Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

مرفـوض

المرفوض هو الشئ الغير مستقطب أو مقبول من قبل العقلاء و أصحاب الشأن .
المرفوض هو الشئ الغير مرغوب به و من العادة و فى اغلب الأحيان يكون شيئآ شاذآ .
المرفوض هو شئ رفض لعدم تناسبه أو لعدم تواجد عقلانية متعارف عليها أو لعدم وجود التواصل أو الترابط الفكرى لبناء التلاحم والإنخراط لتطبيق شئ معين لتدل على قبوله و عدم رفضه للوصول للنتائج المستهدفة.
هنا أيها السادة و السيدات الكرام إنكشف الغطاء عن القذافى و عرف بأنه مرفوض رفضآ قاطعآ من قبل الشعب الليبى ولنرى معآ أيضآ لماذا رفض الشعب شذوذ القذافى.
الشعب الليبى رفض خطاب القذافى .
الشعب الليبى رفض وجود القذافى .
الشعب الليبى رفض توجيهات القذافى .
الشعب الليبى رفض ما فعل القذافى بأبنائه .
الآن يأتينا قذافيآ آخرآ بخطابآ مليئآ بالكذب وتزوير الحقائق .
مليئآ و أمام العالم أجمع كيف لم ولن تحترم حكومة القذافى الشهداء أبناء ليبيا و كيفية نسب إتهامات باطلة و تشهويههم حتى وهم مدفونون .
فالكيفية التى تفوه بها هذا المعتوه إبن السفاح وقوله بأن أبنائكم " ماتوا" بدلآ من قوله أستشهدوا أو على الأقل إنتقلوا إلى رحمة الله عز وجل.
يالها من طريقة ويالها من وسيلة ويالها من أسلوب و منطق فارغآ من الإحساس و المشاعر و إحترام إنسانية شهدائنا و شعبنا, .
دعنى أضع شيئآ برأسك أيها المريض و أقول لك و لى لجان أبيك الثورية الغبية, دعنى أقولها لك و لأمن أبيك السفاح, .
أبناء ليبيا سيعملوا و سيجتهدوا ليلآ نهارآ لإزاحة أبيك و طاقمه الغبى .
سنعمل لتطبيق قانونآ لا أبيك و لا قضاة أبيك و محاميينه و حاشيته أدركوا بأن هذا القانون كان موجودآ .
يا إبن السفاح إسمع أيها الأبله .
الموضوع و القضية ليست بالسهولة التى أنت تتصورها .
المسألة ليست مسألة مادة , ملك أو حكم فإسمع أيها الأبله .
هناك شيئآ إسمه "قيم" .
هناك شيئآ إسمه "مبادئ" .
هناك شيئآ إسمه "كرامة" .
هناك شيئآ إسمه "عزة وشرف" .
هناك شيئآ إسمه "ليبيا" .
هناك شيئآ إسمه "الشعب الليبى" .
لو إستطعت تقييم القائمة أعلاه ياسيف فما هو ثمن أية منها؟ وما هو ثمنهن أجمع؟
ياسيف, القيم والمبادئ أشياء ينتمى إليها الإنسان و تزرع به منذ الولادة فتصبح جزءآ منه , فلذلك لم نرى أو نلاحظ هذه الأشياء فى شخصك , فلذلك فشل أبيك فى تربيتك و تربية إخوتك مثلما فشل فى نظريته التى لم يصدقها إلا الأغبياء, وقام بحمايتها أمن أبيك الفاشى الذى لا أمان له .
فهل عرفت الآن أنت و أبيك و إخوتك ولجانك ومؤسساتك و أمنك و قضاك ومحاميك بأنكم قوم "مرفوض" ؟

الشافعـي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home