Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 1 مايو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

الخبير أعطى سمعة سيئة بالساحة الأمريكية

لا يخفى على من يتصفح المواقع الألكثرونية التي تهتم بالشئون الليبية أن أكثر القضايا جدلا هي قضية الطلاب الدارسين بالخارج وبالتحديد طلاب الساحة الأمريكية وما يعانيه هؤلاء الطلبة من مشاكل بداية من قلة المنحة إلى عدم توفيقهم في الحصول على قبولات أكاديمية اللهم فيماعدا القليل ذو الحالات الخاصة أما لحصوله على الجنسية الأمريكية أو من من حالفهم الحظ في الحصول على دورات مسبقة على حسابهم الخاص أو من طلاب الطب الذين قضوا معظم سنوات دراستهم باللغة الأنجليزية, فهنيئا لهم , أما باقي الطلبة وهي الأغلبية من من ليس لهم سوى ما قدمته لهم البلاد بعد الله سبحانه وتعالى فهم في حال والله لايسر العدو ولا الحبيب, فعلى الرغم من الجهود التي يبدولنها من اجل الحصول على أعلى الدرجات التى ستؤهلهم للدراستهم الأكاديمية لأنهم على علم بأنهم في منافسة قوية مع طلاب أخرين من دول أخرى مثل كوريا و السعودية والإمارات إلا أن الطالب لا يجد من يضع الحل للمشكلة التي هي المحور الأساسي في القضية 'القبولات وما تحتاجه'. فلقد كثر النداء و المراسلات للجهات المختصة من المكتب الشعبي إلي إدارة البعثات إلى جهاز الرقابة و لكن يبدو أن هناك رفض متعمد في النظر إلى هذه القضية التي باتت تمنى الطالب بالفشل بعد أن قدم إلى أمريكا و هو كله طموح و أمل بأن يعود بأفضل الشهادات ليساهم في مسيرة تقدم الوطن, لكن للأسف أكثر من نصف الطلاب قد عادوا أدراجهم لخيبة الأمل التي حصدوها نتيجة الصمت وعدم الاكثرات من الجهات المختصة لا أقول الملحقية الثقافية لأنها جهة تنفيدية لاحول لها ولا قوة بل اللجنة الشعبية العامة و إدارة البعثات التي عليها أن تنظر في الموضوع بجدية و تضع الحلول الجدرية والمناسبة حتى يتحقق الهدف الذي أسست من أجله إدارة البعثات, ويستمر الطلاب في دراستهم أسوة بأخوانهم من الدول العربية التى لا تمتاز عنا بشىء سوا انهم وضعوا الجدول المناسب حتى يكفلوا لأبنائهم ضمان الأستمرار في دراستهم الأكاديمية حتى التخرج والظفر بالشهادة .
أثبت الخبير فشله في جميع المجالات إلا في البزنس والوساطة والمحسوبية وإهدار المال العام. فالصفة الجديدة التي أضافها هذه الأيام هي صفة الكذب والعياذ بالله. فكانت المرة الأولى إجتماع ولاية أوهايو عندما وعدنا بصرف التذاكر نقدا مثل الساحات الأخرى ولم يفعل أي شيء إلى حد اليوم. أما الموقف الثاني عندما أرسل برسالة تقول بأن التعلميات الشفوية لأمين التعليم بضم جميع المرافقين وإتضح بأن هذه الرسالة فقط إلى جماعة الوساطة والمحسوبية. أما المرة الثالثة عندما أرسل برسالة تفيد أن المكتب سوف يوفر قبولات وبشرط أن يوفر جميع الشروط ولم يفعل شيء إلى حد اليوم مع العلم إذا توفرت هذه الشروط لايوجد داعي إلى القسم الثقافي. أخيرا أصبح الخبير يحاصرنا ويرفض جميع طلبات العودة إلى الوطن بحجة غير معروفة. فقوانين الهجرة الأمريكية تطاردنا من جهة والغريب الخبير من جهة أخرى. وانقاد اخوانه الطلاب الذين لم يرجعهم الخبير احمد عون لليييا بعد??.
إن الخبير و موظفيه بالقسم الثقافي أشبه ما يطلق عليهم عصابة لا تمت للتعليم بصلة، وبرعاية ومباركة وحماية مطلقة من أمين المكتب الجبان والذي يري ويسمع ويرى كل شيء دون أن يحرك ساكناً يعبث هؤلاء بأعصاب الطلاب. نناشد الأخ قائد الثورة بالتدخل حتى لايصبح الطلاب لقمة صائغة إلى المعارضة وللكنائس وغيرها وكما نطالب الأخ أمين التعليم الجديد أن يتدخل بأسرع وقت ممكن لأن الوضع أصبح لايطاق و فالخبير أعطى سمعة سيئة للغاية عن الطلاب الليبين بسبب عدم دفع الرسوم الدراسية .

طلاب دراسون بالساحة الأمريكية


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home