Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

التبيان فى الرد عـلى عـبدالله عـبدالرحمن ـ حسن البنا (2)

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يعلم الله الذي لااله الا هو أنى لااريد ان أضيع وقتى فى الرد على فلان وفلان . لأن الوقت يمر فليس للأنسان إلا ماسعى وأريد أن أكسب وقتى فى طلب العلم الشرعى إن شاء الله

التبيان فى الرد على عبدالله عبدالرحمن {حسن البنا} الحلقة الثانية

هذه ولله الحمد والمنة الحلقة الأولى فى الرد على المدعو عبدالله عبدالرحمن التابع لنظام الأخوان المسلمين الذى غال فى مشايخه وتعصب لهم حتى جعل الرويبضة منهم عالم من علماء المسلمين ، إن لله وإنا اليه راجعون. ونسئل الله العافية والسلامة .

أقول مستعينا بالله فى الرد على الأخ عبدالله عبدالرحمن الدى غال فى شيخه سالم الشيخي الأخوانجى .

هل دعوة حسن البنا على منهج السلف الصالح ؟

هناك سؤال يتبادر إلى الذهن بعد كل هذا ؛ هل دعوة حسن البنا هل هذه الدعوة حقاً هي دعوة على منهج السلف الصالح وهل تسعى تلك الدعوة إلى نصرة دعوة السلف الصالح و إلى نصرة الكتاب و السنة بفهم السلف الصالح ضد الدعوات الضالة الأخرى كالرافضة و الصوفية و الأشاعرة و الإباضية ......... و غيرها من الفرق الضالة عن الطائفة المنصورة أهل السنة و الجماعة ؟
قال الرسول صلى الله عليه و سلم (وإن بني إسرائيل تفرقت على ثنتين وسبعين ملة وتفترق أمتي على ثلاث وسبعين ملة كلهم في النارإلا ملة واحدة ما أنا عليه وأصحابي ) حسنه الألباني.
و قال صلى الله عليه و سلم (ألا إن من قبلكم من أهل الكتاب افترقوا على ثنتين وسبعين ملة وإن هذه الملة ستفترق على ثلاث وسبعين ثنتان وسبعون في النارو واحدة في الجنة وهي الجماعة وإنه سيخرج من أمتي أقوام تجارى بهم تلك الأهواء كما يتجارى الكلب لصاحبه لا يبقى منه عرق ولا مفصل إلا دخله ) صححه الألباني.
و قال صلى الله عليه و سلم (لا تزالطائفة من أمتي ظاهرين على الحق لا يضرهم من خذلهم حتى يأتي أمر الله وهم كذلك ) صححه الألباني.
فأخبر صلى الله عليه و سلم بافتراق الأمة إلى فرق إلا فرقة واحدة هي الناجية و هم أهل السنة و الجماعة على منهج الصحابة أي على منهج السلف الصالح فهل حسن البنا في دعوته يتبنى بالكلية منهج الفرقة الناجية و يحارب المناهج الباطلة الأخرى ؟

