Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

من أجل مؤتمر وطني ثاني ناجح

إن النتائج الإيجابية للمؤتمرالوطنى الأول، وما حققه من نجاح في الدفع بالقضية الليبية، وما مثله المؤتمر من تقريب العلاقات بين جميع الأطراف التى تهمها قضية الشعب الليبي.
بالفعل كان دفعة فاعلة وجديدة لتوحيد الجهود والصفوف من أجل التصدي لنظام القذافي العنصري الإرهابي، ومناهضة أساليبه الخسيسة، وإظهارصورالنضال والجهاد والتضحية لشعبنا الأبي.

نجاح المؤتمرالوطنى الأول كان نتاج التشاور والحرص على إشراك الجميع وعدم الإقصاء، وكان تتويجاً للقاءات التشاور وورقات التوافق ونضالات وحراكات المعارضة الوطنية المخلصة في الثمانينات وحتي قبلها.
والمتابع للتحضير للمؤتمر الوطني الثانى يتألم لما يحدث من محاولات التفتيت وتصديع الصف الوطنى، من أصوات تحكمها معايير وحسابات وموازنات شخصية، وقصرنظروضيق أفق بطريقة تعيدنا إلى ماض بغيض سحيق. أصوات لها حسابات سياسية خاصة ليست لها علاقة بالقضية، تحركها الرغبة في القيادة والزعامة، وتعبث بالعمل الوطنى، وللأسف إن هذه الطريقة في التفكير دائماً ما تكون نتائجها سلبية ومحبطة.
ولكى ندفع بالقضية الوطنية إلي الأمام وبالفعل نحقق " تلاحم وطنى" والذى سيخدم " نساء ليبيا ورجالها " علينا أن نبتعد عن الزعيق وتسفيه الرأى الأخر، وإعطاء الفرصة للعقلاء لتقريب وجهات النظر،وخلق المناخ الملائم لإمكانية إنعقاد مؤتمر وطني ناجح تشارك فيه جميع الأطراف الرافضة لحكم القذافي المجرم.

علينا أن نبتعد عن "المهاترات" وعقلية "الإملاءات" واستعمال لهجة فرض الإجندات الخاصة، وليدخل الرفقاء في حوار وطنى حقيقي ليس للإقصاء بل للإحتواء.

فليكن حوارنا من أجل إنعقاد المؤتمر الوطني الثانى وسيلة لأن يجتمع المختلفون ليصلوا إلى نقاط مشتركة للعمل من أجل معركة شعبنا الأبى، وينطلقوا معاً في خوض التحديات التى قد يفرضها الواقع السياسى، من أجل الدفاع عن ليبيا.

فليكن حوارنا الوطنى تأكيداً وممارسةعملية لقيم التعددية و الحرية ،التي يفتقدها شعبنا في ليبيا، يسمح فيه للجميع بالتعبير عن تصوراتهم في معركة التحرير ضد القذافي وأزلامه.

بلادنا العزيزة ليبيا تنزف وجرحها يزداد عمقاً، وشعبنا يعيش فى بؤس بسبب القهر السياسي والاقتصادي الذي يفرضه نظام الزنديق القذافى..
فليتسامى الجميع فوق الجراح وينجح الحوار الوطني لمواجهة التحديات التي تحيط بنا من كل حدب وصوب وتستهدف قضية شعبنا الوطنية او ما تبقى منها.

محمد بن واصل


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home