والذي يسطر على صفحات هذا الموقع إفرازات عقول أسياده المتقيحة في ثوب الناصح الأمين وهو ثعلب ماكر مع اعتذاري للثعلب على هذا التشبيه.

يستخف (المرير) المسكين بعلم الرجال والجرح والتعديل ، هذا العلم الذي يعد بشهادة الأعداء أنه مما تميزت به أمة الاسلام في تناقل مصادر دينها ، وبإذن الله سنبسط مساحة لبيان هذا العلم الجليل وبيان كيف تم جمع الحديث النبوي ، وسنزور مملكة الامام البخاري العلميه لنعرف قدر الإمام وعبقريته وصحيحه الذي يتطاول عليه العالة (المرير).

أيها الداعين الى تحرير المرأة ـ زعموا ـ إقرأوا الإحصائيات الرسمية في دول الغرب عن معاناة المرأة التي تبين بوضوح أن ما كرم دين ولا حضارة ولا مجتمع المرأة كما كرمها الإسلام ، واستمع إلى المسلمات الجدد وكيف يتحدثن عن سعادتهن وحياتهن الكريمة بعد إسلامهن وهن منقادات لكتاب الله وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام ، وليس على دين (المرير) وأسياده المفصل حسب أهوائهم.

نداء ملؤه الأسف والتعجب أخاطب به كل من يكتب ويتابع هذا الموقع ، ماذا يعني لكم عرض نبيكم صلى الله عليه وسلم؟ وصحيح البخاري؟ هذا (المرير) يرتع ويعبث بسنة نبيكم وأنتم تبصرون فماذا أنتم فاعلون؟ ماذا لو سب (المرير) وأستاذه (اللئيم) حكيم أبا أو أم أحدكم؟ هل ستتجاهلونهم كما هو حالكم الأن؟ أم أنكم ستنبرون له؟ البعض من الكتاب إذا أشير إليه بكلمات في بعض المقالات تصدى له بمقال يتلوه مقالات والله المستعان.

هذه دعوة إلى (مارير) إلى ترك الإنشائية والتقعر والتشدق في الكتابة هروبا من مقارعة الحجة بالحجة ، تشبعا بما ليس فيك ، وياحبذا الصدق والأمانة في النقل ، والإبتعاد عن سرقة ضلالات الأخرين.

هذا والحمد لله ، وللحديث بقية إن شاء الله .

طروا نادرار نفوسه
إبن جبل نفوسه


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home