Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 2 نوفمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

طيب الشريف وسقوط ورقة التوت أمام الجبارنة

محاولة أخرى تبنتها شرائح من قبائل ( الجبارنه ) بمنطقة بنغازي واجدابيا لإنهاء الإشكال بين قبيلة ( المنفه ) ومنسق القيادة الشعبية بالبطنان ، بعد أن فشلت جميع المحاولات السابقة للمصالحة وذلك بسبب تعنت المنسق وخروجه عن طوره في كل المحاولات.

ولفهم الحكاية:

لقد وصل وفد الجبارنه ( والمكون من بعض المغاربه والعواقير) يوم الخميس 29 / 10 / 2009 م ، الى منطقة بئر الأشهب شرق طبرق لفهم وجهة نظر قبيلة المنفه في الإشكال القائم ، والذي أدى إلى انسحابهم من الفعاليات للأسباب ألآتية :

(أ) كتابة مذكرتين من قبل المنسق المدعو طيب الشريف لأمانة مؤتمر الشعب العام واللجنة الشعبية العامة طاعنا في مشاريع الإنماء والإسكان بمؤتمر بالخاثر ومؤتمر الغرابات ، وهي مؤتمرات لقبيلة المنفة وهذا هو المأخذ الأول ، علما بأنه لا يحق له المكاتبه إلا عن طريق المنسق العام للقيادة الاجتماعية إضافة الى ان مثل هذه المكاتبات ليست من اختصاصه

(ب) تشويه المنسق لقبيلة المنفه حيث ذكر انهم قد قدموا وثيقة براءة من عمر المختار أثناء الاحتلال الإيطالي موقعة من ثمانين شيخا منهم

(ج) دعوة المنسق لبعض الأفراد للاجتماع بمنطقة بطرونه جنوب طبرق بتاريخ 11 / 7 / 2007 ف ، والذي حدد فيهجغرافية اراضي القبائل مهمشا وجود بعض القبائل المتواجده في المنطقة ومن بينهم قبيلة المنفه وهذه أيضا ليست من اختصاصه.

واثر ذلك قامت قبيلة المنفه باجتماع بمنطقة باب الزيتون وقدموا مذكرة انسحابهم من القيادة الشعبية موقعة من عدد 102 من اعيانهم ، طالما ان طيب الشريف على رأس الفعاليات الشعبيه بالبطنان.

وتم سرد هذه الوقائع لوفد الجبارنه من قبل امساعد اهليل أحد أعيان المنفه وبعد مجادلات كان مطلب قبيلة المنفه لإنهاء هذا الإشكال هو :

• الغاء المذكرتين كتابيا من قبل المنسق بخصوص بالخاثر والغرابات

• ترضية المنفة والاعتذار على ما صدر من المنسق في حقهم من تشويه ( ايسير عليهم )

وأضاف الشيخ امساعد اهليل على انه لا توجد أي خلافات بين المنفه والعبيدات ، واكد على الروابط الاجتماعية وحسن الجوار وصلة الرحم والتاريخ المشترك في الجهاد، واصفا المنسق بأنه ( أكبر كذاب )

ثم تحدث حمزه منفور أحد أعيان المنفه وأكد على كلام امساعد اهليل وأضاف أن المنسق بذل قصار جهده في الفتنه ومحاولة اختراق قبيلة المنفه باختياره للحلقات الأضعف المتمثله في أقرب الناس له ويقصد بذلك لامين منفور وحافظ خطاب ، وذكر حمزه ان هؤلاء تم ( قطشهم ) أي عزلهم بمغريات مادية وهما الآن نادمان .

وقال ايضا ان قبيلة المنفه مصره على حقها وفي حالة إصرار أي جهة مسؤله على التمسك بمثل هذا النموذج السىء المتمثل في المنسق فإننا سنترك له حتى المؤتمرات الشعبية.

وبعد ذلك انتقل الوفد الى منزل المنسق بتاريخ 29 / 10 / 2009 ف في وجبة عشاء المكونة من اربع خراف وصناديق مشروب كان قد أرسلها وفد الجبارنه على نفقته الخاصة !!

وبعد العشاء لوحظ غياب كل من العمده عبد الله ادريس المبري ( عمدة اشلبي مريم ) و الشيخ فرج محمد ياسين المبري ، ايضا غياب قبيلة شاهين وقبيله عيت اعبيد وعيت زيدان وأغلبية عائلات اشلبي مريم .

