Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

حديث النفس
فنجان قهوة مع المهندس سيف الإسلام

"أتصل بي قريبً لي من الوطن الحبيب.. موطن شريف من رجالات الدولة؟! ماذا يريد مني و هو الذي كان يرفض حتى إتصالي به و أهله للسلام و الإطمأنان على الحال و الأحوال؟!!.. لا أدري و لكنني أخذت الهاتف من بين يدي طفلتي الصغيرتين لأرد عليه و أعرف ما ذلك الخطب الجلل الذي دفعه لهذا الإتصال و الإلحاح في الحديث معي.. ألو.. علي؟ نعم أنا هو.. و بعد السلام و الإطمأنان على الحال و الأحوال؟! فاجأني بالقول أحضر ورقة و قلم و أكتب هذا الرقم؟!! نعم تفضل أعطني الرقم.. علامات إستفهام كثيرة و لكن ماذا بعد..؟!! كتبت الرقم على رقعة من الورق.. و ثم؛؟ قال لي هذا رقم المهندس سيف الإسلام فقد تحدثت معه في أمرك و وعد بالمساعدة في حل مشكلتك؟!! و لكن يا قريبي العزيز من طلب منك التدخل في مشكلتي و من طلب منك أن تعرض على المهندس سيف المساعدة..؟!!!"

فكرة في الأمر ثم قلت لنفسي "المهندس سيف" شاب و جيل جديد متعلم و واعي و مثقف، و كما أعلم أنه لم تتلطخ يداه بدماء أبرياء من ابناء الوطن الحبيب.. لما لا نتحاور لعلنا نجد لسعادة الوطن و المواطن طريقاً سالكاً..

و من هنا دعوت و في مخيلتي المهندس سيف الإسلام القذافي لشرب فنجان من القهوى الليبية – بالكسبر و حب الهال – لأحاوره لعل كلمتي هذه تجد إلا عقله قبل قلبه طريقاً معبداً؟!

- و لهذا فلا يجب أن يفهم من كلمتي هذه أبعد من نصيحة و كلمة حق.. و دعوى لحوار وطني حقيقي صريح لا يقصى فيه منا أحد..-

مهندس سيف، هل يمكنني إعتبارك رجلاً وطنياً تريد الخير للوطن و الشعب..؟ و هل دعواتك المتكررة للإصلاح هي دعوات صادقة غايتها المصالحة الوطنية التي يرجى منها في آخر الخط مشاركة الجميع لإحداث التغيير الكامل و الإصلاح الشامل لهذا الوطن و الذي نتفق جميعاً أنه معطوب؟! و هو الآن في أمس الحاجة لهذا التغيير الإصلاحي الشامل.

مهندس سيف، هل الوطن هو الأصل أم الأفراد؟ هل مصلحة الوطن هي المقدمة أم مصلحة الأشخاص؟ ألا يستحق هذا الوطن و هذا الشعب أن يُعتَذر له عن كل ما أرتكب في حقه، و لو كان الفاعل من رجالات الدولة، فذلك التهاون و غض الطرف عن سين و شين، هو الذي أفقد الوطن و المواطن الثقة في هذه السلطة الحاكمة و التي تمثل أنت طرفاً منها.. ألا تعتقد معي ذلك يا باش مهندس؟!

مهندس سيف، أنا لست كاتباً و لا أدعي ذلك.. و لكنني أعرف قدر نفسي و ما أريده و أصبوا إليه، و لا أستهين بالآخر كما لا أستهين بنفسي؟! هل فهمت ما أريد قوله يا باش مهندس؟!!

