Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 1 فبراير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

مهزلة مؤتمر الشعب العام

لماذا كل هذا العبث وعدم الاكتراث لوجهة نظرنا؟رغم عدم تجاوزنا الخطوط الحمر،لا،وبل لم نصل حتى الى الخط الاصفر،والحديث او وجهة النظر او المقالة كانت في سياق وضع النقاط على الحروف،والاقرار بمنهج الكتاب الاخضر الذي تم تجاوزه او تطويعه وفق المزاجيه والمصالح..الخ.ومع كل ذلك لا تسخورا من امكانيات شعبنا وتنقلوا صورة مشوئه عن انطباع جل جماهير الشعب حيال ما يجري خلف الكواليس،ومع الاسف.. لا نملك الا ان نقول للعاملين خلف الستار غير.. مبارك علينا الاختيار الغير ديمقراطي وفق منهج النظرية العالمية الثالثة،ومبارك علينا الزوي وباقي اعضاء الامانة،مما يؤكد صدق تكهنات صحيفتكم عن المصدر قورينا.فقد ذهب الشامخ وجاء الزوي،والاخطر ولربما الاهم ان تأتي اسماء أخرى لها بريق ولمعان في بعض القنوات الفضائية وتفرض علينا بذات الديمقراطية الغير شعبية بحجة انها رموز الاصلاح..اسماء لونها اعلام الجزيرة وغيره،فأضحت ذات لمعان وبريق،والواقع غير ذلك ..محمود جبريل..محمود جبريل..شكري غانم ..شكري غانم.أسئلوا الدكتور الفاضل ابوبكربعيرة عن أفاعيل عالم التخطيط محمود جبريل ومدى استهتاره بالعمل والغوص في اعماق النهب والمحاباة ،وراجعوا اسباب استقالة الدكتور ابوبكر بعيرة من مجلس التخطيط الوطني،وعن شكري غانم اسئلوا المدراء لشركات اجنبية اسقط بهم لأجل رشاوي وفساد طبعآ من قبل دولهم الراقية في المتابعة والمحاسبة وليس مثلنا! وكان من بين المرتشيين شكري غانم..ولا تذهبوا بعيدآ فاكوبونات النفط مقابل الغذاء ابان ازمة العراق الشقيق خير دليل.فلا تغرنكم اطلالة محمود جبريل امام أحمد منصور في قناة الجزيرة.وهناك رجال كثر من خيرة ابناء الوطن أمثال أمين العدل مصطفى عبد الجليل وكذلك امين الاقتصاد السابق علي العيساوي.بالرغم ان الاسماء لاتعنينا بقدر الطريق التي يأتوا بها ومدى شرعيتها وأجد نفسي متفق بالتمام مع أخي فاضل بن شيخ في تعليقه الذي لم ينتبه له أحد من حيث التحجيج بذات الحجة.مثل قوله في سياق تعليقه على مهزلة التصعيد الشعبي في المؤتمرات والترشيد المطعون فيه في مسرحية اختيار لصوص الشعبيات.وبالعودة الى تعليقه الوارد في صحيفة الوطن الليبية تحت عنوان (وجهة نظر استراتيجية ومهمة)،حيث أشار الى أن هناك امكانية ما الى حلحلة الازمة المتعلقة بما درج على تسميته سلطة الشعب ،واقتباسآ هذا تعليقه ..((وتجاوزآ الى حالة الارباك وسوء الاختيار في طريقة واسلوب الفرز فعلى مؤتمر الشعب العام وبشكل عاجل وطارىء اصدار قرار جرىء فيما يخص عملية التصعيد الشعبي بالمؤتمرات الشعبية الاساسية في عموم الجماهيرية،وذلك بوقف نفاذ القرار أو تأجيله الى حين وضع ألية علمية ومنطقية.تتلوها اجراءت عملية والسماح باعادة الدفع في المواقع المطلوب الدفع بها واحالة القوائم الى لجنة محايدة من كفاءات مشهود لها بالنزاهة تتولى فرز قوائم المدفوع بهم واختيار الافضل وفق النزاهه والخبرة والمؤهلات العلمية،وخصوصية العلاقة التخصصية بين الموقع وشخص المدفوع به،وتجنب القبلية والجهوية....الخ.النتيجة نقطة انطلاق جيدة وباعث اطمئنان لجماهير المؤتمرات وتحد وبشكل جزئي من الكولسة وحالة الاحتقان.ومن خلال هذا المنبر ادعوا القيادة الشعبية الاجتماعية للضغط على امانة مؤتمر الشعب العام لتبني هذا الطرح الموفق وان أخذ به يصبح من السهل واليسر اختيار امانة مؤتمر الشعبية وفق نفس السياق اي من بين من تم اجازتهم في جميع المؤتمرات وعلى ذات المنوال تتشكل امانة مؤتمر الشعب العام،وهنا،يمكن القول ان السلطة الشعبية تجسدت من القاعدة الى الهرم،ويتوفر لنا حفظ ماء الوجه امام مهزلة العشوائية وما انتابها في عموم المؤتمرات من غش ومحاباة احبط كل أمل في غد مشرق)).والى غد تشرق فيه شمس الحرية يوم تتبلور فيه بواعث أمل لتأسيس حركة وطنية صادقة تخطف زمام المبادرة قبل بعثرت الاوراق..ولم أجد مفر غير تأكيد الدعوة لحل مشكلة اداة الحكم ولو لمرة واحده حسب ماورد في الفصل الاول من القاعد الى الهرم بدون تدخل وليكن مايكون،وبعد ذلك وفق النتيجة ومنح الفرصة نقرر الاستمرار من عدمه.

فاهم زين العجيلي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home