الإجابة نسمعها من حسن البنا
( أتحدث إليك الآن عن دعوتنا أما الخلافات الدينية و الآراء المذهبية.نجمع ولا نفرق اعلم ـ فقهك الله ـ أولا: أندعوة الإخوان المسلمين دعوة عامة لا تنتسب إلى طائفة خاصة، ولا تنحاز إلى رأي عرف عند الناس بلون خاص ومستلزمات وتوابع خاصة، وهي تتوجه إلى صميم الدين ولبه، وتود أن تتوحد وجهة الأنظار والهمم حتى يكون العمل أجدى والإنتاج أعظم وأكبر، فدعوة الإخوان دعوة بيضاء نقية غير ملونة بلون ) كتاب رسائل الإمام باب دعوتنا ص15
فبهذا الكلام فالبنا و الإخوان باعتراف حسن البنا أن دعوة الإخوان دعوة عامة لا تنتسب إلى الطائفة المنصورة الواردة في حديث الرسول صلى الله عليه و سلم ،
و بهذا الكلام لا تنتسب دعوة حسن البنا إلى دعوة السلف الصالح خصوصاً بل هي دعوة عامة و بالتالي فليس هناك تحذير من الفرق الواردة في حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم بل يعذر بعضنا بعضاً فيما اختلفنا فيه و هذه هي صميم دعوة جماعة الإخوان ، و قد طبق الإخوان المفلسين هذا المنهاج في أنهم دعوة عامة ليست منتمية لأي طائفة على و جه الخصوص حتى و لو كانت الطائفة المنصورة طائفة أهل السنة و الجماعة
فنراهم لا يحذرون من الفرق الضالة الواردة في الحديث الشريف و لا ينتصرون لمنهج السلف الصالح بل على العكس نراهم يضللون عوام المسلمين و يقولون بأن الرافضة إخواننا و الفروق بيننا و بينهم في الفروع لا في الأصول و كذلك الأمر مع الصوفية فلا نرى لهم في العموم تحذيراً و إنكارا على القبوريين و اتسع الأمر فنرى حسن البنا يتبنى منهج المفوضة ف الفرق الضالة الواردة في الحديث الشريف و لا ينتصرون لمنهج السلف الصالح بل على العكس ي الصفات و نرى من خلفائه من يتبنى الأشعرية كسعيد حوى أو الصوفية كعمر التلمساني أو العقلانية كمحمد الغزالي .... إلى آخر ذلك حتى وصل الأمر ببعضهم إلى تبني بعض مبادئ العلمانية الديمقراطية كالدكتور عبد المنعم أبو الفتوح و النماذج تفيض به الكتب و لا حول و لا قوة إلى بالله
فالأخوة الذين يصرون على أن دعوة حسن البنا هي دعوة سلفية يقولون ما يكذبه القول السابق للبنا أن دعوته و دعوة الإخوان المسلمين هي (دعوة عامة لا تنتسب إلى طائفة ) و هذا ما طبقه البنا فعلياً فلم نره يحذر من الطوائف الضالة كالرافضة مثلا بل على العكس يضل العوام و يزعم أن الخلافات فرعية يمكن تجاوزها يقول البنا في كتاب ذكريات لا مذكرات لعمر التلمساني ص249(فقال رضوان الله عليه: اعلموا أن السنة والشيعة مسلمون تجمعهم كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله، وهذا أصل العقيدة والسنة والشيعة فيه سواء وعلى النقاء، أما الخلاف بينهما فهو في أمور من الممكن التقريب بينهما فيها ) سبحان الله العظيم فهل تكفير الصحابة و أمهات المؤمنين و طعن النبي صلى الله عليه و على آله و صحبه و سلم في عرضه و في زوجاته من هؤلاء الزنادقة و و القول بتحريف القرآن الكريم و إضفاء صفات الألوهية على أئمتهم الإثنى عشرية ....... و غيرها من الكفريات هي أمور يمكن التقريب بينهما فيها ؟!!!

صوفية حسن البنا و بعض من سيرته :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس فيه فهو رد( رواه البخاري
و قال صلى الله عليه و سلم ( ومن عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد ) رواه البخاري
و قال صلى الله عليه و سلم ( وخير الهدي هدي محمد وشر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة ) رواه مسلم
ومحدثاتها ) جمع محدثة قال في الفتح والمراد به ما أحدث وليس له أصل في الشرع ويسمى في عرف الشرع بدعة
و قال صلى الله عليه و سلم ( وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة ) صححه الألباني
و قوله صلى الله عليه و سلم (خير أمتي القرن الذين يلوني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يجئ قوم تسبق شهادة أحدهم يمينه ) رواه مسلم

إن حكم الصوفية في الشرع أنها بدعة سواء كمضمون أو كمصطلح فلم يكن هناك وجود للصوفية كمضمون أو كمصطلح في القرون الثلاثة الأولى و لم يكن واحد من الصحابة الكرام أو التابعين صوفياً أو منتسباً لطرق الضلالة الصوفية ، و لم يكن عند الصحابة أو التابعين هناك كلمة أو مصطلح أو شيء يسمى الصوفية أو التصوف .
إن الصوفية ركام ضخم من البدع في العقيدة و العبادات ، و من بدع الصوفية ما يصل إلى درجة الكفر و الخروج من الملة كدعاء غير الله تعالى و القول بوحدة الوجود أو الحلول و الاتحاد و هناك الكثير من البدع الكفرية الأخرى الموجودة في الصوفية ، و هناك بدع غير مكفرة مثل البدع في العبادات كالذكر الجماعي والحضرة و الأوراد المبتدعة ... إلخ و أما ما يلبس به البعض من أن كلمة ( الصوفية ) ذكرت في بعض كتب العلماء فالجواب أن بعض العلماء عندما يذكرون كلمة الصوفية فهم يقصدون بها الزهد و لا يقصدون بها الكفريات و البدع التي حذروا هم أنفسهم منها و الواجب من باب سد الذرائع تنحية هذا المصطلح ( الصوفية أو التصوف ) و الاستعاضة عنه بالزهد .
إن الصوفية كانت موجودة قبل البعثة المحمدية في الديانات الوثنية الهندية و الفارسية و الفلسفية و أراد أعداء الإسلام إقحام التصوف في شريعة محمد صلى الله عليه وسلم بعد القرون الثلاثة الأولى
يقول المستشرق براون ( BROWN )
( إن التشيع والتصوف كانا من الأسلحة التي حارب بها الفرس العرب )
Brown : A Literary History Of Persia Vol. 1 P 410 .
راجع كتاب التصوف لإحسان إلهي ظهير رحمه الله