جيد؛ سأوضح لك ذلك؟! المسألة تريد وقفة جادة و الأعتماد على الله أولاً، و من ثم البحث عن الحلول بعد أن حددنا الأعراض و إكتشفنا الأسباب؟!! مهندس، ألا تتفق معي على أن المعني بالإصلاح هو الوطن و الشعب، و من هنا أي تحوّل أو تغيير إصلاحي لا يمس مصلحتهما معاً سيظل منقوصاً و يحمل في أصله أسباب فشله و في جذوره السوسة و التي ستنخره و تعري مواطن ضعفه و ستكون سبب في إنهياره..؟

مهندس سيف، لماذا لازلتم تتخوفوا منا و من "حركتنا" و سكناتنا؟! بش مهندس ألم يمد لكم المخلصين من أبناء المعارضة الوطنية اليد للمصالحة و المشاركة في الإصلاح.. فلماذا رددتموهم؟!!.. هل هذا تصرف صحيح في نظرك؟ و هل يخدم هذا مصلحة الوطن و المواطن و الذي إتفقنا سالفاً على أنه محط أنظارنا و المركز الذي تدور حوله كل هذه المحاولات و المشاريع؟!! ألا تعتقد أنكم بهذا التصرف تشاركوا و بفاعلية في تقصير عمر مشروعكم و الذي تصفونه و يصفه أتباعكم بالوطني؟!!!.. و هل يخدم هذا التصرف مشروع واسع للمصالحة الوطنية يمكن أن تكون هذه نواته؟

مهندس سيف، إن أي مشروع وطني يريد له أصحابه النجاح.. لا يوعى به المواطن و لا يدعى إليه كل الأطياف و الألوان الوطنية المخلصة الشريفة للمشاركة فيه.. هو مشروع يكتنفه الغموض و تشوبه الظنون و تحيط به النواقص و الثلمات من كل جانب.. مهما ظهر لأصحابه بوادر النجاح أو ظنوا أنه قوي لا يتزعزع؟! لأنه لا يعدو كونه تجربة مرت قبله على الشعوب التجارب و لن يكون بدعاً منها.. و إن لم يستفد أصحابه من التجارب السابقة و ينحوا نحوها سيقعون في نفس الأخطاء و سيسقطون في نفس الفخاخ؟!! و هذا خطأ خطير لا يمكن تقدير نتائجه و تحديد نهايات فشله المريع؟!!!

مهندس سيف، هل تريد أن يصل الناس إلى القناعة القائلة أن مشروعك لا يعدو أن يكون حصان طروادة و الذي تركبه لإختراق المعارضة و فكفكتها و إضعافها من خلال إستقطاب الأطراف الأقوى فيها..؟! و هو ترسيخ لوجودكم و إستمرار لسلطتكم الأسرية في الداخل و الخارج؟!! و أن ما يأكد ذلك هو واقع المواطن الليبي المسكين.. و يأكده لسان حال الوطن الذبيح.. و تأكده الخطوط الحمراء.. و مياه البحر المالحة و التي هي البداية و لا ينبأك مثل خبير.. و تأكده قوائم المطلوبين في الدول العربية المجاورة و محاولات إختطاف المعارضين بعد صدور هذا المشروع.. و يأكده مساجين الرأي من غير الإخوان و الذين يعانون الأمرين.. و يأكده إلغاء رسائل جمعية القذافي لحقوق الإنسان لمساعدة العائدين من أبناء الشعب المهاجرين بعد أن نجح حصان طروادة في مهمته - و الباقي لم يعد يهمكم أمرهم كما صرحت بلسانك -.. و تأكده و تأكده و القائمة يا بش مهندس تطول و تطول؟!!!

مهندس سيف، لا يغرنك من حولك و لا كثرتهم.. و لا يخدعك المدندنون.. فليس لك إلا حاديٍ؟! فخذ من تجارب الآخرين دروساً.. و مد يداً بيضاء للأخر، و أدعوا لمصالحة وطنية تكون فيها رائداً.. مصالحة لا تحدها خطوطٌ حمراء فكلنا يعرف حدوده؟! و لا تشوبها مياه بحرٍ كلنا شوقاً لجلسة على شاطئه في أمانٍ و سلامٍ، تغمرنا الفرحة بحرية يصل كل مواطنٌ فيها إلى حقٍ غير منقوص..

مهندس سيف، أعتذر..؟! لأنني مزقت الورقة؟!! فأن إبنٌ بار لحركة لم تنقص لي قدراً.. أؤمن بمبادئها، و أتبع نهجها.. و ألتزم أوامرها.. قيادة أحب أن أهدي لرأس الهرم فيها هذه الكلمة، محبةً و عرفاناً..

علي عبدالنبي العبار
23.02.2008
che_alhasawi@hotmail.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home