Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

يا دكتور المقريف ... الله يهـديك ويصلح بالك
بتكحلها عـميتها

من خلال قرائتي للحلقات المنشورة في صفحة الدكتور الفاضل اغنيوة فإن خلاصتكم بأن معمر كان مخبر حقيقة لاتخدم القضية بأي شئ ولقد فوجئت ختمك لسلسلة المقالات بخاتمة أقل ما يقال عنها أن ناقصة ، فقد جعلت المقال مبتور ونهايته ركيكة مما يدعو القارئ الى إعازها إما الى مللكم أوقلت المعلومات المتوفرة لديكم ... يعني غير فكني... أو خوفكم من شاكير!

فأنت مدان للقارئ بخلاصة احسن وأشمل ... ادعوك للرد أو التعقيب مع الأخذ في الإعتبار النقاط التالية التي يبدوا أنها فاتت عليك:

1- لو سلمنا جدلا بأن المخبر معمر الطالب المشاكس ومن ثم العسكري المجند ، سواء خلال أيامه بالكلية العسكرية أو بعدها ، كان حقيقة مخبرا ، فإن مهنة المخبرين مهنة قديمة بقدم الزمن ومازالت موجودة وستسمر ، كما يجب أن لا يفوت عليك أنه قد اشتغلها اناس من الأشراف . بل أن النبي (ص) استخدمها كسلاح في معركته مع الكفار يوم غزوة الخندق ومن قبلها ومن بعدها. فكون معمر اشتغل مخبر فهذا لاينقص من شخصيته وبالفلاقي ما هياش حاجة كبيرة.

2- واذا سلمنا جدلا بانه كان مخبرا واستطاع أن يسخر هذا لتحقيق حلمه وحلم الشعب الليبي في ذلك الوقت بالإطاحة بالنظام الملكي ، فهذه نقطة تحسب له وليس عليه! حنكة وفطانة وذكاء وهلم جرى ... فيمكن الرد بأنه خطط وعرف أن احسن طريقة لتنفيذ مآربه هو الإنخراط في هذا السلك.
ارجو ان لا تنكر بأن الشعب الليبي لم يكن مرتاح للملكية وأن كان يتطلع للخلاص منها .

3- لو كان تواطئه مع الأمريكان أو البريطانيين أو تم غرسه من قبلهم للعمل ضد الوطن بقصد الدخول فوق دباباتهم لكتبت ضده ، ولكن اذا كان قد اشتغل مخبرا بعلم الدولة الليبية واستغل منصبه لقلب الأمور فهنيئا له...

4- لو جئتنا اليوم وقلت أن أحد افراد مرتزقة الأمن (المخبرين) في الدولة الليبية يخطط لقلب النظام ، والله أنا أول واحد يقف في الطابور ورائه... يعني ياريت حد من جماعة الأمن الداخلي وإلا الخارجي واللي بيناتهم يفيقوا ويخلصونا من هالكابوس ... أقصد معمر وجماعته. أنا شخصيا اعتبر من يقوم بهذا العمل بطل بغض النظر عن مهنته.

5- ماكان عليك أن تدخل في الضروف المعيشية لأسرة معمر ... فهذا الأمر في مجتمعنا الليبي خطوط حمراء... وحقيقة أن ضروف حياته في صباه كما سردتها أنت تعتبر ضروف عادية ومالوفه في وقته ... وأنا شخصيا أعرف زملاء اجلاء مروا بضروف مماثلة ... فمن منا لم تتعرض اسرته بهذه الضروف وخاصة حكاية الفقر والتمرميد ... طبيعة مجتمعنا في ذلك الوقت أملت أن يتنقل الناس من مكان الى آخر ... الطلاق (الفراق) كان سهلا وتعدد الزوجات كان رائجا ... ورعي الغنم كان أمر مهم واساسي ... وقطع الدراسة كان أمر عادي ... التنقيز من صف الى صف كان عادي ... بل أن هذا الكلام يؤكد أن السيد معمر كان قد عاش ضروف طبيعية جدا عاشها أقرانه والمواطن الليبي العادي في ذلك الوقت. نعم هناك من ولد غنيا وترعرع في طرابلس ولم يظطر للسفر ودرس باستمرار ولم ينقطع عن الدراسة ... وهذا استثناء وليس المتعارف عليه.

6- وخلاصة فإن مقالك لايخدم القضية بشئ ، معمر كان مخبر وسخر هذا للإنقلاب على الحكم ... والله صحه ليه.
د. محمد ... كنت من المحسوبين على الثورة واشتغلت في الثورة كسفير ولكنك غيرت وجهتك لعدم قناعتك واخترت المعارضة وتحالفت مع منظمات ومؤسسات (غير ليبية) لقلب النظام ولم تفلح ... فأنت فشلت فيما نجح فيه معمر ... رغم أنك اتبعت اسلوب اسوأ منه ... اي انك تعاملت مع قوى خارجية ... فلا شك أن اسلوبك اسوأ وأدنى من اسلوبه ... بكافة المعيير وخاصة في الإطار العرفي ... فمعارضتك كلها من الخارج وأنت بعيد كل البعد عن الدولة والوطن ولم تعش همه وما يمر به هذا الشعب من ضروف... وها هو أحد زملاء مسيرتك ... شاكير ... قد بدأ في كشف بعض الأوراق التي أري انها كانت عامل كبير في قطعك مقالك بشكل غير لائق.

أخي د. محمد ... أنا لا أدافع على معمر وزمرته فقد دمر البلاد وشرد أهله وبدد خيراته وإن شاء الله يحاسبه على كل صغيرة وكبيرة ، وفي نفس الوقت لا أقف فى صفك وصف معارضتك وقد سبق وأن أشرت في مقال سابق الى أن عزانا كليبين في أن المعارضة لم تصل الى ما تريده الا وهو سدة الحكم... وخاصة الشق الإسلامي من المعارضة وأقصد بالتحديد الجماعة المقاتلة والإخوان والإنقاذ ... ليس لسبب وإنما لأنكم جميعا تفتقدون الى أدنى مقومات القيادة وإنما أهدافكم شخصية وفور أن حل سيف مشاكلكم طبلتم له ...

ليبيا اليوم تشهد معركة كبيرة جدا ... بين توريث ابناء معمر وهموم الليبين ... بين تبديد بل استنزاف الثروات وفقر اهل البلد ... بين تدمير تام للبنبة التحتية وبين برنامج ليبيا الغد الكاذب ... لقد استطاع النظام أن يدمر جيل كامل أقصد جيل ما بعد الثورة ... جيل براعم الفاتح ... ليبيا تعيش اليوم أدنى مستوى معيشي ... ليبيا اليوم اصبحث أكبر سوق للمخذرات وبها أعلى نسبة من الوفيات بسبب الأمراض ... ليبيا اليوم دخلتها الدعارة كبزنس ... ليبيا اليوم لايوجد بها جيش منظم ولا شرطة نزيهة فقد فقد المواطن الشعور بالأمن في بلده ...

كفانا طبيلة وتنقنيق وخلينا في الواقع والتفكير والخطيط لحل هذه المعضلة !

وفقك الله وسدد خطاك...

جيلو
دبلن ـ أوهايو
jelo64@gmail.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home