و أما حسن البنا فإن المتأمل لحياته يجد أن حياته كانت قصيرة نسبياً فهو قد عاش ثلاثة و أربعين عاماً (1906م-1949م) و قد ولد في المحمودية في محافظة البحيرة ، و التحق بمدرسة "المعلمين الأولية" بدمنهور ثم التحق بكلية دار العلوم بالقاهرة و تخرج من كلية دار العلوم عام 1927 ، ثم عين مدرسا في مدينة الإسماعيلية عام 1927 ثم أسس جماعة الإخوان المسلمين في مصر عام 1928 إلى أن اغتيل في 1949 .
إن حسن البنا كان صوفياً ينتسب للطريقة الحصافية الشاذلية فحسن البنا نشأ و تربى في أحضان الصوفية و بدعها فانضم حسن البنا للطريقة الحصافية الشاذلية منذ أن كان طالباً في مدرسة المعلمين و استمر هذا الانتماء طوال حياته ، فلم يتبرأ حسن البنا و لم يعلن توبته من انتمائه للصوفية و بدعها أو من انتمائه للطريقة الحصافية الشاذلية و بدعها بل على العكس نرى حسن البنا يذكر منتشياً و يفاخر في كتابه ( مذكرات الدعوة و الداعية ) بمدى حبه للطريقة الحصافية الشاذلية و أنه كان يستمتع بأداء البدع التي نهى عنها رسول الله صلى الله عليه و سلم ، فالبنا يصرح بأنه يستمتع بأداء الحضرة و الأوراد المبتدعة و الأذكار الجماعية المبتدعة و بالاحتفال بالمولد النبوي و بزيارة قبور الأولياء الأموات من الطريقة الحصافية ، بل إن حسن البنا يصرح بأنه في البداية أنشأ ” جمعية الحصافية الخيرية ” ثم غير التسمية بعد ذلك و أنشأ ( جماعة الإخوان المسلمين ) .

و الآن نستمع لحسن البنا في كتابه ( مذكرات الدعوة و الداعية ) ليذكر لنا بنفسه المبادئ السابقة التي يؤمن بها :

يقول حسن البنا (وفي المسجد الصغير رأيت” الإخوان الحصافية” يذكرون الله تعالى عقب صلاة العشاء من كل ليلة، وكنت مواظبا على حضور درس الشيخ زهران رحمه الله بين المغرب والعشاء، فاجتذبني حلقة الذكر بأصواتها المنسقة ونشيدها الجميل وروحانيتها الفياضة )

و يقول البنا (حتى التحقت بمدرسة المعلمين الأولية بدمنهور وفيها مدفن الشيخ وضريحه وقواعد مسجده الذي لم يكن تم حينذاك، وتم بعد ذلك، فكنت مواظبا على الحضرة في مسجد التوبة في كل ليلة وسألت عن مقدِّم الإخوان فعرفت أنه الرجل الصالح التقي الشيخ بسيوني العبد التاجر، فرجوته أن يأذن لي بأخذ العهد عليه ففعل، ووعدني بأنه سيقدمني للسيد عبد الوهاب عند حضوره، ولم أكن إلى هذا الوقت قد بايعت أحدا في الطريق بيعة رسمية وإنما كنت محبا وفق اصطلاحهم. وحضر السيد عبد الوهاب - نفع الله به - إلى دمنهور وأخطرني الإخوان بذلك فكنت شديد الفرح بهذا النبأ ..... حيث تلقيت الحصافية الشاذلية عنه وأدبني بأدوارها ووظائفها. )

