Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 1 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

برافو عليك يا شاكير.. فعلا زرعت فحصدت

مش مهم شنو زرعت، ولكن مادام النظام الجماهيري لا يقيم اي اعتبار لابنائه المخلصين، فحصادك جاء صابة.

ها انت اليوم تحتل منصب مرموق جدا جدا، رغم ان مؤهلاتك له تنحصر في:
ـ كنت في يوم من الايام مع المعارضة.
ـ وانقلبت عليهم، في اول فرصة سنحت لك، لتكون الاعلى صوتا في الشتم.

لقد ذهبت يا شاكير للحج والناس راجعة.. بالطبع لم تكتب لك الحجة، ولكنك شهدت المنافع الاخرى.

بدأت وصلات الردح عندما تخلى عنها الثوريون الحقيقيون، واصبحوا يتعاملون مع الغير بعقلانية، ودخلوا مع غيرهم في عصر العولمة وما جلبته من قيود وواجبات جديدة.

ان تعيين يوسف شاكير كدبلوماسي في مكتب شعبي (سفارة) من اهم مكاتب الجماهيرية في الخارج يعطي رسالة خاطئة للجميع.. ثوريين ورجعيين.. مواطنين داخل الوطن ومنشقين، وحتى عملاء من رفاق شاكير السابقين.

هل تصدقون ان يوسف شاكير اصبح هو السكرتير الاول للمكتب الشعبي (السفارة) في واشنطن؟

وهذه رسالة للثوريين: انضموا للمعارضة.. اكتبوا كتابا عن عقدة العقيد واشتموا القائد.. واقبضوا الثمن من المعارضة والسفارة السعودية.
ثم هاجموا المعارضة، واشتموهم.. فستقبضون الثمن من الجماهيرية: صغاركم سيدرسون في الجامعة الامريكية بالقاهرة على حساب البلاد، وتحصلون على راتب فخم، وسكن افخم... والخاتمة منصب دبلوماسي فخم! كما حدث مع شاكير.

هذا هو ما حدث بالفعل.. شاكير خان الجميع.. وقبض من الجميع.

والانكى من كل هذا: فهذا الشاكير يقدم في نفسه بواشنطن على انه يحمل رتبة ضابط في الامن الليبي..

وايضا رسالة الى الليبيين في الخارج، الذين قررت ثورة الفاتح، او بالاحرى "جماعة الاصلاح".. وبالمفقوش سيف الاسلام ان يتصالح معهم، واعلن انه يرحب بعودتهم للمشاركة في بناء الوطن.. ولكن تعيين شاكير في السفارة لا يشجعهم على العودة ولا على الحوار.. لان شاكير مكروه ومنبوذ ومحقود عليه.. فهو من وجهة نظرهم خائن وبذيء ومصلحجي وباع كل شيء مقابل المال والجاه.

وهذه حقيقة فقد ركب موجة المعارضة عندما حسب انها توصله الى هدفه، وعندما لم يصل رجع واظهر انه تاب توبة نصوحة.

المؤمن لا يلدغ من الجحر الواحد مرتين.. والثوريون مؤمنين! فلماذا يلدغكم الجحر شاكير مرتين؟

فاذا اردتم – يامن بيدكم الحل والربط في الجماهيرية- ان تكافؤ شاكير على الشتائم التي كالها لاولياء نعمته السابقين، فبامكنكم منحه مبلغ من المال.. او شقة.. او سيارة.. او دفع اقساط الجامعة الامريكية في القاهرة.. او حجز تذاكر سفر على الدرجة الاولى.... ولكن ان تسلموه منصب في مكتب شعبي فهذا كثير والله!

فلا اسرار في السفارة بعد اليوم ستبقى، وشاكير له اكثر من ولي نعمة، ومن سيدفع له سيعطيه!

ليبيا لم تخل من المخلصين، لتسلم اسرارها لاشكال شاكير.

هزلت ورب العزة.

ولكنها ثورة الفاتح كالنخلة العوجاء لا تطيح التمر الا بره.

وبره شنكة انت وهو.

عضو لجان ثورية حقيقي
الفاتح من أين النار من عام 2010 افرنجي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home