Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 30 اكتوبر 2008

previous letter                 next letter                 list of all letters

نداء من أبناء من الجالية الليبية اليتيمة في ألمانيا

نداء أبناء من الجالية الليبية اليتيمة في ألمانيا إلى كل من
أمانة مؤتمر الشعبي العام
أمين الإتصال الخارجي
امين شؤون الهجرة

منذ إغلاق القنصلية العامة ببون و نقل كافة الأقسام إلى برلين فقد أدى هذا كله إلى فوضى إن كان أحد قد وقع ضحيتها فبالتأكيد أن هؤلاء هم أبناء الجالية الليبية من طلاب و رجال أعمال و غيرهم ، ننوه هنا إلى أن عدد الجالية الليبية في ولاية نورد راين فستفيليا التي تقع فيها مدينة بون هي الأكبر في جميع أنحاء ألمانيا ، فعلى سبيل المثال يبلغ عدد الطلاب الموفودين على نفقة المجتمع و على حسابهم الخاص يبلغ 750 طالباً ليبياً لأغراض التخصص على الساحة الألمانية و غيره و من هؤلاء 500 طالب يقيمون في ولاية نورد راين فستفيليا التي تقع فيها مدينة بون . وكذلك وجود المدرسة الليبية التي يدرس بها أكتر من 250 تلميذاً و جميعاً أبناء الطلبة الموفودين للدراسة على حساب المجتمع ، وبدلاً من إبقاء القنصلية العامة في بون لخدمة أبناء الجالية الذين هم بأمس الحاجة إليها و لخدمات بعيدة عن السمسرة ، ناهيك عن العدد الهائل من الشركات الألمانية التي كانت مستفيدة إلى أكبر حد من الخدمات القنصلية في بون و تسهيل شؤون رجال الأعمال في الجانبين الألماني و الليبي فقد تم إغلاق القنصلية . الكثير من المرضى الليبيين اضطروا إلى قطع علاجهم في بون و الانتقال إلى برلين بالرغم من أن البنية التحتية في بون أفضل من أي مكان آخر في ألمانيا بسبب التاريخ الطويل لهذه المدينة و المدن المجاورة في تقديم الخدمات الطبية للمرضى من البلدان العربية و التفهم الكبير الذي يلقونه من بلدان الولاية على عكس سكان برلين بمراسهم الصعب و انعدام الأمن في الكثير من أحيائها .
تصوروأن تونس نقلت قنصليتها العامة من دوسلدورف إلى بون لسبب أن اكبر عدد من أبناء الجالية التونسية موجود في بون لتسهيل أمورهم . ونخشى أن كل آمال الجالية الليبية بإعادة إفتتاح القنصلية العامة ببون قد يكون الزوال مصيرها قريباً لما أن شركة جي.تي.إس التي يملكها المليونير الدكتور محمود الكوافي المواطن الألماني من أصل ليبي يعتزم شرائها من أمين المكتب الشعبي السيد د.جمال برق بسعر زهيد ربما لغرض بيعها فيما بعد بما يدر عليه الربح الوفير ، السعر الزهيد طبعاً لسبب صعوبة العثور على مشتري لها .
و أخيراً و ليس أخراً نحن أبناء الجالية الليبية نوجه نداء إلى آذان صاغية في صفوف المسئولين أن نعيد فتح القنصلية العامة ببون و دعم مدرسة الفاتح النموذجية ببون و إعادة المياه إلى مجاريها كما كانت عليه في السابق و نوقف عماليات النهب و السرقة بإسم أبناء الجالية بألمانيا فمن لنا ونحن في بلاد الغربة هذه سوى بلدنا الحبيب ليبيا ! ...

أبناء الجالية
أمحارب


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home