Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 2 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

انقلاب على انقلاب سلطة الشعب وتوعية في حظائر الدجاج..؟؟!!

• تابعت نهاية الأسبوع الماضي ندوة أو لقاء مرئي بقناة الجماهيرية المرئية بإدارة الأخ أمين المؤتمر الشعبي لشعبية جفارة بحضور الأخ أمين شؤون النقابات والروابط والاتحادات بأمانة مؤتمر الشعب العام وأخت اسمها نجاة من إدارة شؤون المرأة بأمانة مؤتمر الشعب العام ولماذا لم تتواضع الدكتورة وتحضر هذا اللقاء أم أنها لا تستطيع أن تقول ما تريد جراء ردة الفعل التي تلقتها على كلمتها بمجلس التخطيط العام والوطني بحضور الأخ القائد ...فهي امرأة ثورية فاضلة تحدت تأثير و فاعلية في الوسط السياسي الاجتماعي إذا ما وجدت من يزيل العقبات..؟؟!! ..ومش هذا موضوعنا كما يقال ..

• فالموضوع متعلق بهذا اللقاء المرئي الذي ظهر للمشاهد الليبي وغيره وكأن تصويره يتم في احد غرف التحقيق المغلقة أو في حظيرة المواشي والدجاج ودون اية بصمة جمالية في الصورة ..أم أن المخرج لهذا اللقاء كلف به دون مقدمات واستعدادات..وهو عذر متكرر يلاحق مثل هذه اللقاءات لمثل هذه المواضيع المهمة التي لها علاقة ببناء المجتمع وصولاً لليبيا الغد المنشودة ويحدث العكس عندما يكون اللقاء مع فنانة أو راقصة مشهورة تريد أن تقول للمشاهدين عن أحدت الفساتين والأحذية التي اشترتها أو تلقتها هدايا من الأحباب والمعجبين من الملايين..؟؟!!

• فالشعب يمكن مخاطبته عبر الغرف السوداء وعبر حظائر الدجاج وحرام أن تخاطبهم بوضوح وبجمال . وهي المعاملة المختلفة إذا ما قدم ذلك عبر إعلام الغد الذي بداء يعلن حرصه ودفاعه عن سلطة الشعب أكثر من الأعلام العام إعلام الأمن والعسكر..؟؟!!

* لن اذهب بعيداً واتهم أمانة مؤتمر الشعب العام أمانة الإذاعة الليبية الحكومية العسكرية بالتشويه المقصود لسلطة الشعب وتقديمها هكذا نشاز ودون خوف واحترام.

* وهل الحديث عن سلطة الشعب وإعادة البناء المستهدفة لآلياتها وتطويرها سيصل بهذه الصورة التقليدية التي قدمها هذا اللقاء بالتلفزيون الليبي وعبر شخصيات لا تملك أن تتحدث وتقول ما ينبغي أن يقال ليس لديهم الرد وبلا كلام وسوف تعيشون ذلك عبر العزوف عن الحضور لجلسات المؤتمرات كانعكاس لمثل هذه الأحاديث المشوهة فالذي يتحدث عن سلطة الشعب ويتحدث عن كيفية تحقيق نمو وتطور جماهيري هو المواطن الليبي الذي لم يلوثه النفط ولم يصل رصيده المصرفي إلى مائة مليون دينار ناهيك عن أصحاب الستة والسبعة مليار ودون أن يقدم ولو جزء من اختراع أو نضال .. فالمخترعون هم الذين يملكون الملايين ولا يصرفونها لأنهم معندهمش وقت للصياعة والكذب والنفاق.

• المواطن الليبي الحر هو الذي لم تلحقه الشبهة نتيجة جراء تولي المسؤولية في أي موقع أداري كان بالدولة الليبية التقليدية وليست الدولة الثورية التي لم تولد بعد وهو ما يجعلني استغرب لهذا الشعار الذي طرحته قناة الجزيرة لكي تتحدث عن ليبيا وفعالياتها من الثورة إلى الدولة... وكأنهم يريدون أن يقولون لنا نحن المواطنين الليبين غير المشبوهين أن عهد الثورة قد ولى أوانه أصبح موضة قديمة والمطلوب بناء دولة خارجها وبصورة لا علاقة لها بالماضي و ما كان،فالذي قدمته قناة الجزيرة دايعت الصيت حول ليبيا وتحت هذا العنوان الأسبوع قبل المنصرم هو إعلان عن انقلاب جديد على الثورة الليبية ليحل محلها دولة ليبيا الجديدة تنطلق من خطواتها الأولى الآن عبر بناء أكبر عدد من الأبراج تطبيقاً لما قاله المرحوم عبد السلام الزادمة إبان توليه موقع أمين اللجنة الشعبية لشعبية طرابلس ... بنخلي طرابلس كى دبي ..ويقصد سأجعل من طرابلس مدينة متطورة كدبي..رحمه الله .

