Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 1 ديسمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

لا فض فوك يا أستاذ سليم

لا فض فوك يا أستاذ سليم الرقعي، فقد والله ألقمت البوسيفي ـ ذاك المتعالم ـ حجرا، وهو الذي يظن نفسه سحبان زمانه، وما هو إلا عيي لا يكاد يبين.

انظر أخي القارئ إلى فهمه السقيم، ثم انظر إلى تعالمه، وسبح ربك عز وجل كيف خلق البشر أصنافا، واحمده أن لم تكن مثل هذا اللكع.

هل ترى الأمة ابتليت بأشر من هؤلاء؟ قوم دأبهم منذ القدم تكفير الناس وتفسيقهم، والتفريق بينهم وتبديعهم، ثم هم يرمون غيرهم بالذي هو فيهم، أليسوا قد بدعوا الأمة وفسقوها جهارا نهارا، بكلام صريح بين لا غبار عليه!! أوليسوا قد قالوا في كبار الأمة من العلماء والمحدثين والفقهاء والأدباء بأنهم أسافل الورى وأنهم مخانيث!!؟ فما تظن الله فاعل بهم يا أستاذ سليم؟ ها هو سبحانه يرينا فيهم عجائب قدرته: فهذا يبتلى بالفهم السقيم، وذاك يبتلى بجعل جورج مثله الأعلى، وما هي إلا تنبيه من الله لهم لعلهم {يستاقضوا}، وإن ربك لبالمرصاد، والله غالب على أمره.

يا أستاذ سليم: لا يستفزنك هذا اللكع، فما هو إلا واحد من اثنين: إما مخبر مأجور، تسخره المخابرات الليبية أو غيرها لتحويل المقصد العام من مثل هذه المواقع وتوجيهه في غير ما هو مقصود له أصلا من جهاد الكلمة ضد قوى الطغيان في بلادنا، والاتجاه به للخوض في أمور ليس من وراء إثارتها إلا التشويش والبلبلة، وإلا فهي قد قيلت فيها الكلمة الفصل، وتبنى علماء الأمة وفقهاؤها ومحدثوها على طول العصور غير ما يتبنى هذا الغر وأمثاله، وكانوا بالمرصاد بالحجة والبرهان لمن أراد مثل هؤلاء التشويش على الناس، بدءا بابن تيمية رحمه الله، وانتهاء بسفر الحوالي وأمثاله سامحهم الله، أقول إما هو مخبر مأجور، أو هو (فاضي) في إحدى بلاد الغرب (لا خدمة ولا قدمة)، يأكل من المعونات الاجتماعية لهذه الدولة، فلا هو بالذي يفيد ولا هو بالذي يستفيد علما أو حكمة أو مالا أو تجارة، وهو تبنى لقلة علمه هذا الاتجاه التخريبي التفسيقي التبديعي المغذى بالحقد على الناجحين من أبناء الوطن ومن أبناء الأمة. فلا يستفزنك يا أستاذ سليم واستمر على نهجك في الكفاح بالكلمة.

الذي يحز في النفس يا بوسيفي أني وأمثالي مشغولون بالدراسة والبحث العلمي، ونحن نرى التدليس والكذب منك ومن أمثالك ولا نجد وقتا نرد فيه على تجرئكم على العلم والعلماء، ولكني أبشرك أن بوادر إجازة تلوح في الأفق، فسيرى الإخوة القراء حينها ـ إن شاء الله ـ ما يسر نفوسهم ويشرح صدورهم، أما أنت وأمثالك فلأنكم تشربتم الحقد فلو أتى لكم كل علماء الأمة وقالوا عكس ما تقولون لقلتم: عنزا ولو طارت.

فاستمر يا أستاذ سليم في كتاباتك وكفاحك، فالقوم حاقدون، وهم قد غلفوا حقدهم باللحى والأزر، كي لا ينكشفوا، والحال أن هذه الحيلة لم تعد تنطلي على أحد، فالكل صار يعرف نواياهم.

والسلام عليكم

عبد الله عبد الرحيم
________________________________________________

أقول هذا هو المقصد الأساسي لهذا الموقع، أما ما يكتب فيه أحيانا من إلحاد وكفر وتجريح وإشهار بالآخرين مما هم منه أبرياء فذلك الذي نرجوا من الدكتور غنيوة تطهير موقعه منه.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home