Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 1 يناير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

جمعية الجالية الليبية بمانشستر إرث ثقيل

تناولت فى المقال الأول تحث عنوان " جمعية الجالية الليبية تستيقظ من النوم" بعض الأمور المتعلقة بهذه الجمعية التى اصبحت مشبوهة بين اواسط الجالية هنا فى اكبر تجمع لليبيين قى بريطانيا وأعنى مدينة مانشستر وطرحت بعض الأسئلة التى اراها جد مهمة حتى تتضح الأمور ويمكننا التعامل مع هذه الجمعية بكل ثقة ورحابة صدر الا انه الى الأن لم تبدى أى اشارات رد حتى على مستوى "الهدرزه المحلية فى بعض اماكن تجمع افراد الجالية" وهذا يؤكد صدق الحدس الذى يتمثل فى افتراضين الأول هو,أن الجمعية لا زالت تدار من قبل القيادة القديمة والتى اوصلتها الى هذا الحال المزرى ولا زالت ايدى خفية وراءها حتى بعد الطرد الذى كنا نتوقع انه الى غير رجعة أما الافتراض الثانى فهو ان الجمعية تم الاستيلاء عليها من قبل مجموعة معينة لا تتفق اهدافها المنشأة من اجلها وافكار وقناعات ورؤية بعض اعضاء مجلس الادارى الجديد وفى كل الأحوال فإن النتائج واحدة ابتعاد اكبر عدد من ابناء الجالية عن نشاطاتها المحدودة جدا والتى لا تعدوا كما دكرت فى المقال لأول عن بعض الحفلات المتواضع بمناسبة بعض الاعياد الدينية وحتى ذلك الحفل بمناسبة عيد الأضحى الماضى ما كان ليتم لولا حضور الشخصية المؤثرة والمالك الشخصى للجمعية من خارج بريطانيا وتركه عمله وموسم دينى من اهم المواسم كى يوقظ الجمعية من النوم فى هذه المناسبة ولولا دخول جمعية المرأة المسلمة التابعة لتنظيم معين معروف لدى الجميع على الخط الساخن ما كان للحفل ان يكون كما كان رغم تواضعه وضعف الحضور اليه, ومن لا يصدق عليه الرجوع الى صور الحفل وعليه ان يتمعن ويحلل كما يشاء خاصة التهميش المتعمد لبعض الأفراد الذين كان حضورهم عفويا ولا يعلمون ما يحاك خفية بهذه المؤسسة.

كما ان الحفل تمت دعوة عائلات واسماء محددة له ولم يكن عاما لجميع افراد الجالية الليبية وكما دكرت لم يتم اعلام ولا دعوة الكثير من اعضاء مجلس الادارة وعند سؤالى لأحدهم قال لا ادرى ولم يتم اعلامى وهنا لنا ان نستذكر القول المأثور" ان كنت تدرى فتلك مصيبة وان كنت لا تدرى فالمصيبة أكبر" وهذه مشكلة التهميش التى نعانى من عقدتها حتى فى بلاد الديمقراطية الحرة من قبل ابناء جلدتنا.

وهنا تجدر الاشارة الى جمعية المرأة التابعة لجمعية الجالية الليبية بمانشستر لماذا تم استبدالها بجمعية المرأة المسلمة التابعة لجهة أخرى هل الهدف هذه المرة تصفية عناصر معينة فاعلة على مستوى المجتمع النسوى ام الاستيلاء على جمعية المرأة التابعة لجمعية الجالية بمانشستر وتحويلها الى جمعية المرأة المسلمة لغاية قى نفس يعقوب نعم يحق لنا ان نعرف ما يدور حولنا ومن هو المسؤل عن ذلك ولا يظن بعضكم ايتها القيادة الجديدة او القديمة انه تم استغفالنا واللعب علينا كما تشأؤن وعلى العموم انا لست ضد المؤسسات الليبية التى تعمل بهذه المدينة خاصة تلك الواضحة الأهداف واشكر جمعية المرأة المسلمة على نشاطاتها ولكن انا بصدد الحديث على جمعية كل ابناء الجالية والتى ادى غياب عراب وسيد ومالك الجمعية الى عودتها الى النوم من جديد وظبط جرس المنبه الخاص بها على حفلة عيد الفطر المبارك لعام 2009 ان كنا من اهل الدنيا هذا اذا سمحت ظروف العراب بأن يحضر الى مانشستر كى يضغط زر المنبه والا فعليكم الانتظار الى ان تسمح ظروفه بعيد الأضحى هذا اذا لم يكن يرغب فى الحج العام القادم والا فالإنتظار سيطول.

