Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 1 فبراير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

رأيت فيما يراه النائم

منذ أيام رأيت فيما يراه النائم وقع حادث رهيب مصحوب بصوت انفجار مدوي وحريق هائل نتيجة لتسرب الغاز من الاسطوانة الموجودة في احد زويا الخيمة الفخمة لملك الملوك والمفكر العالمي والمبدع الدولي صاحب النظريات الاقتصادية والسياسية والعسكرية والاجتماعية وصاحب المائة وواحد اسم ومؤلف الكتب الزرقاء والحمراء والسوداء زعيم وحكيم العالم ونبي العصر الحديث حامي السلم العالمي ومؤلف القصص الأسطورية وصاحب المشاريع الخرافية والمتحصل علي كل الأوسمة والنياشين والجوائز الدولية الهامة في مختلف مجالات الحياة خاصة السياسية والفكرية والمتحصل علي العديد من الشهادات الدولية والدكتوراه الفخرية من ارقي جامعات العالم وقد حدث هذا الحادث بينما كان هذا الزعيم العظيم يغط في نومه الذي استمر أسابيع طويلة نتيجة الإرهاق بعد عودته من زيارته الشهيرة خلال الأشهر الماضية ونتيجة لهذا الحادث الرهيب خرج مذعورا ماسكاً بيد قفل باب خيمته الذي اقتلعت من شدة الانفجار وبينما هو واقفا مشدوها ينظر للخيمة وهي تلتهما النيران انسلخ جلده بالكامل وتبدل بجلد غليظ يكسوه شعر كثيف مثل جلد وشعر القرود الإفريقية وصار يتنطط ويرقص على رجل واحد ويصدر أصوات غريبة ويمشي بسرعة مذهلة علي يديه بدل رجليه ويتنقل في شوارع مدينة طرابلس مقدما عروض غريبة وعجيبة أذهلت كل المتفرجين وبات يدخل محلات المواد الغذائية مستحوذا علي كل ما تحتويه من الموز وأكياس الفول السوداني ولكن ما حدث ظهر اليوم هو المأساة الحقيقية فبينما يؤدي عروضه الشيقة والمذهلة متنططاً بين برج الفاتح وذات العماد وفندق كورنتيا في وجود حشد جماهيري غير مسبوق منقولا علي الهواء مباشرة عبر وسائل الإعلام المحلية والعالمية وبينما يؤدي احد القفزات البهلوانية وهو مزهوا بنفسه وقع علي الأرض من فوق الهوائي المنصوب اعلي برج الفاتح وتلقى علي صدمة كبيرة علي الرأس نقل علي أثرها إلي غرفة العمليات بالعيادة البيطرية بحديقة الحيوان بطرابلس وعلي الفور استدعي كافة الخبراء والجراحين البيطريين العالميين الذين تقاطبوا من مختلف بلدان العالم وقد دهش وذهل الجراحون أثناء العملية عندما فتحوا الجمجمة لترميم الجروح والكسور وإيقاف النزيف فتبين لهم أن الجمجمة لا تحوي مخ علي الإطلاق وبدل منها يوجد كرة صغيرة من القش متعفنة منذ زمن طويل وقد تبين لهم لاحقا جسامة خطأهم باستئصالها وحضر السيد فراكان متراسا كل ملوك أدغال أفريقيا واستراليا وأمريكا اللاتينية والهنود الحمر وأدوا رقصاتهم وطقوسهم لعلها تشفيه كما تقدم العديد منهم مبدين استعدادهم للتبرع بأمخاخهم لزراعتها لزعيمهم الفريد والوحيد ولكن كل الجراحين رفضوا إجراء عملية النقل لعدم ضمانهم لما ستكون عليه تصرفاته بعد نجاح العملية وعلي اثر انتشار الخبر انهالت كميات هائلة من البرقيات والفاكسات والتليفونات والرسائل الالكترونية التي تؤازر وتتضامن مع المحنة التي حلت بهذا المخلوق الخرافي والمصير المجهول لشعبه الذي هدد بالانتحار الجماعي في حالة ما غيبه الموت.

النعسان


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home