Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

هل المطلوب من ليبيا تخفيض نسبة المسلمين الى 97%؟

الكل يعرف ان الزي الجامعي انتهي التركيز عليه منذ نهاية السبعينات ولكن الحشمة التى كانت موجودة وعدم الانفتاح على ما هو عليه الان من فضاءيات وتدمير الاخلاق وكثرة اكل الحرام, الناتج لقلة العلم الشرعي والجهل به. حتى كان المتسفرين تسفر فادح يعدون على اصابع اليد الوحدة فيالجامعة .وكان التقدير والاحترام يحضى به المتحاجبات بين الوسط الجامعي. وهذا لايعني ان من لايرتدين الحجاب الشريعي غير محترمات ولكن يعوزهم قلة المعرفة الشريعة بخطورة ما هم عليه فمعظمهم عندما بدت الصحوة المباركة في ليبيا بادرنا اليها وكن من رودها.

وظاهرة النقاب ليس جديدة في المجتمع الليبي بل هي قديمة ولكن اختلف الزي والصفة لازلت لازمة , فالفرشيه ووضع البيشه هي هذا النقاب الذي معروف في ليبيا قديما وكان مقبول في جميع الاوساط في الداخل والخارج , ولكن بعد اجبار البنات عى نزع اللبس التقليدي وتمردهم عليه من خلال الدعاية وكذلك ادخل التجيش الى مدارس البنات والزامهم بلباس البدلة العسكرية ساهم في التخلى على هذاالقليد( وهنا تكمن المشكلة في المجتمع الليبي على الرغم ما كانو متمسكين به من قيم لم يكن من الوازع الديني ولكن كان عباره عن تقاليد وان كانت مستمدة من الشرع فلذلك اول ريح جاءت عرت اغلبهم وتنازلو عليه لانه لم يكن دينا بالنسبة لهم وانما تقليدا) . فساهم هذا في انتشار السفور في في ليبيا دون اي وعي من معظم افراد المجتمع دون معرفة بالخطر الحادق التي ينتظرهم.

اما من الناحية الشريعة فان الاحكام الشريعة في الباس المتعلق بالمراءة له حد ادنى باتفافق اهل العلم وكذلك حد اعلى على خلاف, فالحد الادني هو تغطية جسم المرة الا وجهها وكفيها, مع اخذ بعين الاعتبار الشروط المتعلقة باللباس ان يكون ساتر غير مجسم لايشف. وليس ما المعروف عليهالان وما يسمونه بحجاب أقراء( على غرار محطة اقر الفضاية). لبس مجركس أو بنطلون لايخفي اثر دخلية مع وشاح حريري مزركش ترغمك ان تنظر اليها , للاسف بصحبة زوجها المحترم الديوت اوابوها او اخيها, فنصيحتي اليك اهيا الديوت ان تسرق النظر بين الحين والاخر مما حولك وانظر كيف هم يغزلون من انت معها بنظرتهم ويشتهوانها بانفسهم فهل تجعل الى هذه المهزلة حد.

يعتقد البعض النقاب في ليبيا هو عملية اجبار من الرجل على المراءة , كأب على ابنته أو زوج على زوجته, وهذا بخلاف الواقع فمعظم المتنقبات ارتدين النقاب بناء على قناعتهن والزام انفسهن به كفرض. ولذلك لايرضين ببديل ولايتنزلن عليه بسهولة .

فهل مسؤلين الجامعات بسبب ما طرحوه من خوف يجعلهم يحرمون حقوق بعض اللواتي يعتبرن النقاب واجب من حق التعليم, ان هذا الاجراء انما صدر من مجموعة همها الوحيد هو الافساد في مجتمعنا المحافظ , لماذا هؤلاءلا يتكلمون على من ياتين بالباس الفادح والمساحيق , الدعاره داخل الجامعات.

ان هؤلاء يريدون ان يفصلو بين الوسط الجامعي والدين لايريد اي مظهر ديني داخل الجامعات, حتى يتخرج طلبة لادين لهم او ضعفين دين وهذا ما نلمسه من خلال الواقع.

والمشكلة الان في الجيل الجديد من اللواتي ياتين الى سلم التدريس في الجامعات للاسف بعض منهن بدون مؤاخدة ماتلبسه يصلح ان تكون رقاصة او ممثلة وليس عضو هيئة تدريس, فاذا كان في مرحلة الشباب والمراهقة يمكن ان نقبل هذا على مضض ولكن عندما تكون امراءة وصلت سن التقاعد ويرضى بها ان تكون عضو هيئة تدريس ولللاسف بعضهم تقود الجامعة فهي طامة وهنا نريد ان نذكر ان معظم هؤلاء يرجع الى اصوله ام عائدون او بدوي متحضر بدون عقل تريد ان تدوس على الماضى بسبب عقدة النقص التى بها, او منهزمة نفسياَ.

منذ ان تأسست جامعة الفاتح الى الان لايوجد به مسجد للصلاة على الرغم من وجود داخلي للطلبة بدخلها, فلو ذهبت على سبيل المثال لا الحصر الى اي جامعة اوربية وخاصة بريطانيا لايوجد جامعة الا بها مسجد ولايوجد قسم في الجامعات الكبيرة او مستشفى الا بها مصلى .

لماذا الحرب على الدين لماذا يكرهون ان يتخرج ابناء ملتزمين بامور دينهم اليس نحن دولة اسلامية , نعم ان ليببا هى الدولة الوحيدة في العالم الفريدة لايوجد فيها اى منهم يدينون دينات اخرى ولا طوائف كلنا من اهل السنة والجماعة. والشي بالشئ يذكر اين منذوبيننا في هئية الامة المتحدة اين المسئولين في الخارجية, اين امنظمات الغير رسمية لماذا لا يوجد اي استنكار رسمي من جهات مسؤلة يردون على تزيف مواقع دات اهمية تضع احصائيات غير واقعية وانما هو من باب التضليل على سبيل المثال موقع الى ( سى اي اى) تضع نسبة المسلمين في ليبيا 97% , فنحن نعلم انه لايوجد اى مؤطن ليبي قد ارتد اوتنصر , حتى انا المذهب المتبع في ليبيا في الاحكام الشرعية هو المالكى لا يكفر تارك الصلاة بخلاف المذهب في السعودية المذهب الحنبلي. فنسبة 3% في ستة مليون ليس بالقليلة.

فنصيحتى الى من يعنيهم الامر ان الصبر مفتاح الفرج وانما الدين بالمجاهدة, ولاترضوا الى مرتزقة جهال ان يفسدو عليكم اخراتكم كما افسدوا عليكم دونياكم. ونقول الى اولئك نحدركم من قول الله تعالى(ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون).

ليبي ليبي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home