Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الاربعاء 2 يونيو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

ويزداد إجرام السفيه العرفية وضوحا

في رسالته باسم ليبي متشمت، أرسل السفيه فوزي عبد الحميد العرفية رسالة إلى موقع ليبيا وطننا، ليؤكد ساديته النادرة، ونزعته الهائلة للشر والإجرام.
http://www.libya-watanona.com/letters/v2009a/v31may10d.htm
ثم أرسل هذيانا آخر باسمه المعروف به، والذي أصبح مرتبط في أذهان جل القراء بالغباء والعجرفة والأمراض النفسية المعقدة، فأظهر غضبه من إرسال رسالة له تتكلم عن مذبحة أسطول الحرية التي أرتكبها الجيش الإسرائيلي الأرهابي. زعم المعتوه العرفية أن المنظمة التي أرسلت له الرسالة لا تعنى بمذبحة أبي سليم، ولا أدري كيف علم ذلك؟ ثم هل من فيه ذرة من إنسانية يغضب من اشخاص آلمهم ما حل بأشخاص مسالمين يريدون رفع الحصار الظالم، حتى وإن لم يهتموا بقضية أخرى؟ ألم أقل لكم أن العرفية الشرير الذي يختفي وراء ستار الحرية والقانون هو إرهابي من الطراز الأول؟ إن العرفية السفيه الذي سمى غرفته في البال توك بغرفة الحرية هو سفاح محب لرؤية الآخرين وهم يُقمعون ويتألمون. ولا أدري ما سر إقحامه لقضية أختفاء أبنائه مرة أخرى؟ وكيف يخطف اليهود أولاده وهم يرسلون له راتبا شهريا مكنه من السفر إلى إيطاليا عدة مرات، ليقضى فيها ليال حمراء كما أظهر في بعض صوره؟.
أما الأخوة الذين أرسلوا له الرسالة فيستحقوا ما رأوه من هذا المخلوق التافه، ذلك أن العقلاء لا يرسلون إلى اللئام مثل هذه الرسائل، فكيف بمن أجتمعت فيه رذائل كثيرة مثل السفيه فوزي عبد الحميد العرفية، وماذا يتوقعوا من شخص تافه هاجم السيد عبد الحميد البكوش، رحمه الله، وأدعى أنه لم يرسل له 40 دولارا، وقبره لم يجف بعد؟ على أي حال أحمد الله أن الشرير العرفية فضح نفسه، وقد ذكرت من قبل أن العدو الأول للعرفية هو العرفية نفسه. والحمد لله الذى عافانا مم أبتلى به هذا المريض.

أبو ضياء الدين
Shehabadeen@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home