Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters


تعـازي إلى آل فحيمة

إنا لله وإنّا إليه راجعون

نتقدم بأحر التعازي الى آل فحيمه في وفاة المغفور له الدكتور محمد فحيمه . نسال الله ان يتقبله بالمغفرة والرحمة وان يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وإِنَّا لِلهَِّ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ. وقد تعرفت بالفقيد في سنه 1957 وكنّا ضمن أوّل بعثةٍ دراسيّة لبريطانيا وكان معنا الدكتور بشير أبوالقاسم الشتيوى والذي رأيت اسمه في قائمة المعزين.

محمد مبروك بوقعيقيص


إنتقل إلى جوار ربه ، اليوم الأحد 25 مايو، الدكتور محمد حسونه فحيمة ، أثناء عودته إلى أرض الوطن من رحلة علاجية إلى ألمانيا .. والدكتور فحيمة من النخبة الليبية التي كرست حياتها لخدمة الوطن والوفاء للمباديء السامية على عدة أصعدة :
فقد كان – رحمه الله - أول صيدلاني ليبي يتخرج من جامعة كارديف ببريطانيا في أوائل الستينيات ، وخلال عمله بوزارةالصحة ترأس إدارة الأدوية والمعدات الطبية ، وكان أول مدير للشركة الوطنية للأدوية ، ثم أصبح وكيلاً لأمانة الصحة.
وقد عرف المرحوم بحسه الوطني ، الذي تجلى على الخصوص إثر نكسة 67، حيث كان عضواً في "التجمع الشعبي للمؤتمر الوطني" الذي أسس آنذاك.
والدكتور محمد فحيمة من أقدم وأخلص رواد الحركة الكشفية الليبية ، ومن وجوهها النيرة التي عملت بدأب وإخلاص على غرس مباديء الحق والخير في نفوس الأجيال.. وقد اختير قائداًعاماً للحركة الكشفية الليبية والمرشدات لعدة سنوات ، وسجله حافل بتمثيل ليبيا في الملتقيات الكشفية العربية والدولية ، وبالأوسمة الرفيعة التي منحت له ليبياً وعربياً وعالمياً ... وقد عرف من الجميع بدماثة خلقه ، وحسن معشره ، ورقي سلوكه.
رحم الله أخانا محمد وأسكنه فسيح جناته وألهم زوجته وأبناءه خالد وزياد وسامي وكريمة وبسمة الصبر والسلوان .. وتعازينا لأشقائه عبد الهادي وطارق وعبد المطلب وعبد المنعم ووداد وماجدة ، ولجميع آل فحيمة والباهي وأبوشويرب ، ولجميع أصدقائه ومحبيه ، والتعازي موصولة للحركة الكشفية عامة .. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

الدكتور محمود تارسين
الدكتورة فوزية بريون
والأقارب بأمريكا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home