Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 1 أغسطس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

تعليق حول بيان منظمة فورين بوليسي الأمريكية

معظم الذين وردت أسماِؤهم من الحكام في قائمة المنظمة الأمريكية (فورين بوليسي)، صنعتهم أمريكا وحلفائها وحافظت علي بقائهم. إن أمريكا ومؤسساتها تحمل جانبا كبيرا من مسؤلية المعاناة المريرة التي ألحقوها بشعوب هؤلاء الحكام وفي مقدمتهم الشعب الليبي.
وأما القول بأن 60% من دول العالم اصبحت دول ديموقراطية، هو مجرد محض تدليس وإفتراء، فمعظم حكام هذه الدول أصبحت تدور في فلك أمريكا التي وضعت لكل منهم شرط الخضوع لها وتنفيذ كل رغباتها لترضى عنه وتصنفه في خانة الديموقراطية. ومن منا من لا يعرف قصة القذافي مع بوش، بعد أن وجه الأخير إلى القذافي تهديدا مباشرا بالأنصياع للقانون الدولي دون قيد أو شرط والكف عن سياساته المعادية والكشف عن أسلحة الدمار الشامل. فاسرع القذافي الجبان إلى خلع سرواله وملابسه الداخلية ليكشف عن أسلحة دماره الشامل، في مقابل رضي الرئيس الأمريكي، فنال الرضى بجدارة، للحد الذي دفع النفاق بالمجرم بوش أن وصف القذافي بأنه بدأ يضع قدمه على طريق الدموقراطية!!.
دعوكم من البلاهة ولا تصدقوا فرحين بروبقاندة أمريكا ومؤسساتها الصهيونية. أن أمريكا راضية كل الرضى على معظم الرؤساء الذين وردت أسماؤهم في قائمة منظمة فورن بولسي ولم تستهدفهم للتنديد بهم لمصلحة شعوبهوم ورفع الظلم والمعاناة عنها، بل للضغط عليهم لمزيد من التنازل والخضوع وتلبية مطالبها في نهب ثروة شعوبهم والعمل على إذلالها وتدمير البنية التحتية لبلدانهم، لتبقي هذه الشعوب دائما فريسة سهلة لا تقوي على الإطاحة بهؤلاء الطغاة.
إذا أردنا نحن الليبيون فعلا التخلص من نظام العميل القذافي وعصاباته علينا أن نركن إلى أنفسنا وليس إلى امريكا. لآنها بكل بساطة لن تجد أنسب من القدافي وأمثاله الذين سلموا مقاليد أمور أوطانهم إليها ومكنوها من ثروتة شعوبهم.

الدينالي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home