و يقول البنا (وفي هذه الأثناء بدا لنا أن نؤسس في المحمودية جمعية إصلاحية هي” جمعية الحصافية الخيرية” واختير أحمد أفندي السكري التاجر بالمحمودية رئيسا لها وانتخبت سكرتيرا لها، ... وقد كافحت الجمعية في سبيل رسالتها مكافحة مشكورة وخلفتها في هذا الكفاح جمعية” الإخوان المسلمين” بعد ذلك.)
و يقول البنا (كانت أيام دمنهور ومدرسة المعلمين أيام الاستشراق في عاطفة التصوف والعبادة، ...فكانت فترة استغراق في التعبد والتصوف ...... نزلت دمنهور مشبعا بالفكرة الحصافية. ودمنهور مقر ضريح الشيخ السيد حسنين الحصافي شيخ الطريقة الأول، وفيها نخبة صالحة من الأتباع الكبار للشيخ. فكان طبيعيا أن أندمج في هذا الوسط، وأن أستغرق في هذا الاتجاه.
وكنا في كثير من أيام الجمع التي يتصادف أن نقضيها في دمنهور، نقترح رحلة لزيارة أحد الأولياء الأقربين من دمنهور، فكنا أحيانا نزور دسوق فنمشي على أقدامنا بعد صلاة الصبح مباشرة، حيث نصل حوالي الساعة الثامنة صباحاً، فنقطع المسافة ني ثلاث ساعات وهي نحو ع!ثرين كيلو مترا، ونزور ونصل الجمعة، ونسترح بعد الغداء، ونصل العصر ونعود أدراجنا إلى دمنهور حيث نصلها بعد المغرب تقريباً.
وكنا أحيانا نزور عزبة النوام حيث دفن في مقبرتها الشيح سيد سنجر من خواص رجال الطريقة الحصافية والمعروفين بصلاحهم وتقواهم، ونقض هناك يوماً كاملاً ثم نعود. )

يقول حسن البنا (ولكني في النهاية فضلت أن أستمر في سلك التعلم، وأن أشد الرحال إلى القاهرة، حيث دار العلوم، وحيث المقر الرسمي لشيخنا السيد عبد الوهاب الحصافي )
و يقول حسن البنا (كما كنت أجد متعة كبرى في”الحضرة” عقب صلاة الجمعة من كل أسبوع في منزل الشيخ الحصافي، ثم في كثير من ليالي الأسبوع في منزل الخليفة الأول الشيخ الحصافي علي أفندي غالب،)
ويقول حسن البنا (وأذكر أنه كان من عادتنا أن نخرج في ذكرى مولد الرسول صلى الله عليه وسلم بالموكب بعد الحضرة، كل ليلة من أول ربيع الأول إلى الثاني عشر منه من منزل أحد الإخوان ..... وخرجنا بالموكب ونحن ننشد القصائد المعتادة في سرور كامل وفرح تام.)

