Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

عندما يثور الشعب سوف ترى العجب

عندما ثار الشعب فى العراق كانت نتائج المجازر واضحة لنا جميعا, فقط اصبحت البلاد بدون رقيب, واوقفت كل القوانين, وبداء الاخذ بالثائر من كل من اساء الى اخيه الانسان وانتشرت المليشيات واصبح كل عضوا فيها يبحث عن من اساء اليه او لاسرته او قبيلته.

سوف يثور ايضا الشعب الليبى يوما ما وسيفعل مثل ما حدث فى العراق, سوف يقتل كل من كان عضوا فى اللجان الشعبية سوى كان قد فعل شيئا ام لم يفعل, وسوف يشنق فى الشوارع كل من شنق طالبا او مواطنا بدون حق, فى لحظة حماس كان لا يدرك الانسان عواقبها حتى بعد سنين, وسوف يتحول كل فرد من الشعب الليبى الى اله لا ترحم ولا تفكر, وانما يريد ان يشفى غليله من كل من ساهم او انظم الى الحزب السياسى الاوحد الذى فرض على الشعب الليبى بالقوة, او الى المليشيات ورجالات الامن.

لنتذكر هذا اليوم لانه بكل بساطة حدث فى كثير من الدول الديكتاتورية, حيث تنقلب موازين القوة عندما يثور الشعب, وسوف لن تفرق بين العضوء الامين او غير الامين, سوف تبنى المشانق للجميع , حتى اذا قال جارك انك كنت عضوءا فى اللجان الشعبية وسمعها الاخرون فانت مذنب هذا هو حكم الشعب الثائر , او من مواليد الفاتح, او عضوء فى احدى الروابط المعروفه.

سوف يدمر كل ما بنته الدوله فى عشرات السنين, فى يوم واحد, لان غضب الشعب لا يرحم , وعقابه وثائره لا يستوعبه العقل البشرى فى تلك اللحظة, اننا لا نتصور ماذا سوف يحدث, ولكن صدقونى سوف تغتصب نسائكم واخواتكم وحتى امهاتكم امام اعينكم, ولقد كان هذا واقعا فى ليبيا فى سنة 1967 عندما هاجم الشعب الليبية اليهود فى ليبيا, لقد قذفوا باليهود من الدور الخامس فى بنغازى, كان الشباب متحمس ذلك اليوم ولا يرى شيئا امامه الا الدم والقتل والجرائم الشنيعه,

سوف تتكرر هذه الحوادث مره اخرى, ولكن سوف تكون بين ابناء الوطن الواحد, وسوف نخسر فيها الكثير من مواطنونا المظلومون والظالمون, لان الحكم سوف يكون مباشر التنفيذ.

اننى اتمنى الا تحصل هذه التوقعات فى بلدى, ولكننى مستاءا جدا من حكامنا ومسئولونا , فى ايجاد حلا قبل فوات الاوان, ومحتارا كيف يفكرون هولاء الجشعة وراء الاموال, وهم يعرفون جيدا بان الشعب اذا غضب, سوف تنتهى كل قصورهم , ومزارعهم وكل ما كنزوه فى هذه الدنيا من اموال, سوف تنتهى فى يوم الغضب, ويبقى فقط البحث عن النجاة التى سوف لن يجدونها.

لقد ظلمتم كثيرا هذه الشعب الطيب, ولكننى اعرف انه ليس بذلك الطيب كما تعتقدون, فانه سوف يتحول الى شيطانا يصعب ردعه, وما اسفى الا على غبائكم ايها الحكام والمسئولون لما سوف تشاهدونه من هذا الشعب الطيب.

الى اللقاء

الاحصائى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home