Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد عـلى طالب في الساحة الماليزية

بسم الله الرحمن الرحيم

جميل أن تنتقد بعض الناس لبعض العيوب أن تراها بوضوح وهم لأيرون ذلك في انفسهم ... ويكون ذلك النقد في أسلوب وسياق أدبي وفق منهجية سلسة وهذا النوع من النقد البناء مقبول لدي العامية ولكن أن تنتقد بعض الأشخاص بأسلوب غير أخلاقي خارج تماما عن مبداء التربية والأحترام بأسلوب فيه نوع من قلة الأدب والتربية الي أناس هم ذا صيت وصمعة طيبة ومشهود لهم في البيئة الأجتماعية التي عاشو فيها وعاشرو العديد من الناس سواء بداخل البلاد أوحتى خارها وهو ماسنتطرق أليه بتافصيل أدق وأوضح ...

أن مادفعني ألي كتابة هذة الرسالة هو السلوك البذيذ والغير لائق الذي بدر من أحد الطلبة المتواجديين بالساحة الماليزية بكتابة رسالة في صحيفة الوطن مستهلا بداية بأسلوب مرفوض أدبيا ودينينا و أخلاقيا .... حيث قام بالتشهير والسب علي بعض الآخوة المحترميين بالمكتب الشعبي الليبي فرع ماليزيا مدعبا فيها باطلا ..... قال الله تعالي " يأيها اللذين أمنواء أذا جائكم فاسق بنباء فتبينوا أن تصيبوا قوم بجهالة فتصبحوا علي مافعلتم نادميين " صدق الله العظيم ....

ذكرنا أعلاه ان النقد بشكل عام مقبول .... وكلنا معرضون للنقد البناء ... فهو أحد الأساليب العلمية في معالجة الأخطاء ولكن أن تنقد الناس بالأسلوب الغير لائق حضاريا فهذا لايقبله العقل أو المنطق .... الأنسان بطبيعة الحال خطاء وكلنا خطائون .... وكما قيل في الأدب الأنجليزي " ليس أنسان من لأيخطي" أو ماذكره العالم الفيزيائي الشهير ألبيرت أنشتاين بقوله " من لم يفعل أخطاء لم يتعلم شيئاء جديدا" وغيرها ...

ولكن مايثير الضحك والسخرية أن الأخ الذي كتب في مقالة أنه أسي في المعاملة من الأخوة في المكتب الشعبي دون تحديد نوع الأساءة أو ماهي المشكلة الأساسية التي دعته الي الكتابة مما يدل على أنه شخص كاذب ومتبلي لاأكثر .... وانه من المحزن مابدر من هذا الشخص أسمحولي أن أنعتة "بالتافة" فهي أنسب كلمة أو لفظ تطلق علية .... كما أنه ليس من صلاحياتك أن تععم وكأنك مخول من قبل الطلبة .. فأنت مخول بالحديث عن نفسك فقط بالأسلوب اللائق أدبيا وعلميا ,,, وأن تكون أدلاتك واضحة لا أفترائا وكذابا .... وأن تكون بشكل عام دون تشهير أو تعميم أو ذكر أسماء .... وأنصحك أن تتعلم كيف تكتب وكيف تخاطب وكيف تتعامل مع من هم أفضل منك مكانة ومنزلة ....

أن كل ماقلته لا صحة له على الأطلاق فأنت مجرد معتوة فأن كنت ترغب النقد فلا داعي الي أن تشير الي أسماء فصفاتهم الوظيفية معروفة .... تهكمك علي الأخ المحترم / المشرف الطلابي كله غير صحيح فأنت لا تعرف من هو الأخ / الحاج عبدالكريم الغرياني .... فأن كنت لاتعرفة .... فها نحن نعرفك بيه ....

المشرف الطلابي هو الشخص الذي فتح مكتبة للجميع متساهل معهم ومتلاطف مع الجميع الي أبعد الحدود وهي ميزة أفتقرناها في فترة المشرف الطلابي السابق المدعو عبدالله الغويزي .... فأنا أشهد بهذة لاني عاشرت فترة المشرف الطلابي السابق والحالي .... والفرق بين كلاهما كبير وواضح ....

المشرف الطلابي الحالي هوشخص مشهود له بالأحترام ونعلم مقدار أخلاصه في عمله ونزاهتة في التعامل مع الطلبة وكأنهم أبناء له لا يفرق بين فلان وعلان ....

أخي الكريم .... الصدق ولو كان قاسيا فهو خير من الكذب ولو كان حلو فالأنسان مطالب بالصدق دائما وأبدا, ولكن البعض يؤكد أن الكذب أحيانا مهم ومفيد وهو ماسلكه الشخص التافه في سب وشتم والتبلي علي المشرف الطلابي وأعضاء المكتب ككل .....

أن الكذب الفاضح الذي ينتج عنه إنكار لبعض الحقائق أو أخفاء لها, فهو عبارة عن مرض اجتماعي خطير ...

لاأحد ينكر ماقام به المشرف الطلابي الحالي من مواقف مع الطلبة حتى هذة الفترة.... وهي كثيرة بطبيعة الحال ولكن بما أنك من الناس اللذين تجهل مواقفه مع الطلبة فلدينا المجال هنا لي نوضح لك بعض منها ....

