Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 2 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

شلة مركز الامراض السارية
تدخل ليبيا موسوعة غينس للارقام القياسية

لعل ماذكرناه سابقا هو غيض من فيض بما تعج به مخازن الامراض السارية من ركام الصفقات المشبوهة المثمتلة في اجهزة ومعدات ومواد وردت في صفقات لصرف الاموال فقط بغض النظر عن الحاجة الحقيقية ، فدائما كانت الاشهر الثلاتة الاخيرة هي اشهر العسل لا ابوظهير وشلته ، في ظل تهميش لدور الاجهزة الرقابية التي تكتفي بشرب الشاي والقهوة ، وفي اعتقادي ان سبب فشل الاجهزة الرقابية في كشف صفقات المركز يرجع الي ضعف الخبرة الفنية للافراد المكلفيين بمتابعة المركز وكذلك ضعف لغتهم الانجليزية مما سهل الامر علي عصابة المركز في التلاعب بالمواصفات الفنية والاسعار .

انها ليست الا ايام معدودة وستظهر حقائق ماكتبناه جلية ، فمؤشرات الانهيار بدأت تظهر فلقد تغلغل الخوف والشك بينهم ، وفي محاولات منهم للعب بكل الاوراق وتجنيد كل غلمانهم من المستفيدون سواء الوسطاء او اصحاب الشركات المنافقون ، لاعادة ترتيب صفوفهم ، بعدما تاكدوا ان اسرارهم وتلاعباتهم قد بدأت في الانتشار في الرآي العام في ليبيا ، ونسوا انه مهما طالت بهم السنيين فلبد لليل العصابة ان ينجلي ، فارادة كل الوطنيين سواء من داخل المركز او خارجه ، وتفهم رجال الدولة الحقيقيين لخطورة المرحلة ، ودراسة مستشار الامن الوطني شخصيا لما كتب عن هذا المركز انما هي بداية النهاية لوكر من اوكار الفساد والرشوة ساهم علي مدي سنوات في افساد دمم الكثير ونهب عشرات الملايين من خزينة المجتمع.

ان الطريقة الممنهجة للفساد المتبعة في هذا المركز هي جزء من سلسلة طويلة حلقاتها اشخاص نافدين في الدولة يستخدمون نفس الطريقة في الاثراء الفاحش سيتم كشف اوكارهم لاحقا .

وانما هي ايام وسنضع كل التفاصيل من اسماء الشركات الي الاشخاص الي الصور الضؤئية الي التسجيلات الصوتية بين ايدي الجهات الرقابية ذات الصلة.

لقد اصبح بين ايدي عصابةالمركز امولا هائلة جزء منها يستخدمه الدكتور عبدالحفيظ ابوظهير للتشيد مصحة الياشفين بجنب محطة الوقود في تاجوراء التي تقدرتكلفة انشاءها ملايين الدولارات ، ناهيك عن البدخ الاسطوري للهلاش حيث قام بشراء شقة في العمارات التي خلف الطبي لموظفة بالمركز قام بتعينها بالمركز في شهر سبتمبر الماضي وهذا ان دل علي شي انما يدل علي كرم الهلاش ومساعدته لحل ازمة السكن في طرابلس اسهاما منه في برنامج ليبيا الغد ،ولاتنسوا الزكاة علي الاموال التي ورثها عن .........؟

لقد بدل عبدالحفيظ ابوظهير وشلته قصار الجهد لمكافحة انفلونزا الخنازير، مثلما فعلوا سابقا مع الايذز والهيباتتيز ، حيث تم توقيع عقود لإنشاء معامل لمكافحة مرض إنفلونزا الخنازير مع فتح اعتمادات بالمصرف التجاري الذي فيه حساب للمركز تحول إليه بعض الميزانية لتسهيل عملية النهب و طبعا هذا الحساب مفتوح تجاوزا للقانون حيث أنه حساب مفتوح بدون إذن اللجنة الشعبية العامة للمالية.

ويحق للشلة المركز ان تفتخر بانها وضعت اسم ليبيا في موسوعة الارقام القياسية وذلك بشراء اغلي سيارة اسعاف في العالم بقيمة 292000 الف دينار، ان الفضل في ذلك يعود حتما لصاحب البعد الاستراتيجي الهلاش ، فلايغرنك منظره عندما تراه في المرة الاولي بحداءه النتن وجوربه المتسخ وشنبه المتدلي المحتفظ ببقايا طعام عشاء الليلة الماضية .

فلنترك الهلاش ومنظره ونعود الي الواقع الماسوي لمايجري داخل المركز ، فلقد تم توقيع عقد انشاء مبنى حجر صحي في مدينة سبها لصالح شركة الهروج ومديرها صهر الهلاش (اخ زوجة الهلاش ) مع العلم ان قيمة العقد هي 464805 الف ، والجدير بالدكر وفي اطار التفكير الاستراتيجي للمدي البعيد اقنع الهلاش صهره صاحب شركة الهروج بالزواج من بنت الاحمر وذلك لضمان السيطرة علي الاحمر وانتشاله من احضان المنصوري صاحب شركة الصقر الاخضر الذي ادخله شريكا معه كما اوردنا في الحلقة السابقة .

لقد تم ايضا توقيع عقد جديد قبل شهر واحد هو عبارة عن معمل في منطقة الهيشة الجديدة مع العلم بان مدير الشركة المنفذه هو ابن عم مدير المشروعات بالمركز وللتاكد من هذه المعلومات فان رقم العقد 25 / 98 وقيمته 412675 الف دينار.

ان طريقة ارساء العقديين المشار اليهما اعلاه تمت بالعلاقة العائلية من خلال التكليف المباشر في انتهاك صارخ لمبداء الشفافية .

وبالرغم من وصولنا الي الحلقة السابعة في هذه السلسة المريرة الفاضحة للاختلاسات والرشاوي والتزوير واللعب علي دقون الاجهزة الرقابية من قبل شلة الفساد في المركز وبالرغم من الاهمال في القيام بدور المركز في مكافحة الاوبئة والامراض القاتلة ووصول عدد حالات الاصابة المعلنة من انفلونزا الخنازير الي 600 حالة وماخفي كان اعظم ، وبالرغم مما دكرناه مازال الحبل علي الجرار ومازالت الشلة تتقاسم الكعكة مغموسة في دم الطفل البرئ والمرآتين البرئيتن الذين اودي بحياتهم اهمال شلة المركز التي لم تستثمر الاموال الطائلة المتوفرة لهم من خزينة بلدنا في المكافحة الجادة والاستعداد الدائم للوقاية قبل حدوث الكارثة .

وللحديث بقية .....ان....

صهيب عبدالحكيم


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home