Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الملك أدريس: "محمود المنتصر رئيس الوزراء الوحيد الذى كان دائما محل ثقتى و نزبها "

هذا ما صرح به الملك أدريس شِخصيا لصديقه، المفوض البريطانى السابق للادراة البريطانية فى برقة، E. A. V. de Candole قى سنة 1965. لقد قام دى كاندول بزيارة شخصية الى الملك فى طبرق فى سنة 1965 وبعدها اعد تقرير الى السفارة البريطانية عن هذه الزيارة. وقام احد البريطانيون بعرض التقريرعلى احد موظفى السفارة الامريكية الذى أعد يناء عليه التقرير التالى الى وزارة الخارجية ألامريكية. كما هو معروف قام دى كاندول بتأليف كتاب عن الملك أدريس بعنوان "الملك أدريس عاهل ليبيا: حياته وعصره".

الموثق التاريخى
libyanarchives@yahoo.com

ترجمة الوثيقة

برقية A-60

الى : وزارة الخارجية
نسخ الى: طرابلس، بنغازى، ويلس
من : السفارة بالبيضاء
التاريخ: 25 سبتمبر، 1965

الموضوع: تقرير E.A.V. de Candole (المفوض البريطانى السابق) عن زيارته للملك.

فى يوم 22 سبتمبر، قام السيد "هيربرت أي. هانسن"، منسق امتيازات النفط للشركة الشرقية للنفط، بزيارة السفارة. فى نهاية االزيارة سمح لكاتب هذا التقرير قراءة نسخة التقرير الذى أعده E. A. V. de Candole المفوض العام السابق للادارة البريطانية فى برقة على زيارنه للعائلة الملكية فى طبرق خلال شهر أغسطس. قد نكون ارسلنا هذه المعلومات من قبل، ولكن نعيد ارسالها للعلها تكمل بعض الحقائق المعروفة على زيارة "دى كاندول"

1. يعتبر الملك حسين مازق رئيس وزراء ضعيف، ولكن لا يشعر بانه يوجد عدد كبير من الاشخاص المؤهلين الذين يمكنه اختيار بديل منهم. صرح الملك بان جميع أستقالات المنتصر كانت بسبب سؤ صحته. تذكر الملك ان فى سنة 1952 سقط المنتصر مغشيا عليه فى حضوره. يعتبر الملك ان المنتصر رئيس الوزراء الوحيد الذى كان دائما محل ثقتة ونزيه. لم يمتلك جميع السابقون هذه الميزات.

2. عبر الملك عن أستيائه من الجيل الجديد، حيث انهم، كما قال، لا يعيروا أى أهتماما لقبم ليبيا الاسلامية. وانتقد كذلك عبد الناصر لأدعائه "الوهمى" بانه من المناصرين للقضايا الاسلامية.

3. الملك هو ضد أسرائيل، ولكن أيضا ضد السياسة القتالية المبالغ فيها التى يحاول بها العرب حل المشكلة. وعلى كل حال، تبرعت ليبيا بحاولى 2 مليون جنيه للجهود العربية المشتركة ( متل منظمة التحرير و القيادة العامة؟)

4. شعر "دى كاندول" أن علاقة الملك مع الجيل الجديد لفرع السيد احمد الشريف من العائلة السنوسية قد تحسنت.

أنتهت الترجمة

ملاحظة: بخصوص النقطة الاخيرة ( رفم 4) ، تفيد وثائق اخرى من وثائق الخارجية الامريكية ان الفضل فى تحسن العلاقات يرجع الى السيد محمود المنتصر عندما أصبح رئيسا للديوان. وقد دكرها أيضا السيد بشير السنى المنتصر فى مذكراته المنشورة حاليا على موقع أخبار ليبيبا. كان السبب الرئيسى فى توتر العلاقات بين الملك و فرع السيد أحمد الشريف من العائلة السنوسية هو اغتيال السيد أبراهيم الشلحى ناظر الخاصة الملكية الذى قام به الشريف محى الدين احمد الشريف السنوسى فى 5 أكتوبر، 1954 بمدينة بنغازى. تمت محاكمة القاتل الشريف محى الدين وحكم عليه بالاعدام ونفذ فيه.

الموثق التاريخى


صورة لدىكاندول مع الملك أدريس



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home