إن المتأمل لفكر حسن البنا خلال حياته يدرك أنه صوفي مائة بالمائة و لكنه عندما تم تعيينه كمدرس ابتدائي في مدينة الإسماعيلية وجد أن هناك اتجاهين في مدينة الإسماعيلية الاتجاه الأول هو الدعوة السلفية دعوة الحق و الاتجاه الثاني هو الاتجاه الصوفي الذي ينتمي له حسن البنا ، و كانت الدعوة السلفية تنكر على الصوفيين بدعهم و أصبح الاتجاه الصوفي في انحسار ، فأدرك حسن البنا أنه لو دعا للصوفية التي يؤمن بها فسيكون في مواجهة مباشرة مع الاتجاه السلفي لذا فبدلاً من أن ينضم حسن البنا لأهل الحق و ينكر بدع الصوفية اتجه حسن البنا لفكرة خبيثة و هي أن ينشأ اتجاهاً ثالثاً يقول بالبعد عن مواطن الخلاف بين الطرفين بين أهل الحق السلفيين و بين أهل الباطل الصوفيين ، و هذا الاتجاه الثالث و هي جماعة الإخوان المسلمين هي في الواقع نسخة معدلة من الصوفية أو هي صوفية معاصرة
و بهذه الفكرة الجديدة الخبيثة لحسن البنا و هي جماعة الإخوان المسلمين جعل حسن البنا الخلاف مع الرافضي الشيعي من باب الخلاف السائغ الذي لا يجب الإنكار عليه فيه فحسن البنا جعل الخلافات مع الرافضة من قبيل الخلافات التي يمكن تجاوزها كما يذكر البنا في كتاب ذكريات لا مذكرات لعمر التلمساني ص249
و جعل البنا الخلافات مع الصوفية حول البدع الإضافية التركية كالذكر الجماعي و الحضرة و الأوراد البدعية و الاحتفال بالمولد النبوي هي خلافات فرعية يسوغ فيها الخلاف و لا ينكر فيها على المخالف فيقول حسن البنا في الأصول العشرين الأصل الثاني عشر : (- والبدعة الإضافية والتَّركِيَّة والالتزام في العبادات المطلقة خلاف فقهي، لكل فيه رأيه، ولا بأس بتمحيص الحقيقة بالدليل والبرهان.) و لا عجب فالبنا صوفي يمارس بنفسه تلك البدع الإضافية التركية و يفاخر بذلك في كتابه ( مذكرات الدعوة و الداعية ) و لا يعلين توبته أو ندمه على ذلك .
و جعل حسن البنا الخلاف بين السلف الذين يثبتون صفات الله تعالى و بين الخلف كالمعتزلة و الأشاعرة و المفوضة الذين ينفون صفات الله تعالى أو يفوضون فيها هي كما قال في آخر رسالة العقائد من قبيل
( ...خلاف لا يستحق ضجة ولا إعناتا ) أو ( .. وهو هين كما ترى ، وأمر لجأ إليه بعض السلف أنفسهم ، وأهم ما يجب أن تتوجه إليه همم المسلمين الآن توحيد الصفوف ، وجمع الكلمة ما استطعنا إلى ذلك سبيلا ) راجع آخر رسالة العقائد لحسن البنا .
وطبعاً هذا الفكر الضال لجماعة الإخوان المسلمين الذي وضعه حسن البنا لا يتطرق إلى التوحيد بشكل خاص كتوحيد الألوهية و محاربة الشركيات لأن حسن البنا يرى أن هذا يثير الخلاف و الفتنة بين المسلمين و لأن توحيد الألوهية يتطلب الإنكار على الصوفية التي ينتمي لها حسن البنا ، كما يستنكر الفكر الضال لحسن البنا إنكار أهل السنة السلفيين أي شيء على الفرق الضالة الواردة في الحديث الشريف سواء الأشاعرة أو المعتزلة أو المفوضة في باب توحيد الأسماء و الصفات لأن هذا يثير الخلاف و الفتنة بين المسلمين و لأن حسن البنا و جماعته أصلاً أشاعرة صوفية .
و طبعاً تركزت دعوة حسن البنا في المقاهي و جمهورها حيث يدعوهم للصوفية المعاصرة البعيدة عن إنكار الشرك و البدع ، و ليكون له جمهوراً كبيراً من عوام المسلمين المخدوعين الذين يظنون دعوته هي دعوة أهل السنة بينما دعوة البنا هي الصوفية الأشعرية المعاصرة المعدلة .

يقول حسن البنا و هو يحكي عن نفسه و دعوته حينما تم تعيينه كمدرس في مدينة الإسماعيلية يقول حسن البنا ( فأخذ يفكر فيما يصنع، وكيف يواجه هذا الانقسام، وهو يرى أن كل متكلم في الإسلام، يواجهه كل فريق بفكرته، ... فكر طويلا في ذلك، ثم قرر أن يعتزل هذه الفرق كلها، وأن يبتعد ما استطاع عن الحديث إلى الناس في المساجد، فالمسجد وجهور المسجد هم الذين ما زالوا يذكرون موضوعات الخلاف، ويثيرونها عند كل مناسبة، وإذن فليترك هذا النزيل المسجد وأهله، وليفكر في سبيل أخرى يتصل بها بالناس، ولم لا يتحدث إلى جمهور القهوة في القهوة؟ ساورته هذه الفكرة حينا، ثم اختمرت في رأسه، وبدأ ينفذها فعلا، اختار لذلك ثلاث مقاه كبيرة، تجمع ألوفا من الناس .)