نعلم بان هذه الجمعية إرث ثقيل جدا لما خلفته القيادة السابقة من مآسى التفرقة وبث روح الفتنة واتخاد اساليب التهميش المتعمد والجهوية المفرطة وتغليب المصلحة الشخصية على مصالح الجالية العامة وممارسة الدكتاتورية فى ادارتها وكنا نأمل من وراء تغيير القيادة الدفع بعناصر جديدة وعقول مستنيرة تستوعب كل الاطياف تستوعب ابنائنا فى بوثقة واحدة وتعمل على تنمية روح التعاون والابداع وتوسع قاعدة المشاركة التى كانت مفقودة ايام الحكم العثمانى السابق فى ظل القيادة القديمة وتعمل على ايجاد نشاطات جادة تخدم الجميع فى ديار الغربة وتؤكد روح التلاحم وتجعل الجميع يلتف حولها ولكن يبدوا ان القيادة الجديدة لها اجندة واهداف خاصة تريد فرضها علينا عنوة وتحقيقها من خلال الضحك على الدقون والاستمرار فى نفس لعبة القيادة القديمة التى سأمناها زمنا واخرجناها غير مأسوف عليها وكما يقول المثل الليبى الثانى" رمينا خلفها سبع حيطات" لكن يبدوا ان احجارنا ردت الينا وبالتالى لا لوم عنا اذ نحن بين خيارين اما ان نقوم بالتصحيح العاجل واعادة الأمور الى نصابها وهذه المرة لن تكون كما اراد عرابها بوضع بيادق فى يده يحركهم كما يشاء وببرمجة مسبقة واجندة خفية ذات اهداف قد تكون سياسية او غير ذلك والتغرير بنا مرة ثانية فى كثير من النشاطات الغير معنية بالجمعية اصلا وكما فعل سابقا بل ستكون حركة التصحيح بأهداف معلنة وواضحة للجميع وبعناصر مشهود لها بالعمل الاجتماعى والثقافى الجاد ومشهود لها ايضا بحسن الخلق والتسامح والتعاون مع الجميع دون النظر الى الانتمائات او التوجه السياسى او الدينى او المستوى الاجتماعى او العلمى او المادى.

اما الخيار الثانى فهو البحث عن بديل افضل وتكوين اجتماعى ارقى من هذه الجمعية الفاشلة التى لا هم لها الا مصالح قيادتها الخاصة سوى القديمة او الجديدة وهما كما يترأى لنا انهما واحد فى الهدف والمضمون وان اختلفت اشكالهم.

وفى كل الأحوال الايام القادمة ستكشف لنا المزيد من ردت الفعل من قيادة هذه الجمعية والتى ارجوا ان لا تكون عنيفة مثل الرد الاسرائيلى على حماس فى غزة لأننا عندها سنكون جاهزين للرد وكشف المستور وفتح الملفات المخبئة والتى لا نرغب حتى الآن فى فتحها انطلاقا من اخلاقنا وحرصنا على التلاحم والألفة المفقودة فى زمن عراب الجمعية واتباعه اللاحقون اننا لا نريد الغوص العميق فى متاهات والاعيب بعض عناصر القيادة الجديد والتابعين للعراب الأكبر الذى لم يتركنا فى حالنا حتى وهو بعيد عنا وبعد ما قلنا ارتحنا من شره وهمه ولعنته التى اصابت الكثير منا دون علم. اقول لجميع اعضاء مجلس الادارة الحاليين عليكم اعلان موقفكم بصراحة فكلكم فى نفس المركب الذى قد يغرق بكم دون علمكم أو على الأقل دون علم بعضكم عليكم الاعلان صراحة عن انسحابكم والا فإننا نتعتبركم ساكتين عن الحق ومع احترامنا لكم وبعد الاستعاذة بالله "الساكت على الحق شيطان أخرص" وانا لا اتمنى لكم ذلك خاصة واننى اعرف بعضكم وما يحمله من خلق عظيم اضاقى الى ذلك أنتم الى الان محسوبين على مجلس الادارة ويطالكم القانون ان نحن قررنا الرجوع اليه فى نهاية المطاف للحصول على حقنا المكتسب بفضل الحرية والديمقراطية وتحت رعاية الجهات الرسمية فى مدينة مانشسترة وعلى رأسها بلدية مانشستر التى اشرفت على تشكيل وانتخاب مجلس ادارة الجمعية ولنا عودة اخرى بعون الله تعالى الذى له الدين خالصا كله ولم يجعل له أوصياء على البشر بعد الرسل المبشرين بدينه وكتبه واخرهم سيد البشر اجمعين محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين.

بدوى عطيب


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home