Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

حقيقة الساحة البريطانية (2)

في البداية أود القول بأن من حسن الخلق عدم شتم الأخرين حتى وإن إختلفت معهم في الرأي. {كل إناء بم فيه ينضح}. بالنسبة للنقاط الواردة في الرد على مقالي السابق {حقيقة الساحة البريطانية} أود القول:
أولا: أوأكد ومن خلال خبرتي في هذه الساحة بـان الطالب لا يحتاج إلا لزيارتين فقط للمكتب الشعبي واحدة عتد الوصول وأخرى عتد إغلاق الملف والعودة. كثرة التردد على المكتب دليل على عدم جدية الطالب في دراسته وإنشغاله بتفاهات الأمور. هذا في العموم والغالب.
ثانيا : ولله الحمد أنا لم أكمل عامي الثالث في الدراسة الأكاديمية وقد باشرت في كتابة ال Thesis. وأدرس في جامعة محترمة وقيم محترم جدا جدا. يعني عايش في ليبيا نحيها من راصك.
ثالثا: معدل إيجارات السكن في بريطانيا تقريبا حوالي 500-600 باوند. يعني الباقي حوالي 900 باوتد وهي كافية لتصريف الأمور ولله الحمد. ومن أراد التوفير وبناء المنزل وشراء السيارة فعليه بمصر أو سوريا.
رابعا: علاج الأسنان يعتبر في متناول الجميع. NHS يقرر ثلاث قيم مالية يدفعها المريض تبدإ ب 15 باوند تدفع مرة واحدة لعلاج الحالة حتى وإن تطلبت عدة زيارات.
خامسا : دراسة الماجستير عن طريق ما يسمى MPHIL أصلا غير مسموح بها من المكتب الشعبي. وحتى وإن إضطر الطالي لذلك فمعظم الجامعات البريطانية تحددها ب 24 شهرا لا غير. يعني طالب الماجستير في جميع الأحوال لا يحتاج إلى تمديد.
سادسا: القاقة و القوادة ليست من شيم الأباء والأجداد. فلم نمارسها لا في ليبيا ولن نمارسها ما حييت. {عز نفسك إيعزها الله}. فوالله ثم والله الذي ساقف أمامه يوم القيامة لم أكتب أي معلومة مخالفة للواقع. والحقيقة بينة ساطعة لمن يرى الأمور. فأنا لايهمني لا سعد ولا مسعود ولست محتاجا لشخص مخلوق مثلي لكي أقود له. جئت إلى هنا من أجل هدف واحد وواحد فقط {دراستي وفقط}.
ختاما: أرجو من الذين جاؤوا لبريطانيا لغرض الهرج والمرج تركنا نحن الذين أتينا للدراسة في حالنا وعدم الزج باسمنا في صراعات لا ناقة ولا جمل لنا فيها.
والله من وراء القصد .
ولن نعود إلى هذا الموضوع لأن الحق واضح جلي .

قاصد خير


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home