Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 2 فبراير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

نستنجد بالدكتور سيف الاسلام :
موت جماعي بمستشفى 2 مارس

لقد اشتغلت فى السابق بمستشفى 2مارس سبها و حاليا اشتغل به ايضا، و لقد تفاجئت كثيرا بمدير هدا المستشفى؟ على الرغم من صفته الاعتبارية و القبلية رغم اننى ضد القبيلة بشكل عام فان مدير المستشفى المدعو عمران مفتاح عبدالرحمن و هو قدافى قحصى خريج علوم زراعية يشتغل ضد التوجهات العلمية و الصحية لهدا المستشفى، وان المال هو شغله الشاغل فى هده الحياة و حياة الناس لا تعنى له الكثير بهدا المستشفى رغم الشكاوى الرسمية و غير الرسمية و التى وصلت حتى الرقابة الشعبية حول تدهو الامور الادارية و التنظيمية و سرقة المال العام، ولكن دون جدوه، فهوا معروف بانه تحت حماية و رعاية عمه العميد شعيب الفرجانى و هو الدى يتوسط له عند امانة الصحة فى طرابلس.

فان جميع الاقسام تعانى الى درجة يصعب فيها التحمل او النظر الى امراءة فى حالة وضع او طفل صغير او انسان مسن وهو يتالم نتيجة الاهمال و التسيب و نقص فى المعدات رغم وجودها فى المخازن و عدم متابعة الممرضات بدقة للآنجاز الاعمال السريرية و متابعة المرضه، و هناك ايضا الفساد الاخلاقى من قبل بعض الاطباء و الموظفين الادريين، وليس هناك ما يكفى من الدكاترة المتخصصين ايضا.

كل مايهم السيد عمران مفتاح عبدالرحمن هو جمع المال لنفسه سواء عن طريق الصيانة او العقود او "الكفترية" ولا احد يستطيع ان يتكلم معه لانه قدافى.

ان مدينة سبها تعانى الامرين من هدا الشخص نتيجة الاختيار الخطى، فهنا نسال السيد عمران: ما دخل الزراعة و المختبرات بادارة مستشفى عام و انت لست دكتور فى هدا المجال.

فحقيقة الازمة هى ان السيد عمران عندم فشل فى "الكولسة" اى التصعيد بتقلد منصب امين الصحة بشعبية سبها و استرضئا له قام بعض الكولاسه بمنحه هدا المنصب، مدير عام مستشفى 2مارس، فما دنب اهل مدينة سبها ان ياتى اليهم بجاهل نتيجة حسابات "كولسة" .

فالمستشفى بدل ان يكون منارة صحية للآهل الجنوب بالكامل أصبح بيئة طاردة لا يجد بها سكان الجنوب الا الموت وقلت الاهتمام والطرد لى طرابلس و بنغازى و تونس مما يحملهم اعباء مالية مضنية.

فهدا النداء موجه الى الدكتور سيف الاسلام راعى الشباب الاول ان يمنح هدا المدعو عمران مشروع زراعى لكى يستفيد ماديأ منه و يبتعد عن هدا المرفق الحيوى الدى لا يتحمل ان ياتى جاهل همه الاول و الاخير جمع المال لكى يديره و يتلاعب بحياة الناس ، فهدا الشخص صاحب ضمير ميت، واصحاب الضمائر الميتة لا يصلحون لهده المرافق المفصلية فى مدينة سبها او الدولة بشكل عام.

وهده هى الحقيقة المرة .

دكتور صاحب ضمير و يحب مهنته


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home