فهو الشخص الذي قام بزيارة الجامعات الماليزية المعتمدة لدي المكتب وتقابل مع مسئؤوليها لحل مشاكل الطلبة الليبيين بها ..... لم يفرق في أجتماعاته مابين الطالب الذي علي حسابة الخاص أو علي حساب المجتمع .... مجمعا أن أي طالب ليبي يدرس بهذة الجامعات هو مسئوولية المكتب الشعبي الليبي فرع ماليزيا ويجب أن توفر له سبل الراحة له حيث أقتصرت زيارتة علي كل من جامعة التكنولوجيا الماليزية بولاية جاهور, جامعة العلوم الماليزية بولاية بينانغ, جامعة شمال ماليزيا بولاية قدح وبعض الجامعات الاخري بالعاصمة الماليزية كوالالمبور ....

ولاننسى موقف المشرف الطلابي وتدخله مع المسؤوليين في بجامعة شمال الماليزية في السنة الماضية في حل مشكلة بعض الطلبة الليبين التي كانت الجامعة تعتزم فصلهم بسبب تدهور معدلاتهم الفصلية والدراسية وكذلك إبقاء بعض الطلبة في أماكن أقامتهم بداخل الجامعة في حين كانت الجامعة تعتزم طردهم منها بسبب خطاء بذيذ وفعل شائن أقترفه أحد الطلبة اللذين علي حسابهم الخاص مع الأخذ بالعلم أن مصاريف سفرة وتنقله الي هذة الجامعات كان من جيبة الخاص وتأتي يأخي المحترم مع هذا كله وتقول أن المشرف الطلابي لا يبالي ولايهتم .... والله عيب عليك .... تحشم علي وجهك ...

أن مكتب المشرف الطلابي والمراقب المالي مفتوحان طوال ساعات الدوام .... وسوف تجد من الطلبة اللذين علي حسابهم الخاص وعلي حساب المجتمع متواجديين بهن لحل مشاكلهم أن كانت لديهم مشاكل .... ولكن يأخي المحترم هنالك بعض الأمور التي يجب أن تفهمها جيدا أن لكل من المشرف الطلابي والمراقب المالي أختصاصات معينة .... فأذا كانت مشكلتك تتعلق بتجديد جواز سفر او ماشابه ذلك فهنالك شروط محدودة وواضحة للطالب علي حساب المجتمع والطالب اللي علي حسابه الخاص .... وهذة البيانات موجودة ومشار أليها بمجرد وصولك الي المكتب معلقة كأعلانات علي لوحة الأعلانات الخاصة بالطلبة .... فأنصحك أن تلقي نظرة قبل أن تفتري وتكذب ....

فبشكل عام أذا مشكلة أدارية من لواح المشرف اللطلابي أو مالية من ضمن أختصاصات المراقب المالي فنحن على دراية تامة ويقيين بين أن مشكلتك محلولة بمجرد عرضها عليهم ....

أخي المحترم ...

طلب مني صديق ذات يوم أن أكتب له حكمة في كراستة لتبقي ذكرى يذكرني بها فطلبت منه أن يعطيني وقتا للتفكير, فترك الكراسة وأنصرف لشانة ... وبعد دقائق من التفكير وجدت نفسي أكتب هذة العبارة التي لست أدري كيف خطرت على بالي ؟ ولا حتى ماسبب ظهورها ومالسر فيها ؟ وجدت نفسي أكتب مايأتي:

" إن لم تكن أفعي أصلا فلا تحاول تقليد الأفعى فإنك لن تزحف زحفها, ولن تلسع لسعها, ولن تكون في نعومتها, لكنك قد تموت فهم سيقلونك كما يقتلونها"

كل من قرأء هذة العبارة سألني ها أنت مطلع علي فلسفة أفلاطون أو الحكمة الصينية ؟!

طبعا عندما كتبت هذة العبارة كنت طالب في المرحلة الثانوية ولكم أن تحكموا بأنفسكم .. تأثر صديقي بالعبارة يومها رغم أني متأكد بأنه لم يفهمها جيدا وأعترف بأني قد أكون يومها جاهلا علي الأقل لنصف مافيها ....

واليوم أكتبها مرة ثانية علي هذة الصفحة الألكترونية لعل الكثير يجدون فيها شيئا من الفائدة وخصوصا من أولئك الحامليين في أنفسهم الأحقاد ....

أيها الأخوة الكرام أجتنبو ذاك المدعو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ولاتردو علية وأدعو له بالهداية على مابدر منه .....

وكما قال الأمام الشافعي :

إذا نطق السفية فلا تجبة ... فخير من أجابتة السكوت
فأن كلمتة فرجت عنه ... وإن تركتة كمدا يموت

وقال ‘يضا:

إذا سبني نذل تزايدت رفعته ... ومالعيب إلا أن أكون مساببه
ولولم تكن نفسي علي عزيزة ... لمكنتها من كل نذل تحاربه

وفي نهاية كتابة هذة الرسالة فأني أقدم أعتذاري الي الأخوة القراء علي مابدر مني من ألفاظ قد تكون أستعملت في غير محلها ولكن شخص من هذا النوع أضطرني أن أستعمل هذة الألفاظ ...

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ...

ل. ل.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home