Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 1 نوفمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

أقبل الدجى!!

أقبل الدجى على ليبيـا في أول ليالي سبتمبر القاتمة السواد...
وأغلق خلفه باب الصباح....
جحافل الظلام تريد البقاء جاثمة على صدرها الدافئ الحنون...
لياليها المظلمة لا تعرف الرحيل .... ايامها الكئيبة لم تر قط شمس الاصيل...
منذ أن أقبل الدجى على ليبيا في أول ليالي سبتمبر القاتمة السواد...
وأغلق خلفه باب الصباح....
الشمس في سمائها مغيّبة الليل معتم أين النجوم ؟ أين القمر ؟ أين بقيّة الكواكب المضيئة ؟ الكل أفل!!!!
السماء تسأل ... أين النور ؟ أين الطيور ؟ أين الناس؟ أين الأحبة ؟...
أين الصغار؟ أين امواج البحر ؟ أين الصيف؟ أين الخريف ؟ أين الشتاء ؟...
أين الربيع ونسمته الوديعة ؟ ...
أين رائحة الورود المتفتّحة ؟ وعطر الزهور البهيجة .....
الارض تجيبها ... والحزن يكسو وجهها المهموم الصبور...
الناس لم يعودوا يميزون بين الموت والحياة ...
لم يعودوا يعرفون البهجة والسرور..
الموج يرتطم غاضباً بصخور شواطئها المكدسة بأكوام القمامة وبأشلاء الابرياء وجثث الشهداء... دون ان يعود..
الاطفال يولدون بإسم الطفولة البريئة ..
دون أن يترعرعوا وينعموا بظلالها..
الشيوخ يرحلون...من قسوة الحسرة...
بعد أن فقدوا كل شئ ولكن أبوا أن يفقدوا الكبرياء والامل ...
حتى الطيور ... لم تعد ترفرف في فضائها المكبل بالقيود..
مثلها مثل البقية... لم تعد تنعم بهواء الحرية الطليق ...
منذ أن اقبل الدجي على ليبيـا في أول ليالي سبتمبر القاتمة السواد...
وأغلق خلفه باب الصباح...

عبدالحميد البيجو
27 أكتوبر 2009 م


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home