• و الأمر الذي جعلني استغرب لغضب الأخوة الليبين المعارضين في الخارج وعبر مواقعهم الإلكترونية ويقولون عنهم الأخوة الأعداء في زمن يتلاشى الآن ..مما جعلهم يرسلون بيانهم لإدارة هذه القناة بخصوص هذا الموضوع معبرين فيه عن غضبهم من هذه الصورة التي قدمتها هذه القناة عن ليبيا و ما حققته من تقدم وبناء واعتبروا ذلك نوع من الدعاية لنظام ثوري لم يحقق الإصلاح لليبيين حسب وجهة نظرهم بالطبع.. فإذا كان يريدون التعبير هاهي قناة الجزيرة تعلن عبر برنامجها المرئي هذا أن ليبيا ستنقل من الثورة للدولة..فأين مكمن الغضب يأخوة يامعارضين..؟؟!!فالانتقال للدولة ليست بالموضوع بالمزعج وليس بمبرر لهذا الغضب ولهذا البيان أصلاً.. فالثورة الليبية لم تحقق كل أهدافها وهذا أمر يقره الجميع ولكن استطاعت أن تمهد الطريق للشعب الليبي لكي يسير عليه نحو مستقبل وواقع جديد يشع بالألوان الزاهية وبالأضواء.. أقصد أنه مستقبل لليبيا الجديدة التي خرجت من رحم علوم " أ- ب" .. لتنطلق نحو أفق جديدة بلا اختلاف وبلا معارضة للتقدم والبناء نحو غذاًً أفضل..

• فالذي يعارض الشعب الليبي من أن يكون حر وسعيد وفي يده السلطة والثروة والسلاح يملك قراره وسيادته وبلا نواب وإقطاع هو بالتأكيد إنسان غير سوى في حاجة لمزيد من الوعي والمعرفة..أو في حاجة لعلاج شفانا الله جميعاً... • وعندما نقول من الثورة إلى الدولة ينبغي أن يكون ذلك يعنى أن الليبين يسيرون للإمام وليس بانقلاب على انقلاب لا سامح الله..

عقب أنتهاءالجلسة الأولى للمؤتمر

• ليس هناك ما تضيفه الجماهير في جدول الأعمال من جديد فالذي أرادوه قرروه في هذا المؤتمر لأكتر من ثلاثة عقود حتى ألان وإنهم فقط يريدون الاطمئنان على المستقبل السياسي والاقتصادي والاجتماعي في ليبيا بوجود هذه الانتهاكات المشينة والموجعة والخطيرة لسلطة الشعب ويسألون كيف يحدث هذا تحث بصر وسمع الأخ القائد وما هو البديل القادم للأخ القائد.. هل سيكون سيف بقوة ووعي وفكر وثقافة وعفة والده خاصة وأنه لم يتربى في الخيمة ويشرب حليب الناقة..!!

• هذا ملخص لما جاء في الانعقاد المسائي الأول بالقاعة الرئيسية بالمؤتمر الشعبي الأساسي شهداء أبومليانة بطرابلس اليوم الأحد 2009.12.27 هذه القاعة التي تحمل أكثر من ثلاثمائة مواطن حر جالس على الكرسي لم يتجاوز عدد الحضور فيها الستين شخصاً للآسف في مؤتمر شعبي يصل تعداده لأكثر من مائتي ألف نسمة..؟؟!! • فالغول القادم بقوة ليحكم الليبيين بالحديد والسلاسل بعد معمر القذافي لن يوقفه أحد إلا البحث وبجدية في إنجاز واقع جديد يستطيع السير بالليبيين نحو حياة مستقرة وفي مجتمع منتج وبواسطة سلطة الشعب ذاتها.. وهو الطرح الحكيم الذي طرحه الأخ القائد في الجلسة السرية بمدينة سبها هذا العام والمثمتل في تكليف سيف الإسلام بمهمة متقدمة وبصلاحيات واسعة وبزمن أطول وهو ما يشكل المخرج الوحيد لإيقاف هذا الغول الذي سيقهر الليبيين حماهم الله..

فسيف الإسلام نجل الأخ القائد هو الأمين على الجماهيرية وعلى السلطة الشعبية وعلى ليبيا الغد القوية..هذا قرار المؤتمر الشعبي الأساسي شهداء أبومليانة.. فموقع أمين الجماهيرية موقع جديد لا يتعارض مع سلطة الشعب بل يدعمها ويصونها وينبغي أن يصاغ ذلك في قانون تقرره الجماهير الليبية..فإذا حققت الجماهير أختيارت جيدة و صعدت كفاءات ليبية واعية ونقية سيجد سيف الإسلام براح أوسع لمزيد من العمل الجاد وبتفوق إن شاء الله..؟؟!! خلاف ذلك تجتمع المؤثرات الشعبية وتضع جدول الأعمال تم تناقشه في اجتماع أخر..وكالعادة بلا تنفيذ.. وطبقية مخيفة تهدد إنسانية ليبيا والليبيين.

• ومرة أخرى ثالثة أذا ما فكرتم في الإساءة لسلطة الشعب فابتعدوا عن الإذاعة والأعلام.

بشير العربي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home