ثم رحب الشيخ فرج بو حسن بالوفد واعطى الكلمه للمنسق طيب الشريف ، ويبدو ان طيب الشريف قد علم بشروط المنفه واصرارهم عليها فبدأ بالهجوم باعتباره خير وسيلة للدفاع ، وحاول تبرير مكاتباته بشأن منطقة الغرابات وبالخاثر وان هذا من صميم عمله!! ثم احضر جهاز كمبيوتر محمول ( لاب توب ) وشغل مقطع للشيخ امساعد اهليل في حديث سابق بخصوص المشكله والذي حدد فيه ان المشكلة ليست مع قبيلة العبيدات وانما مع المنسق شخصيا واصفا المنسق بالمفتن .

وبعد ذلك استرسل المنسق كعادته في السب والشتم والقذف ، وفقد صوابه قائلا : ان امساعد الذي يتحدث عن الوطن والجهاد هو من العائدين من المهجر ومن منطقة العامرية ، كذلك ثلاثون من الموقعين ضدي في وثيقة 102 هم ايضا عائدون من المهجر ومن بينهم عبد الفتاح الاشهب الذي قمت بتشغيله معي بجهاز الأعمال واعطائه سيارة.

ثم رفض جميع مطالب المنفه قائلا انهم لا يعنون لي شيئا ، وانهم قد بذلوا قصار جهدهم في اكثر من ثلاث مئة رحله الى طرابلس لعزلي دون فائدة ، رغم مساندة كل من طيب الصافي وخليفه العجل وصالح رجب وعبد السلام ... ويعني عبد السلام بوحراقه.

وانكر كل مساعيه الشخصية السابقة للصلح قائلا ان المنفه لا يعنون لي شيئا وان حافظ خطاب هو من كان وراء دعوتكم ، واستمر في الحديث لأكثر من ثلاث ساعات دون اعطاء اية فرصة حتى لأعضاء وفد المصالحة ، وعندما حاول العمدة عبد السلام بوشرتيله التحدث بحيادية زجره المنسق قائلا له : اسكت وصلي على نبيك يا عبد السلام انتوا اللي تسهروا معاهم فالليل وفي النهار وطمعتوهم في .

وبعد منتصف الليل رجع الوفد الى الفندق خائبا ومنزعجا ، وفي اليوم التالي قام بزياتهم بالفندق كل من امساعد اهليل وعبد القادر العمدة وحافظ خطاب ولامين منفور ، واطلعوا على نتيجة المحادثات الفاشله مع المنسق ، وعندها اراد حافظ خطاب ان يجد مخرجا ومبررا فقال : سنجد فرصه لترميم ما يمكن ترميمه ، وهنا قال له امساعد اهليل : فكنا مالمولسة يا حافظ ، أنت ما حضرت ميعاد المنفه واحنا منطلقين من قاعدة فلا تغيير ولا تراجع عن مطالبا ، فتدخل هنا عبد الحميد أحمد الكزة قائلا : ان المنسق تحدث عن علاقته الحميمة معكم والتى وصلت الى المصاهرة حتى اتهمه اخوته عيت مريم بالعمالة لكم ، فرد امساعد اهليل قائلا : فعلا لقد كان عميلا لنا طيلة خمسة وعشرين عاما عندما نفره أبناء عمومته ، فقد كان لنا مصدر معلومات خلال صراعات اقتصادية ، وهنا حاول لامين منفور التدخل قائلا : أذكروا في محضركم أن باب المصالحة لم يقفل والمساعي لازالت مستمره ، فرد عليه العمدة عبد القادر قائلا : هذا موش شغلك يا لامين ، انت توري اللجنة عملها ؟ هذه مواضيع خاصه بالمنفة لا تتدخل فيها ، خلك في مؤتمرك ومرطس نين تنتهي اجلتك ، وأخيرا قال امساعد اهليل : تبقوا على خير هذا اللى عندنا ونا بكره ماشي امرحل أبلي .

وبعد ذلك قام لامين منفور بدعوة الوفد للغداء بمنزله ودعا الشيخ اهلال لامين للغداء وحضر كل من خالد آدم وحمزه منفور وحافظ خطاب ، وبعد الغداء استفسر الشيخ اهلال لامين عن نتائج الاجتماعات نظرا لغيابه بسبب ظروفه الصحيه وعندما وضحت الصورة من قبل اللجنه قال : يا ريتكم كلمتونى ما الأول ، طيب نا اللي عارفه لا ايمثل خوته عيت مريم ولا ايمثل العبيدات ، طيب حقير وسافل وبصاص ونا اللي نعرف انهزه ، اللا هاذول اجدد عالخدمة ، وهنا تغير وجه لامين منفور وحافظ خطاب وانقلب السحر على الساحر، وانتهت فصول المهزلة وغادر الوفد دون الوصول الى نتيجة .

بقلم دكتور حبشي
بتاريخ 1/11/2009ف


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home