Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

ادفنوا الاذاعة الليبية الآن

قراءى الاعزاء, السلام عليكم ورحمة الله وبركاته, ويحفظكم الله من المعلومات والاخبار التى تبثها اذاعة الجماهيرية المرئية والمسموعة لتغذيتكم وتغذية ابنائكم بالاخبار المشوهه وبرامجها التى لا تنفع لتوعية الشعب الليبى, وانما تساهم فى زيادتكم جهلا, والوقوف عقبة امام تطور الليبيون كمثل شعوب العالم.

الحمد لله ونشكره ان متتبعون هذه القنوات, لا يعدون على الاصابع, بسبب ظهور الاقمار الصناعية, والتى اصبحت احدى ادوات الانفتاح والتثقيف, والحصول على اخبار العالم, وايضا ساعدت على توعية المواطنون بما قدمته وتقدمه من برامج تسهم فى توعية المواطن الليبى والعربى بصفة عامة , بعد ما كانت ثقافته تنحصر فى الغنا وى الليبية الشعبية , والموتمرات والمجروده, والاشياء الاخرى التى لا علاقه لها بالدين , فقط لابعاد الشعب الليبى عن النقاش فى الاشياء التى تهمهم وتهم مستقبل البلاد, بدلا ذلك تشاهدون اخبار استقبال وتوديع المسئولون , وغناوى علم ,وشوية جمال ترعى فى الصحراء.

الاذاعة الليبية المرئية هى احدى القنوات التى من اللحظة الاولى لمشاهدتها , يدوس المشاهد زر الريموت كنترول للهروب منها, انها قناة مدرسية كما هو موجود فى الدول المتقدمه يقوم بادارتها تلاميذ المدرسة, لا تملك اية صفه تمنحها صفة قنوات الدوله المتقدمه والواعدة, وكما يقول المثال, تعرف الراجل من حديثه.

اشترى اخى الكريم لاسرتك صحن وابحث فى كل الاتجهات فى السماء , وسوف تجد ما ينفعك وينفع ابنائك, ويصفى ذاكرتك من كل ما تخزن فى دماغك من تشوهات على مدى السنين الماضية, وتذكر ان الصحن المعلق فوق سطح منزلك, مهم ولا يستغنى عنه مثل صحون المطبخ.

عندما منعت حكومة طالبان فى افغانستان بث الاغانى فى الاذاعات, لم يكن هدفها الحفاظ على الدين الاسلامى, رغم انها ادعت ذلك لمواطنيها, لقد كان هدفها تثقيف مواطنيها بما تسعى اليه السلطة, ووضع مبادى للبث للسيطرة على عقول المواطنين وثقافتهم , وبالتالى توجيههم لكل الاتجاهات التى تهدف اليها.

الثورة الكمبودية امرت بتدمير كل اجهزت الراديو والاسطوانات, ومنعت كل الاشياء التى تثقف المواطن وتساهم فى توعيته, وجميعنا يعلم ان المسئولون فى كمبوديا قتلوا مليون 1000000 انسان فقط لان بعظهم كان يملك راديو او اسطوانه بها بعض الاغانى الموسيقية.

تقديم العلم والمعرفة للانسان , معناها الوصول الى التقدم, وبرامج تحث على النقاش مع المواطنون على مشاكلهم وتوعيتهم هى الاساس والاهداف الاولى لظهور الاذاعات, والجرائد والمجلات, والاذاعة الليبية لا تلبى هذه الاساسيات , فدفنها افضل لنا جميعا من المهزلة التى تظهر بها على هذه الصورة.

الى اللقاء .

الاحصائى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home