Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 2 ديسمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

كلام فيك يا وادي

عندما ينتشر الفساد والفاحشة والجريمة والفقر في بلادنا ليبيا التي إستولت عليها عصابة آثمة من أراذل الناس، في يوم أغبر كان شره مستطيرا، يقودها مجرم ضال فاقد الضمير يدعى معمر القذافي وهو في الحقيقة مدمر شرير. ليبيا بلاد عدد شعبها قليل ودخلها وفير كانت تعيش في أمان وسلام وعيش كريم لغنيها والفقير، وتسعى بخطوات ثابتة لأخد مكانتها بين بلاد العالم المتحضر. ولسوء حظ الليبيين إستمر هذا العميل برعاية أسياده الذين أتوا نصبوه وعصابته ليحكم ليبيا لأكثر من أربعة عقود، فنشر في إرجائها الخراب والرذيلة والفساد.
واليوم يطلع علينا هذا المدمر الأفاق بعد أن نخر السوس عظامه وإستفحل الوباء في أوصاله، بمقال يتبرء فيه من مسؤلية كل ما حدث في بلادنا من جرائم وفساد وظلم للعباد طيلة ما يزيد عن أربعة عقود، ولكن الكل يعلم أن ما حدث من مآسي أرتكبت بتعليماته وتوجيهاته هو لا أحد سواه، ورغم ذلك هدد في مقاله الأخير خدمه ومطاياه ممن يطلق عليهم اللجان الثورية بالثبور وعظائم الأمور، وأنهم سوف يتعرضون إلى حكم القضاء لما إرتكبوه في حق الشعب الليبي من مظالم، يا لها من مسرحية عبثية ستكرر بشخوص جديدة.
لم يمضي وقت قليل علي هذا المقال المبشر الذي نشره القذافي في مواقع ليست ليبية بل هي مواقع مدفوعة الثمن من مال ليبيا المنهوب لقرع الطبول وضرب الدفوف لقائد النكبة الليبية، حتى يظهر علينا أراذل كتاب السلطة بمقالات يحاولون فيها تسويق كل كلمة قالها قائدهم وسيدهم، وتبرئته من مسؤلية ما حل بليبيا من فساد ودمار. وهاهو أحدهم أطلق علي نفسه إسم "الوادي" يطلع علينا بمقال طويل في صفحة الرسائل بموقع ليبيا وطننا بتاريخ 29 نوفمبر 2010م. محاولا بسذاجة، الفصل فيها ببراءة قائده وسيده القذافي من كل الجرائم والموبقات التي إرتكبت والأموال الطائلة التي نهبت والأنفس التي زهقت، وهو يعلم أنها أرتكبت بأيادي عصابات من أبناء عمومته وبأوامر وتوجيهات قائدهم وسيدهم المجرم القذاف وهو جالس في خيمته كهف نبوته. يقول "الوادى" ( فماقولنا فالدين يتأمرون على الرجل والخيمة التي تظلهم ولا ظل لهم هنا سواها ,ومستمرون في غيهم ينهبون البلاد ويراكمون الثروات وينشرون الفساد , حتى احالوا المجتمع بالكامل الى خراب) .
يحاول "الوادي" إيضا إقناعنا بأن ما يصيبنا من الشرور لا يد ولا ذنب فيها للقائد. وتبلغ الجرأة والرياء والتزلف ليضع قائده في مصاف الأنبياء والرسل بطريق غير مباشر ومغرق في التحايل وتتطاير منه رائحة النفاق بقوله ( وعمالقة أضاءوا ليل العصور مثل شموع , رغم أن حكاية الشمعة التي تحترق لتضيئ للأخرين تبدو سخيفة , فأنها الحقيقة , والحقيقة احيانا تجعلك صغيرا بشكل لايصدق , كلما أقتربت من العمالقة تحس أنك قزم. و(من موسى و قبله ومن بعده عيسى ومحمدعليهم الصلاة والسلام اجمعين الى سقراط وأفلاطون وأرخميدس والخوارزمي وابن رشد وأنشتاين وسبتيوزا وعمر المختار وبومطاري وغاندي ولوتر كنغ ومانديلا , الى اخر قائمة العظماء)....والقائد، لما لم تظفه يا الوادي.
نقول للسيد الوادي أن كل ما كتبته وأجهدت نفسك فيه لإقناعنا بنظافة يدي سيدك الفاسق لا يعني انا إلا "فيك يا وادي" ولا تعدو يدا قائدك بالنسبة لنا وأحرار ليبيا سوي يدين قذرتين ملوثين بدماء أبنائها وسرقة أموالهم. أما تنويهك المبطن لوضع سيدك المجرم في مصاف الأنبياء والرسل سيحاسبك الله عليه حسابا عسيرا، وأما إدراجك له بين علماء البشرية والمجاهدين والأبطال، فهذا سيحاسبك عليه التاريخ في الدنيا، عندما يأتي يوم مهما طال فهو بعون الله قريب، وعندها إذا لم تعد إلى رشدك، سيعرف وينكشف فيه أسمك الحقيقي المدرج على قائمة رواتب القائد وعطاياه وهباته للقاقة أمثالك وأخيرا ستدرج في قائمة الأفاقين والمزورين، وقتها ستحمل وزر صنيعك لأسرتك وذويك.

عقيلة


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home