و يقول حسن البنا (وفي هذه الفترة بدأت الجمعية الحصافية بالمحمودية تتحول في شكلها وهدفها إلى الصورة الجديدة التي تكيفت بها الدعوة في الإسماعيلية: صورة” الإخوان المسلمين )

فهل يجوز شد الرحال إلى تلك القبور ؟
والظاهر أن البنا ورفاقه عندما يزورون مقابر الأموات من الطريقة الحصافية الشاذلية يقصدون واحداً من الاثنين، إما الدعاء عندها وهذا بدعة وإما دعاء المقبورين فيها وهذا شرك أكبر، فحسن البنا عاش وتربى في أحضان الصوفية من صغره وأيام طلبه بل إن ذكره لذلك معتزاً ومغتبطاً به في مذكراته يدل دلالة واضحة على سكوته على تلك المشاهد أيام دعوته، وعدم إنكاره على مرتاديها شاهد آخر؛ بل والذهاب إليها والمحاضرة فيها عن غير الشرك الذي يجري فيها شاهد ثالث وفيه من المحاذير:
1 ـ إيهام العامة أن ما يجري عند تلك القبور من الدعاء لغير الله والاستغاثة بغيره من المخلوقين والذبح والنذر لهم دونه أنه هو الإسلام وذلك محاربة للإسلام الصحيح لا دعوة إليه.
2 ـ فيه تشجيع للوثنية التي حاربها الإسلام من أول يوم نزل القرآن فيه على النبي r وبالأخص في السور المكية كقوله تعالى {ولا تدع من دون الله مالا ينفعك ولا يضرك فإن فعلت فإنك إذاً لمن الظالمين} سورة يونس آية 106
3 ـ صدور هذا من داعية يظهر للناس أنه يمثل الإسلام الصحيح أعظم في التغرير بالسذج، وأكثر إيغالاً في الإيهام والخداع، وأنا لا أعتقد أن البنا قصد الإيهام، ومن سبر حاله من كتبه وسيرته يتبين له أن الذي أوقعه في ذلك هو الجهل بالإسلام الصحيح.
4- أن حسن البنا حين قام بالدعوة في مصر تابعه على دعوته عشرات الألوف بل مئات الألوف لكنا لم نسمع أنه شرط علىأحد ممن دخلوا في حزبه أن يتخلى عن عقيدته السابقة سواء كانت شركية خرافية أو جهمية تعطيلية أو معتزلية تنفي القدر وتقول بخلق القرآن وتجحد رؤية الله في الآخرة أو غير ذلك لم نسمع ولم نقرأ في كتبه أنه قال لأحد منهم لا تدخل في دعوتنا حتى تتخلى عن عقيدتك السابقة.

فجماعة الإخوان المسلمين في الأصل جماعة صوفية أشعرية و لما أراد لها حسن البنا الانتشار أضاف كلمة السلفية لدعوته فقال إن الإخوان ( جماعة سلفية صوفية ) و ذلك للتمويه و للانتشار و لكسب مزيد من الأتباع و إذا سئلوا عن الصوفية يقولون أن المقصود بها الزهد و العبادة ..
بينما لا ينكر الإخوان بناء المساجد على القبور و الشركيات و البدع التي تحدث في تلك القبور لأن الإخوان في الأصل جماعة صوفية فكيف يتنكرون لأصولهم ؟! و الأدهى من ذلك أنهم يحاربون أهل السنة و الجماعة السلفيين الذين ينكرون على القبوريين أفعالهم و انظر أقوال الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح أحد قادة الإخوان عندما زار نجيب محفوظ في بيته قبل أن يهلك فقال الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح حينها بأنه يستنكر الفكر البدوي يقصد السلفيين و لا حول و لا قوة إلا بالله

فهل يا عبدالله عبدالرحمن تنكرا هذا أنت وشيخك سالم الشيخي نزيل بريطانيا؟ وهل إن كان عندك علم شرعى ترد على هذا با الأدلة من الكتاب والسنة؟

إنى أعلم والدى لااله غيره إن منهج حسن البنا منهج فاسد وخبيث ومن ظن إنه على صواب فقد خان الرسول صلى الله عليه وسلم

والله يقول فى محكم كتابه العزيز
( ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى نُوَلِّهِ ما تولى ونُصْلِهِ جهنم وساءت مصيرا )

يتبع إن شاء الله

أخوكم الفقير الى عفو ربه
العبد الفقير
عبدالحفيظ


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home