Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 1 أغسطس 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

البنّاني و سرقن و الشلوي ... وجوه إخوانية متقلبة!!

حقيقة الاخواني

البناني والحقائق الغائبة :

فجأة وبدون سابق انذار اصبح البناني يلقب بالداعي, المفكر الليبي السياسي ذو التوجه الاسلامي ؟؟؟؟ كيف و وين و امتي؟؟؟؟ كلها اسألة تطرح نفسها وتبحت عن مجيب؟؟؟ المعروف على البناني كان عايش في سويسرا لاكثر من 10 سنوات امضى نصفها يتقاضي معونات من الدولة السويسرية كما هو الحال مع غيره من الاخوان في سويسرا ومن بعد بدأ يشتغل شيخ يدور علي مخيمات اوروبا وينظر علي الشباب يعني (يبل ويعجن) ؟؟ فجأة سمعنا ان البناني باع الاخوان ومشى يقابل سيف من وراهم وفجأة قعد محلل سياسي ؟؟؟ وعلي فكرة لا يعرف من اين مصدر دخل البناني في ليبيا الان لكن مش بعيد شحت شحتة قوية من سيف؟؟؟ كم أعطاك مش اتفوت الاخوان ؟؟؟

سرقن و النعامة :

تي وين يا سرقن معاش كتبت مقالاتك البايخة في موقع المنارة؟؟؟ شكلك بعد هذيكا الفظيحة سكتوك الجماعة وعرفوا منين يشدوووووك ؟؟؟ معليشي يا سرقن بس زي ما تعرف مافيش شيء يندس!! قوللي شن حال بزنس السيارات قاعد تبعت في السيارات وتقول للسويسرين انك مريض نفسي والا بطلت العادة الوسخة؟؟؟ هيا شدلنا حيلك وارجع اكتب و رد علي كل المزاعم الباطلة لانك بسكاتك راك اتأكد مصداقة التهمة ياسرقن؟؟؟

الشلوي و ما أدراك ما الشلوي :

الشلوي هو الوحيد إللي كلها المسكين... يا حسرتي عليه.. فبعد مانسحب من الاخوان و بعد الزمزكة إللي دارها للقدافي و أبنائه و التنهيق بالاصلاح صبح ليل طلع من المولد بلا حمص ؟؟؟؟ يا شلوي ماتفكرش ترجع للاخوان ربما ترجعلك قيمتك والله ماهم امبحتين فيك جماعة القذافي خلاص ورقتك انحرقت ياخوي!!! وفكنا من جو الاخ العقيد و المهندس سيف ... الهى بروحك يا خوي شلوي و شوفلك شغلة كويسة في سويسرا بدل ماقاعد تشحت في المعونات من الحكومة السويسرية!!! مش هذا حرام ؟؟ مش حرام انكم تكذبوا يا ليبيين علي السويسرين وتقعدوا في الحياش جنب نساوينكم؟؟؟ تي وين النخوة والرجولة؟؟؟

والقائمة تطول وإن عدتم عدنا ...

الجندي
ursolder@hotmail.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home