Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

توقفوا ايها المهرجون

تعقيبا على ماكتبه المدعو توفيق بتاريخ 24.01.08 على موقع ليبيا وطننا ردا على ما جاء فى مقال الأستاذ الفاضل نورى الكيخيا ( كفانا مهاترات يا رفاق الدرب ) أيها السيد الغير موفق فى ردك على الأستاذ نورى الكيخيا والذى كتبته بإسلوب نزق متعالى شبيه بالذى عرف عن الذين يقفون وراء حملة التهريج الصاخب والذى جاء على نحو يجعلنا نصنفك بأحد تلك الديوك الكبيرة المشاكسة التى يتواجد أحدهم كل يوم فى حفرة بالتوك سرية تجمع أنصارهم من أعوان السوء الذين أطلقو عليهم نشطاء المستقلين والذين انكشف أمرهم أخيرا وعددهم لا يزيد عن 11 ( شوشاو ) يحاضر فيهم أحد الديوك الثلاثة الكبار ليضع لهم خطة محكمة ويلقنهم مايجب عليهم قوله للتشهير بالمعارضين الذين لا يقرون توجههم الغامض وما يحبكونه من مؤامرات . أتفق الديوك الثلاثة على إختيار قائد ميدانى له خبرة واسعة وباع طويل فى التهريج وبذائة اللسان وقلة الحياء ليقود هذه ( الشواشيو ) ووقع أختيارهم على ديك رومى منفوش الريش واثق الخطوة ولكنه لا يمشى مهلا . له باع طويل وشهرة واسعة لما حققه هذا ( المنفاح ) فى قيادة حملة ( العصبان المدنى ) .
كنا تطرقنا فى مقال سابق عن نظرية ( الجمهرة ) وأصولها ولكن لابد أن نذكر بالفكرة الجديدة التى تفتقت عنها قريحة الديوك الكبار الثلاثة ألا وهى ( العصف الدهنى ) ويهيأ لنا أن الفكرة أخذت عن نظرية القوة المركزية الطاردة وعند تطبيقها كتجربة أولى على شواشيو الغرفة السرية ( ورجوا ) أدمغتهم وفقها نجحت بشكل منقطع النظير وأنتجت لهم مناضلين أشداء من حجم المفكرالكبير القبايلى والفتوه رامبو كاشفيتا الشهير ببوخوصه والذى عرف عنه أنه بلكمة واحدة من قبضته تؤدى بحياة ثور أسبانى قوى . وأستبشروا خيرا فأرادوا تطبيقها على غرفة موسعة سميت العصف الذهنى ولكن النتائج جاءت مخيبة للآمال فلم يسستجب لهم سوى 8 من شواشيهم القديمة الذين أستجابوا لنظرية العصف وأصبحوا عز الطلب .
أشتدت أزمتهم واصيبوا بأحباط كبير فتصدى رامبو بوخوصه ووعدهم بالقضاء على خصومهم الوهميين جميعا بمساعدة اللص الثقيل الدم أحميده بن نيران ، فمهد لهم الديوك الكبار الطريق لدى جميع الأدمنية العملاء منهم والحاقدين ليوفروا الحماية لرامبو واللص بن نيران وبقية شواشهم ليتداخلوا ويكتبوا ما شاء لهم على التيكست.ولابأس من ذكربعض الأدمنية المشبوهين والذين أسرعوا فى فتح دكاكين جديدة حين سماعهم خبر إنعقاد المؤتمر الثانى وحققوا نجاحا كان مستعصيا عليهم من قبل فى تحقيق أهداف النظام وبمساعدة الديوك الغبية . أغلبهم جهلة أميون وجل همهم هو تطبيق تعليمات النظام الداعر وإذكاء الفتنة بين صفوف المعارضين ونذكر منهم رائدهم المخنث كموله والأرعن والجاهل وليد بو شوقير وشارعنا القديم والثرثارالمضحك الأمى صلاح آسف فساد الدين والسافل موت القدافى أسف حياة القدافى ولولا هؤلاء الأدمنية مجهولي الهوية العملاء الذين يربأ شرفاء المعارضين ولا يشرفهم دخول مواخيرهم بل تركوها ساحةلإمثال اللص بن نيران ورامبو بو خوصه وأمثالهم وللأسباب التى ذكرناها تعذر رد الشرفاء الذين لم تتوقفوا عن شتمهم دون حياء ولو واجهوكم لبلعتم كلماتكم القذرة وأخرست ألسنتكم وألبسوكم العار .
كلمة أخيرة نود قولها لغير الموفق الذى رد على الأستاذ نورى الكيخيا بإستهجان أن الأسباب التى دعت الأستاذ نورى إسداء النصيحة ودعانى أنا أيضا لكتابة ما كتبت لصفع هؤلاء الإمعات الذين حولوا العمل الوطن المعارض إلى هذا المستوى الرخيص ونزلوا به إلى الحضيض لنزوة رخيصة من غرور أعمى . من منعهم من العمل الساحة مفتوحة أمامهم ( هذا أحصانك وهذى السدرة ) وأرونا ماذا ستفعلون أعملوا خيرا سنصفق لكم وأما إذا أردتم أن أتخششوا كل من هب ودب إلى المؤتمر فلا وسيقاومكم شرفاء المعارضين ما أستطاعوا .

الكاديكى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home