Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الإحصائي وتقيؤاته

قرأت ما كتبه إحصائي قلة الحياء، أحد كتاب عملاء ومرتزقة مركز مخابرات السفاح بوش لترويج كل ما يشوه شرفاء الأمة والذين برفعون شعار التحرر من الهيمنة الأمريكية بكل أشكالها، يوم 24يونيو2008م. على موقع "على باب الله". هؤلاء النوع من العملاء أكثر ما تجدهم يكتبون في المواقع المشبوهة التي تقبل بنشر تفاهتهم وقذارتهم . لهذا الإحصائي أود أن أقول له أيها المنحط تصل بك الوقاحة أن تشبه معتقلات المجرم الأرهابي بوش بيوم القيامة ويوم الحساب، وشبهت ايها الزنديق بوش نفسه بالله جل جلاله، خيبك الله وأخزاك. إن ما تقوله وما تكتبه أنت وسارق المال والكلمات ، صبي بن نيران والتافهين من هم على شاكلتكم من شتم وتشفي في الشهيد صدام هي خصلة الجبناء وفاقدي الرجولة الذين يسعون إلى تغطية عار لحق بهم فوجدوا متنفسا في التعريض للقائد الشجاع صدام ووقفته البطولية يوم لقاء الله في ذلك اليوم المشهود رافعا هامته في كبرياء أشعل الغيض في نفوس الجبناء أمثالك ، وناطقا بالشهادة بثبات منقطع النظير عندما لم يكن بينه وبين لقاء ربه سوى ثوان معدودة ولسان حاله يقول " نحن قوم تهون في المعالي نفوسنا " و ينطق لسانه في لغة واضحة وبنبرة قوية مرددا “ أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله “ في يوم عيد عند الله عظيم وبكل هدوء وثبات ضاربا مثلا في الرجولة لحكام العرب الجبناء التي ترتعد فرائصهم لمجرد نظرة غضب من تلك الأمة السوداء رايس .
هل شاهدت أيها الوغد أنت والمرتزق الذي نشر لك هذا " القذاف" المظاهرات المليونية التي خرجت تندد بالإرهابي بوش وجرائمه إنهم فرنجة وهم ليسوا عربا ولا مسلمين ، مطلوب منهم مثل هذه الوقفة أو ما هو أشد منها ولكن مأساتنا أن شعوبنا العربية والإسلامية تحولت إلى قطعان من النعاج يسوقها حكامها بتعليمات الأمة السوداء وليس بوش إمعانا فى إذلاهم وإهانتهم . وهل يا " أمسخ " يطربك أنت ومن على شاكلتك ما يجري في العراق ، والذي فاق كل الجرائم التي شاهدها تاريخ البشرية. هل أثلجت مؤخرتك العفنة تلك الجرائم الأخلاقية في سجن بو غريب وغيرها كثير وما حل بأبناء العراق وحرائره ، ستقول لي هذا بسبب صدام ، ما أتفهكم ايها الأنذال لو أراد الشهيد صدام أن يفرط في كرامة وثروة شعبه مثل قائدكم الجبان الذي يحلوا لكم أن تقارنوه بدميتكم لنصبوه شيخا على حكام العار العرب ومن هم على صنوك من الإذلاء . هل تريد ايها الوغذ أن أقول لك ما هي غلطة صدام ، هي أنه كان يؤمن بأن ما زال في الأمة رجال سيقفوا مع العراق جمجمة العرب وهامتها وحتى بعد علمه بخيانتهم له كان صدام يردد قبل إستشهاده مباشرة وهو موقف يستحيل فيه الكذب والرياء عاش العراق وعاشت فلسطين وعاشت الأمة العربية. ألم تسمع ذلك أيها الوغد .
هل أنت يا " أمعفن " راض وفرح بما يجري في العراق الذي لولا صمود أبطاله لفعلوا ببقية البلاد العربية الأفاعيل. صدام رفض بيع بلاده وشعبه فى سبيل البقاء في مقعده ، إنها الجرأة التي عرفت عن المخنثين هى التي دفعتكم أن تقارنوا بينه وبين الجبان القدافي أمعانا للنيل منه والذي نزع لباسه الداخلي ليكشف عن عورته وأسلحة دماره الشامل بمجرد إشارة من سيده بوش. ولك أن تعلم أنت وأمثالك من المرتزقة أن شعب العراق برجاله الصناديد سيلحق الهزيمة بالمحتل وأعوانه الخونة من أمثالك الفاسدين وأن المقاومة العراقية التاريخية قد قطعت شوطا لا يستهان به لدحر المحتل وعملائه ، ولولا ما جري لبوش وقواته على يد هذه المقاومة العراقية لأحتلت بلاد عربية أخري وسبيت حرائرها ونحن نعرف أن هذا أمرلا يهمكم ايها الأنذال لأنكم أرتضيتم الدنيئة. والله أنت وسارق الأموال والكلمات وأمثالكم لا تستحقون حتى تفله في وجوهكم التي لا فرق بينها وبين مؤخراتكم " المدوده “. واخيرا أقول وأؤكد لك ولمن على شاكلتك أن شعبنا بالداخل يحب الشهيد صدام ويجله لأنه شعب عربي - حر ما فيه غثر- وصدقني عندما يقرأون ويسمعون هراءكم سيشاركوننا في البصق على وجوهكم التي طار منها الحياء وما اظنه سيعود إليكم .

مواطن حر ما فيه غـثر


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home