Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 1 أغسطس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

المحامى فوزى عبد الحميد وعقدة نادى البارونى وعلاجها

أنا سوف لن أجاريكم بقلة أدبكم وكلماتكم النابية والتى لا تليق بمحامى متعلم وليس السبب هو حالتكم المرضية والتى تحتاج إلى علاج عاجل وإنما يعود ذلك إلى إسمى وعائلتى التى لا يشرفها أن أتحدث بمفردات لا ننتمى إليها وإن كان الخلاف كبيراُ بيننا ولكن تظل للاخلاق وللفضيلة مكانة بقاموسنا ولعل نادى البارونى هو أهم أسباب التضخم المرضى لديكم وحقدكم عليه لا يوازيه شيئاً ولعل أهم ما يؤرقكم بهذا النادى هو تجاهله الكامل لكم ولكتاباتكم وأنتم بالواقع مصابون بإضطراب بالشخصية جازماً أنكم إن ذهبتم إلى دكتور نفسى سوف لن يستغرق علاجكم مدة زمنية تتجاوز ما بين الثلاثة إلى الستة أشهر أما عدم الإستجابة إلى الذهاب إلى الدكتور النفسى فهذا سوف يؤدى بكم إلى مالا يحمد عقباه أما الأمر الأخر هو ما دخل القذافى بقلة أدبكم وبلغتكم الشوارعية وتربية أولادكم هل أنتم ربيتموهم على الصلاة وعلى الفضيلة وعلى حب وإحترام الوالدين. هل ربيتموهم على عدم الذهاب ومخالطة الفتيات. هل أتت راشيل وخطفته من أمام بيتكم هكذا. لا تحدثنى عن ظلم القذافى والشماعة السياسية التى لا تجيدها لأن ما تفضلتم وذكرتموه برسائلكم لا يحمل أى جديد فهل حاسبتم انفسكم يوماً لماذا ضاعت أسرتكم ؟ ومن هو المسؤل الأول عن ذلك ؟ هو أنتم وحدكم فقط وأنتم بقرارة أنفسكم كم تتمنون أن يكون بسويسرة نادى كنادى البارونى وأن يكون أبنائكم من شبابها ومن هنا تكونت لكم عقدة الذنب والكراهية بوقت واحد معاً متجسدة بنادى البارونى وكراهيتكم للنادى لم تنبع من أنه تابع للنظام أو لايتبع وإنما لأنه يحتضن شباباً وللأسف ليس من ضمنهم أبنائكم والمثال الثانى ككراهيتكم لليهود ليست نابعة بأنهم إحتلوا فلسطين ولكنهم وكما تعتقدون بأنهم شاركوا بخطف إبنكم وهذا ناتج عن فقدكم على قدرة التمييز وهى حاسة مهمة جداً لأن من يفتقدها يفتقد بالتالى القدرة على التركيز ومن هناك تتكون الإضطرابات الشخصية والتى هى حديثنا اليوم وتنقسم إلى أربعة أنواع وهي :

1- الشخصيه العاجزة:

وتتصف هذه الشخصيه بالعجز الدائم عن الإستمرار في مواجهة متطلبات الحياة اليوميه والمشاكل التي تواجهها. كما تفشل في تحقيق التوافق والتكيف العام بمن حولها بالرغم من عدم وجود عاهه جسميه أو ضعف عقلي كما يتميز بضعف الدافع والوهن النفسي ويكون أفرادها من العاطلين عن العمل أو الذين يعانون من مشاكل أقتصاديه أو من أصحاب السجون .

2- الشخصيه الإنفصاميه:

وتتصف هذه الشخصيه بالسمات التالية الإبتعادعن الحياة والواقع بمعنى عدم الإندماج مع الأخرين وتكوين علاقات إجتماعية فعالة إنغلاق حول الذات والإستغراق في أحلام اليقظه لإشباع الحاجات بارانويه والإبتعاد عن مناقشة الأخرين وإزدياد الجبن والخوف إتسام هذه الشخصية بالخجل والحساسيه المفرطه والإنطواء والإنسحاب الكامل في مرحلة البلوغ وتتحول الحالة الإنفصاميه إلى ذهانيه صعبه العلاج .

3- الشخصيه الدوريه:

وتتصف هذه الشخصيه التغلب المزاجي الذي يتصف بالإنبساط والمودة والمرح والسعادة في تعاملها مع الاخرين حيناً والإنطواء والكراهية حيناً آخر وهذا التغلب يرجع لعوامل نفسيه داخيله يعاني منها الفرد نفسه لا يصاحب التقلبات الشعوريه أية جوانب ذهانيه وعندما تزداد تتحول إلى هوس وإكتئاب .

4- الشخصيه البارانويه:

تتصف هذه الشخصيه بالحساسيه الزائده بل الشديده نحو الأخرين كما تتميز بإسقاط الغيره والحسد والشك عليهم تتميز هذه الشخصيه بصعوبه التعامل مع الاخرين وهذا مايكون في العاملين في مجال السياسه عندما يواجهون الإحباط بالقوه والعدوان وتخلل الشخصيه البارانويه مشاعر الإضطهاد وتصاب بالهذاءات والشعور بالعظمه والعلو والغرور والكبرياء ( منقول ). وهذه الحالة تنطبق عليكم تماماً وعليكم الإسراع بالعلاج ولا داعى للمكابرة والشتم والسب والهروب من الواقع المرير الذى تعيشون فيه وعليكم بالدعاء وقرأة القرأن ومصاحبة الأخيار وزيارة الدكتور النفسى فوراً.

عبدالباسط المنتصر


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home