Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 1 يناير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

عقيد شرطة مسئول عن الطلاب فى الساحة الكندية

عندما جئت لكندا قبل عدة سنوات كنت أمنى نفسى بأن أخذ راحة من الضغوطات النفسية فى ليبيا وأن أتفرغ للدراسة ولكن يبدوا أن قدر الليبين هو أن تلاحقهم مشاكلهم فى أى مكان ذهبوا إليه، منذ دخولك للأراضي الكندية وأنت ترى الابتسامة ترتسم على شفاه الكنديين ولكن عند دخولك للقسم الثقافى وترى العبوس تعرف انك فى ارض ليبية. أن لا نرى وجوها باسمة فى ليبيا فلدى العذر لليبيين جميعا داخل ليبيا لكن حتى فى كندا (جنة الله فى الارض) ترى الموظفين داخل القسم الثقافى عابسين فهو ما لم اعرف له تفسير؟

منذ ان قابلت العقيد عيسى الرواب بنظراته الوقحة وأسلوبه الخالى من اى دبلوماسية ومعاملته لنا الطلاب الغير مدعومين بتوصيات من الداخل تشعرك وكأنك جئت متسولا، أو كأنك جئت لتقاسمه ميراثا من جده الأكبر مؤسس قبيلة ورشفانة الأصيلة، ارجع لموضوعي فمنذ أن قابلت رجل البوليس عيسى وانأ احمد الله صباحا ومساء اننى لم أزر مركز شرطة فى ليبيا لأنني لا أتخيل شكل رجل الشرطة فى ليبيا اذا كان هذا حاله فى كندا، أنا متأكد أن أى ليبي برئ تضعه أمام العقيد عيسى سوف يعترف بأنه هو المسئول عن ما حدث فى روندا والكونغو.

اننى استغرب لماذا يوضع مثل هؤلاء الأشخاص فى سفاراتنا وعلى أى أساس وبأى شهادات، ولكن لكى يكون سؤالى مقبولا بالمنطق الليبي هو ما هى واسطة العقيد عيسى الرواب ليصبح أحد ممثلي السفارة الليبية فى كندا؟

سؤالي للخارجية هل أسلوب تعامل رجل البوليس عيسى سابقا فى ليبيا مع المجرمين واللصوص والمدمنين (وما أدراك ما المدمنين فى بلدى) هو الأسلوب المناسب ليعامل المكتب الشعبى فى كندا طلابه من ليبيا ليصبح رجل البوليس عيسى هو المشرف الطلابى؟

ما أعرفه أن الذى يدخل مفقود والخارج مولود مطبقة فى السجون السياسية الليبية. ولكننى أكتشفت أنها تنطق على معاملات الطلاب لدى رجل البوليس عيسى، فالمعاملة التى تدخل لدرج مكتب حبيبنا لن ترى النور فهى فى غيبوبة لن تصحو منها مدام الحاج عيسى موجود.

ويرد عليك معقولة أوراقك ما تموش لا ما يجيش وهذا عيب أكيد التأخير من المراقب المالى ولا من الخبير الأكاديمي ولا كانا زودتها معاه يرد عليك أن التأخير بسبب كوفى عنان (الأمين السابق للأمم المتحدة) يعنى بره اشرب من النهر اللى فى أتوا ( لأنه أتاوا لاتطل على بحر).

نصيحتى للخارجية الليبية أنه لا قدر الله وصارت علاقات دبلوماسية مع اسرئيل أن يكون العقيد عيسى بمرتبة سفيرنا فى اسرائيل لأننى أتوقع له النجاح الباهر لأن أسلوبه ينفع مع اليهود مش مع أولاد بلاد تأمل منهم أن يرجعوا لليبيا بشهادات عليا وأن يخدموا بلادهم بقلب ونية. ويقولك خلى عندك وطنيه وغيريه على بلادك، أغلب الظن أن رجل البوليس عيسى حتى هو مقدم على أوراق الجنسية الكندية لأنه يحسب فيها لقدام ويخدم بدرى. لكن بعض الظن أثم.

أتمنى قراءة الرابط التالي: لأنه يوضع حقائق حالية عن المدعو أستاذ عيسى
http://www.libya-watanona.com/letters/v2008a/v30dec8p.htm

عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان ) رواه مسلم .

ت.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home