Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 2 نوفمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

عودة جاسوس المكتب الشعبي بلندن إلى بريطانيا

تطالعنا بين الحين والاخر أخبار المكتب الشعبي لندن وهاهو المخبر أيمن الحاضر (همان الحاضر) يعود الى لندن من جديد بعد صراع طويل الاجل دام أكثر من 3 أشهر من الزج والمد بين الامن الخارجي والخارجية نتيجة الابرة الصديدة والسامة من قبل رئيسه سعد المناع (فرعون المناع) ، والذي يخطط للتخلص منه ومن ياسين أبوشعراية (النمرود أبوشعراية).

وكذلك لممارسة همان لعدة أعمال أستخبارتية وتجسسية ضد بعض أفراد الجالية الليبية ببريطانيا، وقد قبلت هذه الاعمال بالرفض من قبل السلطات الليبية عندما تم كشف خلية الجوسسة بالمانيا، وكشف الغطاء عن مهامه الاستخبارية.

وتسببت أعماله في أحراج كبير للمسؤلين بالمكتب الشعبي والسلطات الليبية على مستوى عالي جدا نتيجة الشكاوي التي تقدم بها بعض أفراد الجالية الى السلطات الامنية البريطانية والتي بدورها أعلمت المكتب الشعبي والذي أعلم السلطات الليبية.

وتم أستدعاء همان الي ليبيا على وجه السرعة للتحقيق معه على خلفية هذه الشكاوي مع سحب جواز سفره الدبلوماسي والمدني.

ورجع الان الى لندن بعد التعهدات التي وقعها بعدم الانخراط في أي امور تجسسية وعدم الخوض في محاربة الجالية الليبية أو جمع أي معلومات عنها والكف ايظا عن مشكاسة ومضايقة الطلبة الموفدين.

وهذا وقد علمنا من مصادر موثوقة في ليبيا بان همان لم يترك شخص أو مسؤل يعرفه للتوسط اليه في أنقاده من هذه الورطة ومن تقبيل الايدي والارجل والركب ومافوقها للسماح له بالعودة وتكملة بقية مدته.

وعودة همان كانت مفاجاة لفرعون والذي اصيب بصدمة قوية بعد تأكده من سحب جوزات سفر همان.

وقد توعد همان بالرد الصارم والوعيد والتهديد لكل من تسبب في هذه الزوبعة وفضحه لدى السلطات الامنية البريطانية التي تراقب كل تحركات همان في بريطانيا.

وللمصدقية قد يكون همان متواجد ببريطانيا لغرض جمع اغراضه وامتعته والاستعداد للرحيل الابدي وبدون رجعه حيت أنه اصبح عائق لفرعون في مواجهة نمرود مع العلم بأن همان ونمرود كانا متحالفين ضد فرعون.

والان موازين التحالف والقوى انقلبت راسا على عقب وأصبح فرعون في معسكر قوي جديد ضد كل من همان ونمرود، مما جعل نمرود في مأزق غير قادر على الخروج منه.

والسؤال المطروح للسلطات الليبية وأمين المكتب الشعبي هو متى ينتهي هذا المسلسل الدارمي الذي لايليق بمسى الوظيفة التي يشغلونها بالمكتب الشعبي لندن.

ولنا لقاء

مواطن


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home