Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

حزب الشيطان ونصر اللات ومسرحياته مع اسرائيل

ان من مصالح اسرائيل العليا التمكين لحزب الله (حزب ولاية الفقيه كما صرح زعيمه) الذى كلما كان قريبا من تدنى شعبيته جاءت اسرائيل لتنقذه وانجاز مسرحيه لاظهاره كالبطل وبالتالى يقوى موقفه لمواجهه العدو الاول لهذا الحزب ولاسرائيل وهم المليار شخص فى العالم ممثلين بسنة لبنان....وكلنا يتذكر "النصر الالهى" عندما توغلت اسرائيل 25 كم وبقت حتى الان وقتلت الالاف وشردت مئات الالاف وخسرلبنان المليارت ودخلت القوات الاجنبيه لاول مرة ومع ذلك فقد اعلن حزب الله عن "نصره" ولم يخدله مروجى اللعبه فى اسرائيل فاعلنت صحافتها ان حزب الله تمكن من النصر وذلك لتكسبه شعبية خاصة من المغفلين الذين لايشغلون عقولهم بل ينساقون وراء التهييج ويصدقون الخطب الناريه لـ"زعيم المقاومه" الذى يلقى خطبه جهارا نهارا على مسمع ومراى اسرائيل ويستعرض قواته وجيشه واسرائيل وامريكا "لامن شاف ولامن دري" لانهم يعلمون ان وجهة حزب الله القتاليه ليست تل ابيب وحيفا بل هى غرب بيروت وطرابلس الشمال والبدايه كانت فى 7 مايوعندما هاجم جنود هذا الارعن الطائفى البغيض البيوت وقتلوا حاملى الجنائز العزل... لقد اختار "نصر اللات" غرب بيروت لانها معقل السنه ولم يتجرا على شرقها فاسياده مخططهم واضح فتبا له ولمن يهتف بحياته من الامعات والجهله .

واتفق مع احد المعلقين حين قال :
مصيبة العرب هي هذا "الأفيون" المسمى اسرائيل، والذي أصاب الجميع جماهير وكتاب ومثقفين، نساء ورجالاً، شيوخاً وأطفالاً. افعل ماشئت: دمر بلدك، قسّم شعبك طائفياً، دمر اقتصاده ثم أطلق صاروخاً عشوائياً على اسرائيل وفجأة أنت بطل ومناضل. اقتل أبناء شعبك، دمر مقرات الحكومة، بينما الضحايا، رفاق الأمس، خونة وعملاء. أدرك الحكام العرب فوائد هذا "المخدر" من البداية. فظلوا يعطونه لشعوبهم حتى انسطلت تماماً وأصبحت لا تفرق بين النصر والهزيمة--وهكذا حول هؤلاء الحكام كل هزائمنا انتصارات وفي نفس الوقت نجحوا في جعلنا آخر الأمم طرّاً. أضاع الحكام والقادة حاضرنا، أما أبطال الورق فسيضيعون مستقبلنا أيضاً. واضح أن الكثير مسطول بنفس المخدر. فهو لا يرى التدهور المحيق بدولة عربية أصبحت مهددة بأسس وجودها نفسه بسبب "أبطاله". هو لايرى الجزر العربية الثلاث، ولا جنوب العراق المهدد بالابتلاع من قبل أبطاله وأولياء أمورهم. هو لا يرى ولايسمع، ربما، صياح الضحايا وهم يثقبون بالمثاقب الكهربائية من قبل هؤلاء الذين درّبهم بطل الورق نصر اللات .

ابن مصراته


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home