Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 3 ابريل 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters


تعازي إلى آل لياس

إنا لله وإنّا إليه راجعون

"يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي"

نتقدم بتعازينا الحاره والمواساة القلبيه الى اختنا الفاضله مرضيه المؤدب وابناؤها والى ال لياس فى وفاة المغفور له باذن الله تعالى الاستاذ السنوسى لياس رفيق الدرب والمشوار فى كل بقاع الارض التى حللنا بها وخصوصا ارض الكنانه مصر و لندن داعين الله العلى القدير ان يسكنه فسيح جناته وان يلهم اهله وذويه الصبر والسلوان انا لله وانا اليه راجعون .

اخوانك
محمد المقريف
ابراهيم صهد
محمد سعد
السنوسى البيجو
عبدالله الرفادى
زكريا صهد
سالم قنان
منصور الزوى
محمد بلعيد
فوزى الطرابلسى
محمد على عبدالله
مجدى الشاعرى
صلاح شرمدو


أنتقل الى رحمة الله الاستاذ الفاضل السنوسي ليَاس ، وباسمنا وباسم رفاقه نتقدم الى اسرته وفي مقدمتهم زوجته اختنا الفاضلة مرضية المؤدب والى ابنائه بأحر التعازي وصادق المواساة في الفقيد الراحل .
عرف عن الاستاذ السنوسي، مشاعره الوطنية الصادقه وحبه لليبيا ، مما دفعه للإنخراط في العمل النضالي المنظم في الفترات الأولى من نشأة المعارضة الليبيه فأعطى خير العطاء نسأل الله تعالى ان يكون ذلك في ميزان حسناته يوم العرض عليه.
كان رحمه الله صاحب إبتسامة لا تفارق وجه البشوش المرحب ، دمث بأخلاقه ومعاملاته الانسانية الرفيعة ، كما عرف عنه وقوفه الى جانب كل من طلب المساعدة وخدمة كل من ضاقت به السبل .
ولد الفقيد الراحلة في زهرة ليبيا مدينة درنة وترعرع فيها ثم انتقل الى بنغازي ليكمل فيها تعليمه حيث التحق الفقيد بكلية الاداب وتخرج منها ، وعمل في مجال التعليم حيث شغل منصب مدير المدرسة الثانوية للبنين لسنوات تفانى فيها في خدمة التربية والتعليم .
ينحدر الفقيد من اسرة لياس العريقة التي اعطت لليبيا رجالا من بينهم عبدالكريم لياس والشريف لياس الراحلين وعلي لياس الذي امضى حوالي 20 سنة من عمره في سجون القدافي بسبب مواقفه ونضاله ليخرج من محنته فاقدا لبصره وكذلك الشهيد المهدى رجب لياس الذى أعدم فى رمضان 1984م.
اما درنة النازفة ، مسقط رأسه ، فقد عانت من جموع العصابات المارقة لتعبث فيها وفي رونقها بل وامتدت اياديهم الأثمة الى رجالها سجنا وتعذيبا وقتلا ، وما الشهيد عبدالحميد الماجري عنا ببعيد ، ولم تسلم مباني درنة من جرافاتهم لتغوص هدما فيها في منتصف الليل ولتخرج حرائر درنة هربا من الهدم والموت امام الاباء والامهات والاجداد ممن لم يحتمل بعضهم هول الموقف لينتقل الى بارئه كمدا وحزنا شاكيا الظلم والهم وعوز الرجال .
غادر السنوسي هذه الدنيا الفانية قبل ان يرى درنة وبنغازي وغيرهما وقد تخلصت من العصابات وقد عادت الى ليبيا كلها الأمن والأمان والحرية والاستقرار .
نسأل الله العلي القدير ان يتغمد الفقيد بواسع رحمته وان يجزيه عنا وعن ليبيا خير الجزاء وان يلهم اهله الصبر والسلوان .

مفتاح الطيار
زهير الشويهدي
ابراهيم اقدورة
توفيق امنينة
ابراهيم جبريل
فايز حمزة
نجمى التومى
سليمان الدرفيلي
شكري السنكي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home